استطلاع بشأن الانتخابات التشريعية في العراق   
الخميس 1426/11/15 هـ - الموافق 15/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)


يشهد العراق يوم 15 ديسمبر/كانون الأول 2005 انطلاق أول انتخابات تشريعية بدعم أميركي، وسط صراعات محتدمة بين الكيانات السياسية. ويرى البعض في هذا الاستحقاق السياسي مقدمة لحل المشكلة العراقية في حين يجد فيه آخرون بداية للانقسام والتشرذم.

 

تركز البرامج الانتخابية لمعظم الائتلافات والكيانات السياسية على فرض الأمن وتحسين الظروف المعيشية للمواطن العراقي، فيما تختلف هذه الكيانات عندما يكون الحديث عن انسحاب القوات الأميركية واجتثاث البعث.

 

فهل ستتمكن هذه الانتخابات من تحقيق وفاق وطني واسع يستوعب كل مكونات المجتمع العراقي، أم ستكون -بشكل أو بآخر- بداية لعودة العملية السياسية إلى نقطة الصفر وبالتالي إلحاق الفشل بالمشروع الأميركي في العراق؟

 

للمشاركة في هذا الاستطلاع بما لا يزيد عن 100 كلمة اضغط هنا

 

 ·  ضرورة الالتزام بموضوع الاستطلاع.
 ·  ضرورة كتابة اسم المشارك والمهنة والبلد.

 ·  ضرورة الالتزام بالعدد المحدد للكلمات.

 ·  لا تلتزم الجزيرة نت بنشر المشاركات المخالفة للملاحظات المذكورة وشروط النشر في الموقع.

_______________________

علي وهاب

لا يمكن تحقيق وفاق وطني في العراق بعد هذه الانتخابات إذا استولى ذوو الميول الدينية والطائفية (التبعية)على مقاليد الحكم. نحن بحاجة إلى حكومة قوية وعادلة بعيدة كل البعد عن النزعات والنعرات المذهبية والله ولي التوفيق.
ـــــــــــــــــــ

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة