رابطة دول جنوب شرقي آسيا   
السبت 14/2/1436 هـ - الموافق 6/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)

تجمع اقتصادي سياسي يضم عشر دول، من أهدافه تسريع النمو الاقتصادي بجنوب شرق آسيا، إلى جانب إقامة منطقة تجارة حرة بين الأعضاء، يتم خلالها إلغاء كافة القيود الجمركية. وقد أقام التجمع  كذلك شراكات اقتصادية مع الولايات المتحدة واليابان والصين.

التأسيس
تأسست رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) في 8 أغسطس/آب 1967 في بانكوك بتايلند من خمس دول هي إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلند.

وانضمت بروناي إلى المجموعة في يناير/كانون الثاني عام 1984، وأعقبتها فيتنام في 1995 ولاوس وميانمار فى 1997 وكمبوديا في 1999.

وفى فبراير/شباط عام 1976 عقدت آسيان أول قمة لها في منتجع جزيرة بالي بإندونيسيا. ووقع قادة آسيان خلال اللقاء على اتفاق الوئام والتعاون في شرقي آسيا وإعلان معاهدة آسيان. وتطبيقا لهذه الاتفاقات, عملت دول آسيان على تدعيم تعاونها في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية وتبنت استراتيجيات عملية لتحقيق التنمية السريعة في اقتصاداتها.

اتفق زعماء آسيان في عام 2003 على تأسيس مجموعة آسيان استنادا إلى ثلاثة مرتكزات هي مجموعة آسيان الأمنية، والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وفي عام 2005 قرر قادة المنظمة وضع ميثاق الرابطة على أمل تحقيق هدف طويل الأمد للآسيان وهو أن تصبح كيانا إقليميا موحدا.

وخلال الاجتماع الوزاري للآسيان في يوليو/تموز 2007 بمانيلا بالفلبين اتفق جميع المشاركين على التوقيع على الميثاق في القمة التي عقد فيما بعد في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 في سنغافورة.

المقر
يوجد مقر الرابطة داخل وزارة الخارجية الإندونيسية بجاكارتا.

الأهداف
تؤكد آسيان أن من بين أهدافها تسريع النمو الاقتصادي وتحقيق التقدم الاجتماعي والتنمية الثقافية في جنوب شرق آسيا من خلال عمل مشترك يقوم على روح التعاون والتكافؤ، والمشاركة من أجل تعزيز قواعد مجتمع مزدهر يسوده السلام.

وذلك إلى جانب تحسين مستوى المعيشة للأعضاء وتقوية الحماية الاجتماعية، وتشجيع روابط التعاون في التدريب والبحث، ودعم الأنشطة الزراعية والصناعية والتجارية، وتوطيد العلاقات مع المؤسسات الدولية.

كما توضح المنظمة أنها تشتغل أيضا على تعزيز السلام والاستقرار السياسي والاقتصادي في المنطقة، ووضع الآليات الكفيلة بتجنيب دول الرابطة أي نزاعات أو صراعات.

ومن أهدافها كذلك إقامة منطقة تجارة حرة بين الأعضاء وحتى الجيران، يتم خلالها إلغاء كافة القيود الجمركية.

الهيكلة
تُعَد قمة آسيان أعلى هيئة لصنع القرار. ولدى المنظمة أمانة عامة مهمتها تنسيق العمل بين أعضاء المجموعة، والسهر على تنفيذ مقرراتها.

يعين الحاضرون في اجتماع القمة الأمين العام لفترة خمس سنوات غير قابلة للتجديد، ويُختار الأمين العام بالتناوب بين الدول الأعضاء عبر احترام الترتيب الأبجدي. يشرف الأمين العام على عدة إدارات مكلفة بالدعم والتقييم والتخطيط والتنسيق الاستراتيجي، ويحق له أن يقترح ويوصي وينسق وينفذ أنشطة آسيان.

وتسيِّر تلك الإدارات عدة أقسام تتنوع مهامها ما بين المجالات الاقتصادية والأمنية والعسكرية والسياسية والمالية والإدارية.

تتسلم كل دولة عضو رئاسة المنظمة بشكل دوري، وكانت ميانمار الدولة التي ترأست المنظمة عام 2014.

دشنت آسيان في بداية التسعينيات التعاون الإقليمي مع شرقي آسيا، حيث حضرت كل من الصين واليابان وكوريا الجنوبية عددا من اجتماعاتها، لتصبح قنوات رئيسية للتعاون بين المنطقتين.

كما فتحت آسيان أبواب الحوار مع الولايات المتحدة واليابان وأستراليا ونيوزيلندا وكندا والاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية والصين وروسيا والهند.

ولم تقم آسيان فقط بتأسيس منطقة تجارة حرة داخلية، وإنما وقعت على اتفاقيات تجارة حرة مع الصين وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا وغيرها من الدول، وأظهرت طموحها وثقتها في أن تلعب دورا أكثر أهمية في التجارة الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة