ملغى   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:29 (مكة المكرمة)، 10:29 (غرينتش)
فعلى المستوى الإثني هناك أكثر من 16 جماعة عرقية منها الأفروأميركيين (العبيد المحررون الذي جاؤوا من أميركا واستوطنوا في ليبيريا) وهم يمثلون 5% من عدد السكان البالغ 3.3 ملايين نسمة، فيما تمثل الجماعات الإثنية المحلية 95% من السكان (وأبرزهم كبيلي وباسا وجيو وكران ومانو وجيولا وجبندي ولوما وكيسي وفيا وكيا وبيلا وماندنيجو وماندي).

وهذه الجماعات الإثنية متداخلة في أماكن إقامتها بشكل يجعل من الصعوبة على أي منها التفكير في الانفصال، لكن هذا التداخل قد يجعل هناك خسائر بشرية فادحة في حال قيام الصراع بينها.

أما على المستوى الديني فليبيريا دولة مسيحية حيث يصل عدد المسيحيين فيها إلى 40%، في حين يشكل المسلمون 20% وبعض المصادر يرفع هذه النسبة إلى 35%، أما أصحاب الديانات الأفريقية القديمة فيشكلون من 35 إلى 40%.

والإنجليزية هي اللغة الرسمية ويستخدمها 20% من السكان فقط، وهناك أكثر من 20 لغة محلية مستخدمة، وإن كان غالبية السكان المحليين يتحدثون لغات تنتمي إلى ثلاث مجموعات هي الماندي والأطلنطي الغربي والكوا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة