قمة الفرصة الأخيرة بالأزور تحذر الأمم المتحدة   
الخميس 1430/10/12 هـ - الموافق 1/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)

إعداد: محمد السيد غنايم

فيما يلي متابعة لأبرز الأحداث على الساحة الدولية المتعلقة بمسار الأزمة العراقية خلال يوم الاثنين الموافق 17 مارس /آذار 2003 :

أميركا:

  • أمرت وزارة الخارجية الأميركية دبلوماسييها غير الأساسيين في الكويت وسوريا وإسرائيل بمغادرة تلك البلاد.
  • بعثت إدارة الحرب الأميركية رسائل بالفاكس إلى سكان بغداد تحثهم على مساعدة الجنود الأميركيين في الحرب المتوقعة.
  • اتفق قادة الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا في جزر الآزور البرتغالية على إتاحة فرصة أخيرة لمجلس الأمن الدولي ليدعم موقف واشنطن المتشدد تجاه العراق.
  • نصحت الولايات المتحدة مفتشي الأسلحة الدوليين بمغادرة العراق.
  • أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيلقي خطابا يوجه من خلاله إنذارا للرئيس العراقي بأنه لا خيار أمامه سوى الرحيل عن العراق إذا أراد تجنب الحرب.

بريطانيا:

  • استقال وزير الشؤون البرلمانية روبن كوك من منصبه احتجاجا على سياسة رئيس الوزراء توني بلير حيال العراق، والمدعي العام البريطاني بيتر غولد سميث أعلن أن أي حرب تشن ضد بغداد ستكون مشروعة وفقا للقرارات الصادرة من الأمم المتحدة أرقام 678 و 687 و 1441.
  • أمرت بريطانيا دبلوماسييها ورعاياها بمغادرة المنطقة.

الأمم المتحدة:

  • أمر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بسحب جميع موظفي المنظمة من العراق بمن فيهم مفتشو الأسلحة الدوليين.
  • أوقفت بعثة الأمم المتحدة للمراقبة بين العراق والكويت كل عملياتها في المنطقة المنزوعة السلاح على الحدود بين البلدين.
  • قامت الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا بسحب مشروع القرار المعروض على الأمم المتحدة بشأن العراق.

العراق:

  • رفضت بغداد بشدة الإنذار الأميركي بتنحي الرئيس العراقي صدام حسين عن السلطة لتجنب الحرب.
  • أكد الرئيس العراقي صدام حسين أنه لم يعد لديه الآن أي أسلحة غير تقليدية كانت تمتلكها بلاده قديما، وأنه سيتم دحر القوات الأميركية إذا هاجمت العراق.
  • توقفت صادرات العراق النفطية عبر ميناء البكر المطل على الخليج العربي في ظل الخوف من اقتراب موعد شن الهجوم الأميركي على العراق.
  • واصل العراقيون استعداداتهم للحرب الأميركية على بلادهم بتخزين المواد الغذائية ومياه الشرب والوقود، واستمرت أيضا عمليات حفر الخنادق وإقامة المتاريس في الشوارع.
  • تواصلت عمليات نزوح أكراد العراق إلى أماكن أقل استهدافا للضربات الأميركية ضمن المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية في كردستان العراق.
  • أكد زعماء بالمعارضة العراقية أن الولايات المتحدة عرضت إقامة سلطة مدنية عراقية لإدارة شؤون البلاد في غضون أسابيع بعد انتهاء الحرب.

تركيا:

  • نفى وزير الخارجية التركي عبد الله غل أنباء ذكرت أن الرئيس الأميركي جورج بوش بعث برسالة إلى أنقرة يحذرها فيها من أي تدخل منفرد في شمال العراق.
  • أعلنت تركيا أن الحكومة ستتخذ قرارات عاجلة بشأن الأزمة العراقية، وأشارت إحدى محطات التلفزة التركية أن هذه القرارات ربما تتعلق بتقديم مذكرة جديدة إلى البرلمان بشأن السماح بنشر قوات أميركية في البلاد.

فرنسا وروسيا:

  • جددت كل من فرنسا وروسيا التأكيد على ضرورة الحل السلمي للأزمة العراقية، وأشارت روسيا إلى أن القرار 1441 لا يجيز شن الحرب على العراق.

مصر:

  • أعلن الرئيس المصري حسني مبارك، بعد ساعات من اختتام قمة الأزور البرتغالية، إن بلاده بذلت ما في وسعها لإنقاذ المنطقة من خطر الحرب.

السعودية:

  • حذر علماء سعوديون حكام الدول الإسلامية والمسلمين من الإقدام على المساعدة في حرب على العراق، كما حذروا أيضا من أي دعوة إلى الجهاد ضد الغربيين باعتبارها أمرا مقصورا على كبار العلماء.

إسرائيل:

  • دعت إسرائيل مواطنيها إلى توفير المعدات الضرورية اللازمة لحماية أنفسهم تحسبا من هجوم عراقي محتمل بالصواريخ الكيميائية والجرثومية.

_______________
قسم البحوث والدراسات- الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة