أنور شاؤول   
الأربعاء 1425/11/11 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:56 (مكة المكرمة)، 10:56 (غرينتش)

قسم البحوث الدراسات

عرف عن أنور شاؤول ممارسة الأدب العربي شعرا ونثرا بل كان من رواد القصة الحديثة في العراق، كما ساهم في إثراء الساحة الأدبية في العراق تأليفا من خلال نتاجه الخصب ونشرا من خلال مجلته الحاصد.

"
ولد أنور شاؤول عام 1904 درس في بغداد حتى نال شهادة الحقوق 1931 عمل في التعليم وأصدر مجلة (الحاصد) الأدبية الأسبوعية عام 1929 وعمل محاميا وضابطا ثم ناشرا حتى 1971 تاريخ نزوحه إلى إسرائيل

"

الاندماج في المجتمع البغدادي
ظل أنور شاؤول وفيا لمجتمعه العراقي الذي ترسخت جذوره فيه وتعمقت روابطه به، حيث كانت أسرته أسرة بغدادية يعود نسبها إلى ساسون صالح رئيس صيارفة بغداد على عهد الوالي العثماني بالعراق سعيد باشا.

شغل شاؤول وظائف هامة في العراق فكان ضابط احتياط في الدورة العسكرية الثالثة عام 1939، كما كان ناشرا حيث أسس شركة التجارة والطباعة المحدودة عام 1945، وهي دار للنشر.

فضلا عن إشرافه على مجلة «الحاصد» الأدبية الأسبوعية قبل ذلك بعقد من الزمن. وقد مارس خلال ذلك مهنة التعليم مما ربطه بالمجتمع البغدادي.

أنور شاؤول الأديب
يعد شاؤول من رواد فن القصة القصيرة في العراق وله ديوان بعنوان «همسات الزمن» ضم معظم شعره خلال 30 عاما.

وكان عنصرا فاعلا في الساحة الأدبية العراقية، حيث شارك بشعره في تكريم عبد العزيز الثعالبي وزكي مبارك ورثى الزعيم المصري الوطني سعد زغلول كما رثى شاعر العراق الزهاوي وعبد المحسن السعدون وغيرهم.

وله عدة آثار منها الإبداعي ومنها ما هو ترجمة فضلا عن كتابته سيرته الذاتية وعددا من الدراسات.
_______________
الجزيرة نت

المصادر:
1 - يعقوب يوسف كورية، يهود العراق (تاريخهم، أحوالهم، هجرتهم)، نشر الأهلية، بيروت، لبنان، 1998، ص 93 وما بعدها.
2 - الدكتور جلاء إدريس: تراجم أعلام (خاص بالجزيرة نت).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة