يوناسور.. قطب عالمي يجمع "الميركوسور" و"اتحاد الأنديز"   
الاثنين 20/6/1437 هـ - الموافق 28/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:08 (مكة المكرمة)، 17:08 (غرينتش)

"يوناسور" هو اتحاد يضم دول السوق المشتركة لأميركا الجنوبية "ميركوسور" ودول "اتحاد الأنديز". بدأ يلعب دورا إقليميا ودوليا مؤثرا مستفيدا من النقلة الديمقراطية التي شهدتها أغلبية بلدان المنطقة ابتداء من نهاية القرن العشرين.

التأسيس
وُقعت معاهدة تأسيس اتحاد "يوناسور" (Unasur) يوم 23 مايو/أيار 2008 خلال قمة لرؤساء دول المنطقة عقدت في برازيليا عاصمة البرازيل، ودخلت المعاهدة حيز التنفيذ يوم 11 مارس/آذار عام 2011 بعد مصادقة الدول الأعضاء عليها، حيث أصبح الاتحاد منظمة شرعية كاملة الهياكل.

المقر
اختيرت عاصمة الإكوادور كيتو مقرا رئيسيا لليوناسور، وكوتشابامبا في بوليفيا مقرا لبرلمان الاتحاد، ومدينة كراكاس عاصمة فنزويلا مقرا لـ"بنك الجنوب" وهو البنك الرسمي للاتحاد.

الأعضاء
يضم الاتحاد 12 دولة، أربع منها هي أعضاء "اتحاد الأنديز" (بوليفيا وكولومبيا والإكوادور وبيرو)، وخمس هي أعضاء اتحاد "ميركوسور" (الأرجنتين والبرازيل وباراغواي والأروغواي وفنزويلا)، وثلاث خارج التكتلين السابقين وهي: تشيلي وغويانا وسورينام، إضافة إلى بلدين مراقبين هما المكسيك وبنما.

الهيكلة 
يضم الاتحاد مجموعة من المؤسسات التشريعية والتنظيمية، أهمها هي هيئات: الاتحاد مجلس رؤساء دول وحكومات الاتحاد، والرئيس الدوري للاتحاد، ومجلس وزراء خارجية الاتحاد، ومجلس مندوبي الاتحاد، والأمين العام للاتحاد.

وقد مُنح منصب الأمانة العامة للاتحاد قيادة سياسية محددة على الساحة العالمية، واعتبر عند إنشائه خطوة أولى نحو تأسيس هيئة بيروقراطية دائمة للاتحاد تعوض كلا من "ميركوسور" و"اتحاد الأنديز".

ويرأس اتحاد "يوناسور" تاباريث باسكيث من الأورغواي، ويشغل إرنستو سامبير بيزانو من كولومبيا منصب الأمين العام للاتحاد، بينما كان الرئيس الأرجنتيني الأسبق نيستور كيرتشنير أول من شغل هذا المنصب في 10 مايو/أيار عام 2010، وظل فيه حتى توفي يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول من نفس العام.

الأهداف
حددت قمة برازيليا التي عقدت يوم 30 سبتمبر/أيلول 2005 أهداف يوناسور في محورين أساسيين هما: تحقيق نوع من التكامل بين دوله سعيا للاندماج بينها، والتوافق بشأن سياسة خارجية موحدة تعطي لبلدان الاتحاد وزنا على المستوى الدولي.

ولتحقيق ذلك اعتمِدت عدة آليات تركز على ترسيخ الحوار السياسي وإرساء التكامل المادي والتنسيق في مجال البيئة، والتكامل في مجال الطاقة، وضبط آليات التمويل بين بلدان أميركا الجنوبية، وتعديل التفاوت بين بلدان المنطقة، والترويج للتماسك والاندماج الاجتماعي، وتحقيق العدالة الاجتماعية، والعمل لإنشاء حلف عسكري بين البلدان الأعضاء في الاتحاد.

كما وضع الاتحاد أهدافا أخرى مستنبطة من تجربة الاتحاد الأوروبي لتحقيقها على مدى متوسط، من بينها اعتماد عملة موحدة، والعمل بجواز سفر موحد.

ويعمل يوناسور على مجموعة من المشاريع تتعلق بتشكيل فريق خاص به لمراقبة الانتخابات، والتسريع في برنامج التعاون الاقتصادي بإحداث "بنك الجنوب"، وتطوير سياسة الدفاع المشترك، والتسريع في تطبيق حرية السفر بين البلدان الأعضاء بإلغاء العمل بتأشيرة السفر بينها.

تعاون خارجي
يسعى يوناسور إلى إقامة علاقات مع تكتلات إقليمية أخرى وتنظيم قمم دورية مع البلدان العربية، بدأت بقمة أولى في برازيليا 2005 وتلتها قمة ثانية في مارس/آذار 2009 بدولة قطر، وقمة ثالثة في عاصمة بيرو ليما في أكتوبر/تشرين الأول 2011.

وعُقدت القمة الرابعة في ديسمبر/كانون الثاني 2015 بالعاصمة السعودية الرياض، وتناولت في مجملها قضايا مرتبطة بتعزيز التعاون في مجالات الاقتصاد والبيئة والثقافة، إضافة إلى تقريب المواقف السياسية تجاه العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة