الأعاصير   
الثلاثاء 25/11/1428 هـ - الموافق 4/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)


تضرب الأعاصير العديد من الدول سنويا، وبالرغم من خبرة تلك الدول العلمية والعملية في التعامل معها فإنها تتكبد في كل إعصار خسائر مادية وبشرية كبيرة.

وتصاحب الأعاصير أمطار غزيرة وفيضانات وسيول وصواعق برقية ورعدية، وتتسبب الأعاصير في ارتفاع الأمواج إلى حد إغراق السفن.

تعريف
كيف تتكون؟
أجزاء الإعصار
أنواع الأعاصير
تسميتها

تعريف

هي عواصف هوائية دوارة حلزونية عنيفة، وتتشكل من مجموعة من العواصف الرعدية، وتمثل أكبر أنواع العواصف المدارية أو الاستوائية، وتسمى العاصفة إعصارا عندما تزيد سرعة الرياح عن 119 كم/الساعة.

وتنشأ الأعاصير فوق المياه الدافئة لمحيطات المناطق المدارية (الأطلسي والهادي والهندي) التي تقع بين خطي عرض 5 و20 شمال خط الاستواء وجنوبه، خاصة في فصلي الصيف والخريف، وتعرف باسم الأعاصير الاستوائية أو المدارية أو الأعاصير الحلزونية لأن الهواء البارد ذا الضغط المرتفع‏، يدور فيها حول مركز ساكن من الهواء الدافئ ذي الضغط المنخفض‏.

وتدور الأعاصير في نصف الكرة الشمالي عكس اتجاه عقارب الساعة، وتدور في نصفها الجنوبي مع عقارب الساعة.

كيف تتكون؟ 

  1. عندما يسخن الماء في البحار الاستوائية إلى درجة حرارة تتراوح بين ‏27 -30 درجة مئوية فإنه يعمل على تسخين طبقة الهواء الملاصقة له.
  2. وبتسخينها يخف ضغط الهواء فيتمدد ويرتفع إلى أعلى، ويكون منطقة ضغط منخفض.
  3. تنجذب الرياح إلى منطقة الضغط المنخفض ذات الحرارة المرتفعة من مناطق الضغط المرتفع المحيطة ذوات الحرارة المنخفضة.
  4. يؤدي هذا الانجذاب إلى تبخر الماء بكثرة، وارتفاع هذا البخار الخفيف إلى أعلى وسط الهواء البارد في عملية ركم مستمرة تؤدي إلى زيادة رفعه إلى أعلى‏،‏ وزيادة شحنه بمزيد من بخار الماء.
  5. يبدأ بخار الماء في التكثف والتبرد فتتكون منه قطرات الماء الشديدة البرودة‏،‏ وكل من حبيبات البرد وبلورات الثلج‏،‏ وبمجرد توقف عملية الركم يبدأ المطر في الهطول، وقد يصاحب هذا الهطول عواصف برقية ورعدية‏،‏ وسيول ونزول البرد والثلج‏.
  6. ومع زيادة تكثف بخار الماء ينطلق قدر من الحرارة يزيد من انخفاض ضغط الهواء تهطل بسببه المزيد من الأمطار‏.
  7. بتكرار تلك العمليات يزداد حجم منطقة الضغط المنخفض فوق البحار الاستوائية‏ وهذا يحصرها بين مناطق باردة ذوات ضغط مرتفع‏،‏ مما يزيد الفرص أمام تكون السحب‏ وركمها،‏ وبالتالي يزيد من شحنها ببخار الماء.
  8. تبدأ الكتل الهوائية ذات العواصف الرعدية والبرقية في الدوران فتحدث عاصفة هوائية شديدة السرعة تعرف باسم العاصفة الاستوائية أو العاصفة المدارية‏،‏ أو الإعصار الاستوائي‏ ‏أو المداري‏‏ البحري أو باسم الإعصار الحلزوني المداري‏‏.
  9. وتأخذ هذه العاصفة في تزايد السرعة إلى ‏120‏ كيلومتراً في الساعة‏،‏ فتصبح إعصارا حقيقيا.

أجزاء الإعصار 

  • عين الإعصار: أو منطقة المركز، وهي أكثر الأجزاء هدوءا، ويبلغ قطرها من 10 إلى 50 كم، وتكون بها أدنى درجات الضغط.
  • جدار الإعصار: وهو جدار ضخم من الغيوم الكثيفة والعواصف الرعدية المدمرة، يدور حول عين الإعصار، ويزيد بعده الأفقي على 100 كم ويتميز بحركات هوائية عمودية صاعدة عنيفة، ويمثل هذا الجدار الجزء الشديد الاضطراب في الإعصار، ويكون مصحوبا بهطول الأمطار المغرقة والبرق والرعد.

أنواع الأعاصير 

الأعاصير المدارية أو الاستوائية
تعرف بأسماء محلية في مناطق حدوثها هاريكين في شمال المحيط الأطلسي وشرقي المحيط الهادي وبحر الكاريبي، والتايفون في غربي شمال المحيط الهادي والفلبين، والسايكلون في المحيط الهندي وجنوبي المحيط الهادي.

وهي أعاصير دوارة كبيرة ذات ضغط منخفض، وينحصر تشكل الأعاصير المدارية في مناطق محددة من البحار المدارية التي تزيد درجة حرارة مياهها السطحية على 27 درجة مئوية بين خطي عرض 5- 20 درجة شمال خط الاستواء وجنوبه، ولا تتشكل أبداً فوق اليابسة، ويستثنى المحيط الأطلسي الجنوبي الذي لا تتشكل فيه مثل تلك الأعاصير، وما إن تصل تلك الأعاصير إلى اليابسة حتى تأخذ بالتلاشي، كما أنها تضمحل وتنتهي إذا ما تحركت فوق سطوح مائية باردة، وقد تدوم هذه الأعاصير حتى ثلاثة أسابيع.

وتسجل هذه الأعاصير في شمال المحيط الأطلسي، بين شهري يوليو/تموز وأكتوبر/تشرين الأول، وشرق شمالي الهادي وغربه الشمالي أيضا، وتسجل في جنوب خط الاستواء، بين شهري نوفمبر/تشرين الثاني ومارس/آذار، ويبدأ موسم الأعاصير في منطقة المحيط الهندي ما بين شهري يناير/كانون الثاني ومارس/آذار.

يتراوح قطر الإعصار المداري ما بين 320 وخمسمئة كم ويصل في بعض الحالات إلى ألف كم، يتدفق الهواء حول مركزه في حركة دوامية بسرعة تزيد على مئة كم/ساعة لتصل أحياناً إلى أكثر من ثلاثمئة كم/ساعة.

تصنف الأعاصير المدارية إلى خمس درجات بحسب مقياس سافير سيمبسون، والأعاصير التي تبلغ أكثر من ثلاث درجات فإنها تعتبر أعاصير ضخمة أو مهمة:

مقياس سافير سيمبسون

الدرجة

سرعة الرياح (كم/الساعة)

الأولى

من 119 إلى 153

الثانية

من 154 إلى 177

الثالثة

من 178 إلى 209

الرابعة

من 210 إلى 249

الخامسة

سرعة رياح عاتية جدا تزيد عن 250

أعاصير التورنادو
يسمى أيضا الإعصار القمعي أو الدوامي أو الزوبعة أو الإعصار الحلزوني أو الخلايا الرعدية العملاقة، وهو ريح عاصفة لولبية قوية تدور بسرعة أكثر من خمسمئة كم/الساعة، ويعد من أعنف أعاصير الأرض وأشدها تدميرا، ويبدو على هيئة سحابة قمعية دوارة خارجة من أسفل كتلة متراكمة من السحب الرعدية، ولا يصل بعض هذه الأقماع إلى الأرض، بينما يضرب بعضها الآخر سطح الأرض، ويرتفع ثم يضرب الأرض مجددا.

ينحصر حدوث التورنادو بين خطي عرض 15- 45 شمال وجنوب خط الاستواء، ويمتد من تكساس في الجنوب إلى حدود كندا شمالاً‏،‏ ويسمى هذا الحزام من الدوامات الهوائية باسم ممر الزوابع‏، ويهلك فيه سنويا عشرات من الضحايا‏،‏ ويُحدث تدميرا كبيرا في المزارع والمنشآت والبنيات الأساسية‏،‏ كما تضرب كلا من أستراليا وروسيا.‏

يتميز التورنادو بامتداده الأفقي المحدود، ويبلغ قطره من مائة متر وحتى 2 كم، ويقطع مسافة تتراوح من بضع مئات من الأمتار وحتى أكثر من مئة كيلومتر، ويستمر التورنادو من بضع دقائق لعدة ساعات، ويصل الضغط الجوي بداخله إلى عشر الضغط الجوي‏، ويحطم التورنادو تقريبا كل شيء يعترض طريقه، ويتسبب في تفجير المباني نتيجة التفريغ الناتج عن الفارق في الضغط بين داخل الإعصار‏ وداخل المبني، حيث يصاحب التورنادو انخفاض مفاجئ في الضغط، كما يحمل السيارات وأشياء كبيرة أخرى إلى مسافات بعيدة.

وإذا تحرك هذا الإعصار من اليابسة إلى أي سطح مائي‏،‏ فإنه يرفع الماء إلى أعلي على هيئة نافورات عملاقة تعرف باسم الشواهق المائية أو العمود المائي وتعتبر خطرة على الملاحة، وتدمر ما تصطدم به من سفن‏،‏ وقد تؤدي إلى إغراقها.

وتسجل أغلب هذه الأعاصير بين شهري أبريل/نيسان، ويوليو/حزيران، ويستخدم سلم فوجيتا لقياس سرعة وحجم الدمار والخسائر التي تسببها أعاصير التورنادو على النحو التالي:

سلم فوجيتا

الدرجة

سرعة الرياح (كم/الساعة)

الخسائر

F0

64 – 116

تكسر الأغصان الصغيرة في الأشجار، ودفع المنازل المتحركة خارج الطريق، وتحطم لوحات الإعلان الكبيرة.

F1

118 – 180

تصدع الأشجار، انقلاب المنازل المتحركة رأسا على عقب، وتكسر النوافذ.

F2

182 – 253

اقتلاع الأشجار الكبيرة من جذورها، وتدمير المنازل المتحركة، واقتلاع أسطح المنازل.

F3

254 – 333

تحطم جدران المباني، وانقلاب السيارات.

F4

335 – 418

تسوية المباني بالأرض، وتطاير السيارات والأشياء ذات الحجم الكبير.

F5

420 – 512

يخلف دمارا واسعا، ويقتلع المباني من الأرض كليا، ويرفع السيارات والأبقار والحجارة وغيرها ويقذفها لأكثر من مئة متر.

تسمية الأعاصير 

يطلق العلماء على الأعاصير أسماء أعلام لسهولة التعرف عليها ومتابعتها. والأسماء عبارة عن قوائم معدة سلفا ومرتبة أبجديا (باللغة الإنجليزية) لأسماء ذكور وإناث بالتناوب.

وعند تشكل الإعصار يتم تسميته حسب الدور ويبقى هذا الاسم معه حتى يتلاشى وهكذا. وتضم القائمة حوالي مئة وستين اسما وعند نفاد توزيع الأسماء تتكرر التسمية من نفس القائمة.

وإذا كان الإعصار مدمرا لدرجة كبيرة وكان عدد الوفيات التي سببها عاليا أعتبر ذلك الاسم مشؤوما ويتم شطبه من القائمة واستبداله باسم آخر من نفس الجنس وبنفس الحرف المشطوب للحفاظ على التسلسل الأبجدي لقائمة الأسماء.
_______________



المصادر

1- Birth of Hurricane
http://learners.gsfc.nasa.gov/mediaviewer/birth_hurr/

2- Looking at Hurricane?
http://learners.gsfc.nasa.gov/mediaviewer/sat_super

3- Storm prediction Center
http://www.spc.noaa.gov/efscale/

4- The online Tornado FAQ
http://www.spc.noaa.gov/faq/tornado/index.html#f-scale3

5- Fujita Tornado Damage Scale
http://www.spc.noaa.gov/faq/tornado/f-scale.html

6- Hurricanes
http://ww2010.atmos.uiuc.edu/(Gh)/guides/mtr/hurr/stages/cane/home.rxml

7- Hurricanes in NASA"s Site
http://www.nasa.gov/mission_pages/hurricanes/main/index.html

8- List of Category 5 Pacific hurricanes
http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_Category_5_Pacific_hurricanes

9- Saffir-Simpson Hurricane Scale
http://en.wikipedia.org/wiki/Saffir-Simpson_Hurricane_Scale

10- Hurricanes
http://library.thinkquest.org/5818/hurricanes.html

11- Tornado Facts
http://www.waco-texas.com/city_depts/fire/emtips.htm

12- Tornado!
http://www.flatrock.org.nz/topics/environment/wipeout.htm

13- Tornado Basics
http://www.nssl.noaa.gov/primer/tornado/tor_basics.html

14- موقع الدكتور زغلول النجار
http://www.elnaggarzr.com/index.php?l=ar&id=173&p=1&cat=6

15- الموسوعة العربية
http://www.arab-ency.com/index.php?module=pnEncyclopedia&func=display_term&id=1181 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة