الاتحاد الدولي لكرة القدم   
الأحد 1/6/1436 هـ - الموافق 22/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)

منظمة دولية ترعى شؤون كرة القدم في العالم، تنظم مباريات دولية، وتقيم مواسم رياضية. بدأت بسبع دول ثم تجاوزت المائتين، وأصبحت إمبراطورية مالية ورياضية هائلة.

التأسيس والنشأة
يعرف الاتحاد اختصارا باسم "فيفا"، وهي كلمة تتكون من الأحرف الأولى من اسم الاتحاد باللغة الفرنسية "Fédération Internationale de Football Association"، وقد توسعت عضويته باطراد لتصل إلى 209 أعضاء.

وترجع نشأة الفيفا إلى أوائل القرن العشرين، حيث اتضح حجم الشعبية التي تحظى بها لعبة كرة القدم في أماكن عديدة من العالم، ولذلك ظهرت الحاجة إلى إنشاء كيان يتولى تنظيم شؤون هذه اللعبة، ولذلك جاء تأسيس الفيفا في 21 مايو/أيار 1904 خلال اجتماع عقد بالعاصمة الفرنسية باريس بمشاركة سبع دول أوروبية، هي بلجيكا وهولندا وإسبانيا والدانمارك والسويد وسويسرا، إضافة إلى فرنسا.

المقر
يوجد مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم بمدينة زيوريخ السويسرية.

الأهداف
حسب لوائحه، فإن الفيفا يسعى إلى تحسين وضع كرة القدم باستمرار ونشرها في جميع أنحاء العالم، مع الأخذ بعين الاعتبار تأثيرها العالمي والتربوي والثقافي والإنساني بتنفيذ برامج للشباب والتنمية.

الهيكلة
تتكون أبرز أجهزة الفيفا من الجمعية العمومية "كونغرس" التي تضم ممثلا واحدا عن كل دولة من الدول الأعضاء، وتختص بالبحث في القضايا الرئيسية وإقرار التعديلات على النظام الأساسي، كما تقوم بانتخاب رئيس الاتحاد وأمينه العام وأعضاء اللجنة التنفيذية.

أما اللجنة التنفيذية، فهي تمثل هيئة صنع القرارات الرئيسية، وتتخذ القرارات في كافة القضايا التي لا تدخل ضمن مسؤولية الجمعية العمومية. وتوجد أيضا العديد من اللجان المتخصصة فضلا عن اللجان القضائية: وهي اللجنة التأديبية ولجنة الاستئناف ولجنة الأخلاقيات.

الرؤساء
وبعد المكانة التي وصلت إليها الفيفا حاليا أصبح رئيسها واحدا من أهم الشخصيات في العالم، بالنظر إلى أنه يتربع على قمة واحدة من أكبر المؤسسات الرياضية والاقتصادية في العالم.

وفيما يلي استعراض لرؤساء الاتحاد الدولي لكرة القدم منذ إنشائه حتى الآن:

1 - الفرنسي روبير غيران
كان أول رئيس للفيفا، واشتهر باهتمامه بشؤون كرة القدم، كما كان صحفيا بصحيفة "لوماتان" الفرنسية، واستمر في منصبه لمدة عامين انضمت خلالها ثمانية دول بينها إنجلترا لعضوية الفيفا.

2 - الإنجليزي دانييل بيرلي وولفال من 1906 حتى 1918
اشتهر بسعيه إلى توحيد القوانين التي تحكم كرة القدم على المستوى الدولي، وخلال ولايته أصبح تطبيق قوانين اللعبة وفق النموذج الإنجليزي إلزامياً، كما تم وضع تعريف محدد للمباريات الدولية. وبعد مرور سنتين على تولّيه الرئاسة، أسهم في تنظيم أولى المنافسات الكروية المهمة على المستوى الدولي، وهي الألعاب الأولمبية التي احتضنتها لندن سنة 1908.

كما انضمت في عهده أول مجموعة من الاتحادات غير الأوروبية وهي جنوب أفريقيا والأرجنتين وتشيلي والولايات المتحدة، قبل أن تتعثر المسيرة باندلاع الحرب العالمية الأولى وتنتهي رئاسة وولفال بوفاته في أغسطس/آب 1918.

3 - الفرنسي جول ريميه من 1921 حتى 1954
يرجع له الفضل في انطلاق أول مسابقة لكأس العالم عام 1930، وذلك بعد النجاح الذي حققته مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية، وخلال توليه رئاسة الفيفا ارتفع عدد الاتحادات المنضمة للفيفا من 20 إلى 85 اتحادا.

4- البلجيكي رودولف سيلدريرز من 1954 إلى 1955
كان لاعب كرة قدم ثم إداريا، كما عمل بالمحاماة، وعمل نائبا لرئيس الفيفا لسنوات طويلة ثم خلف صديقه جول ريميه في الرئاسة، لكن القدر لم يمهله طويلا فتوفي في أكتوبر/تشرين الأول 1955.

5 - الإنجليزي آرثر دريوري من 1955 حتى 1961
بدأ رئيسا مؤقتا عقب وفاة سيلدريرز، ثم انتخب رئيسا في العام التالي، وسبق له العمل رئيسا للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

6 - الإنجليزي ستانلي روس من 1961 حتى 1974
كان حكما لكرة القدم وأمينا للاتحاد الإنجليزي، وأسهم في إعادة صياغة قوانين اللعبة، كما أسهم في إعادة الاتحادات البريطانية لحظيرة الفيفا عام 1946.

7- البرازيلي جواو هافيلانج من 1974 حتى 1998
تميزت ولايته بتغييرات مهمة، منها رفع عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم من 16 إلى 24 منتخباً، بشكل ضمن مشاركة أوسع لاتحادات آسيا وأفريقيا والكونكاكاف في المونديال، كما شهدت ولايته تزايدا هائلا في دور الفيفا وميزانيته ومصالحه التجارية، خاصة مع إطلاق بطولات جديدة لكأس العالم تحت عشرين سنة وتحت 17 سنة، فضلا عن كأس القارات وكأس العالم للسيدات. 

8 - السويسري جوزيف سيب بلاتر منذ 1998
عمل بالفيفا لمدة 23 سنة حتى أصبح أمينا عاما ومديرا تنفيذيا، وعمل على زيادة حجم أعمال الفيفا وأرباحه فضلا عن إسهاماته في الأعمال الخيرية والإنسانية، كما شهدت ولايته استحداث منافسات جديدة أبرزها كأس العالم للأندية، وكأس العالم للكرة الشاطئية، وكرة القدم داخل الصالات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة