الذكرى الخامسة لغزو العراق   
الجمعة 29/3/1429 هـ - الموافق 4/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:21 (مكة المكرمة)، 3:21 (غرينتش)


تمر الذكرى الخامسة لغزو العراق وهو لا يزال غارقا في الاضطراب رغم كل محاولات "فرض الاستقرار" سواء من قبل الحكومة العراقية أو من القوات الأجنبية الموجودة على أرضه، وحتى الآن لم يلمس العراقيون نتائج الجهود المعلنة لإصلاح النظام السياسي أو لمحاربة الفساد الإداري والمالي، ولا يزال يدفع في نفس الوقت فاتورة الغزو.

 

ملفات وتغطيات جديدة

 التصويت: إلى أين يتجه العراق بعد خمس سنوات على الغزو؟   

 الاستطلاع: إلى أين يسير العراق بعد خمس سنوات على غزوه؟

 العراق.. نصف عقد بعد الغزو

العراق.. أرقام لها دلالات

الاقتصاد العراقي.. خمس سنوات بعد الغزو

 

  الإصلاح السياسي بعد الغزو    

 آثار العراق المسروقة

ملفات وتغطيات سابقة

النفط العراقي وقانونه المثير

جدل كبير أثاره قانون النفط والغاز في العراق، فإليه بعض على أنه هدر لثرواته وتقسيم للبلد بينما نظر إليه بعض على أنه توزيع عادل للثروة على كل أبناء الشعب.

العراق والدستور

ينشغل العراقيون بقضية تكاد تقسمهم اسمها الدستور، بعضهم يعتبره مقدمة للحل وآخرون يجدون فيه جزءا من المشكلة، وكل طرف يحشد ويحتشد لتمريره أو إسقاطه.

الذكرى الرابعة لسقوط بغداد

أربعة أعوام انقضت على سقوط بغداد وحكومة البعث فيها على يد القوات الأميركية منذ غزوها لبلاد الرافدين سنة 2003، فاين يقف العراق الآن وفي أي اتجاه يسير؟

انتهاكات الاحتلال أمام المحاكم

تسمى انتهاكات وقد تسمى ايضا جرائم حرب، الكثير منها لم يكشف عنه النقاب بعد. والقليل تناولته وسائل الإعلام ويعرض أمام المحاكم الأميركية والبريطانية ويجري حوله التحقيق.

مؤسسات الحكم في العراق

بعد مخاض عسير حظيت حكومة المالكي بثقة البرلمان لتصبح أول حكومة دائمة في العراق منذ إسقاط حكومة صدام حسين. واستمدت السلطات العراقية شرعيتها من الدستور الجديد.

حصيلة القتلى البريطانيين بالعراق

تتمركز غالبية القوات البريطانية، بالقرب من مدينة البصرة في جنوبي العراق ويقدر عددها بقرابة 7100 جندياً. ومنذ غزو العراق سنة 2003 وخسائر القوات البريطانية في ازدياد مطرد.

خطة أمن بغداد

في الرابع عشر من فبراير/ شباط 2007 أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي رسميا عن بدء تنفيذ خطة أمن بغداد، موضحا أنها تستهدف فرض القانون على العراق.

اللاجئون العراقيون

تجاوز عدد اللاجئين العراقيين حتى الآن أربعة ملايين بين نازح إلى مناطق داخل العراق ولاجئ خارجه وذلك بحسب تقديرات المفوضية العليا لوكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لعام 2007.

 محاكمة صدام

في سابقة هي الأولى من نوعها في الوطن العربي وربما في العالم، يقبع رئيس دولة في السجن بمكان مجهول لدى قوات أجنبية قامت بغزو واحتلال بلده ومن ثم إلقاء القبض عليه وتقديمه للمحاكمة

أرشيف تحليلات الجزيرة نت

أرشيف الفضائية

 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة