فيصل مولوي   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)

فيصل مولوي
يحظى الشيخ فيصل باحترام الوسط العلمي الإسلامي باعتباره أحد العلماء المسلمين المعتبرين، كما يحظى بالاحترام في صفوف حركة الإخوان المسلمين باعتباره أحد أبرز فقهائها.

الدراسة والمؤهلات العلمية
ولد فيصل مولوي عام 1941 في طرابلس بلبنان. وأنهى دراسة الحقوق في كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية، ودراسة الشريعة الإسلامية في كلية الشريعة في جامعة دمشق وقد حصل على:

  • إجازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية/ كلية الحقوق والعلوم السياسية عام 1967.
  • إجازة في الشريعة الإسلامية من جامعة دمشق/ كلية الشريعة عام 1968.
  • دبلوم الدراسات المعمّقة من جامعة السوربون باريس.
  • جائزة أفضل واعظ إسلامي من الندوة العالمية للشباب الإسلامي.

المناصب

  • عين فيصل مولوي قاضيا شرعيا في لبنان سنة 1968، وتنقل بين المحاكم الشرعية السنية الابتدائية في راشيا وطرابلس وبيروت.
  • عُين مستشارا في المحكمة الشرعية العليا في بيروت سنة 1988 وبقي في هذا المركز حتى استقالته سنة 1996.
  • حائز على مرتبة قاضي شرف برتبة مستشار بموجب مرسوم جمهوري رقم 5537 تاريخ 23 مايو/ أيَار 2001.

في أوروبا
أمضى فيصل مولوي في أوروبا خمس سنوات من 1980 حتى 1985. وقد أسس في فرنسا الاتحاد الإسلامي والكلية الأوروبية للدراسات الإسلامية. وأصبح مرشدا دينيا لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا ثم في أوروبا منذ سنة 1986 وحتى الآن، وبقي على تواصل مع أكثر المراكز الإسلامية في أوروبا حتى الآن. ساهم في تأسيس المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث في المملكة المتحدة في مارس/ آذار 1997 تحت رئاسة الشيخ يوسف القرضاوي وهو نائب الرئيس. واختارته الندوة العالمية للشباب الإسلامي في الرياض أثناء إقامته في فرنسا أحسن داعية إسلامي في أوروبا ومنحته جائزة تقديرية.

العمل في الحقل الإسلامي
بدأ العمل في الحقل الإسلامي في عام 1955 وهو:

  • الأمين العام في جماعة عباد الرحمن في لبنان سابقا.
  • الأمين العام للجماعة الإسلامية خلفا للدكتور فتحي يكن منذ 1992.
  • رئيس بيت الدعوة والدعاة منذ تأسيسه سنة 1990.
  • عضو اللجنة الإدارية للمؤتمر القومي الإسلامي.

وللشيخ فيصل الكثير من الرسائل والفتاوى، والعديد من المؤلفات التربوية والفقهية.

عضويته في مجامع أوروبية

  • العميد المؤسس للكلية الأوروبية للدراسات الإسلامية في (شاتو شينون) في فرنسا منذ تأسيسها سنة 1990. وهي كلية للدراسات الشرعية بالمستوى الجامعي ومخصصة للمسلمين الأوروبيين أو المقيمين بصفة دائمة في أوروبا وسائر بلاد الغرب، واستمر في هذا المنصب حتى سنة 1994.
  • نائب رئيس المجلس الأوروبي للبحوث والإفتاء.

_______________
المصادر
الشيخ فيصل مولوي

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة