واشنطن تطالب صنعاء بالتحقق من حسابات مصرفية   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:14 (مكة المكرمة)، 17:14 (غرينتش)

أنقاض مركز التجارة العالمي بنيويورك (أرشيف)

طلبت الولايات المتحدة من السلطات اليمنية التحقق من أي حساب مصرفي مشبوه يمكن أن يكون عائدا لشبكات إرهابية أو أرصدة لأشخاص أو منظمات أو جمعيات لها علاقة مع أي من الجماعات الإسلامية "المتشددة". يجيء ذلك ضمن خطة أميركية ترمي إلى الرد على الهجمات التي تعرضت لها واشنطن ونيويورك الشهر الماضي.
فقد قال مصرفي يمني فضل عدم الكشف عن هويته إن "السلطات اليمنية تلقت طلبا من السلطات الأميركية للتأكد من وجود أرصدة أو حسابات مصرفية لأشخاص أو لمنظمات أو جمعيات لها علاقة مع أي من المجموعات الإسلامية المتشددة أو مع أشخاص متشددين".

وأشار إلى أن الطلب الأميركي "يندرج ضمن مجموعة من الإجراءات التي طلبت الإدارة الأميركية من اليمن اتخاذها للتعاون في مكافحة الإرهاب، والتحقيقات الجارية في الهجمات الإرهابية على نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي".

وأضاف المصدر نفسه أن عملية البحث والتدقيق بدأت فعليا في أكثر من بنك من البنوك العاملة في اليمن والتي يبلغ عددها عشرة بنوك. وأوضح أن أعمال التدقيق التي تمت حتى الآن لم تسفر عن أي إثباتات ضد أي شخص أو المؤسسات والجمعيات التي يجري البحث والمراجعة والتدقيق في أرصدتها وحساباتها، مشيرا إلى أن هذه الأعمال مازالت مستمرة.

وامتنع المصدر الكشف عما إذا كانت هناك قوائم بأسماء أشخاص أو منظمات وجمعيات معينة تم تحديدها من قبل السلطات الأميركية أو اليمنية لإجراء التحري حول أرصدتها المالية وأنشطتها لتجميدها في إطار الاشتباه بوجود علاقة لها بالإرهاب.

وكان اليمن قد أدان الهجمات على نيويورك وواشنطن، وأكد على لسان وزير خارجيته أبو بكر القربي استعداده لتقديم ما بحوزته من معلومات ترى الولايات المتحدة أنها تفيد التحقيقات للوصول إلى نتائج صحيحة.

عبد القادر باجمال
وسارع اليمن أيضا إلى تنفيذ مجموعة من الإجراءات الأمنية الاحترازية في منافذه البرية والبحرية وفي المطارات، وقال رئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال في تصريحات صحفية الأسبوع الماضي إن الشرطة اعتقلت عشرين شخصا على الأقل ممن لهم علاقة بمن يسمونهم "الأفغان العرب"، ومن لهم علاقة بأسامة بن لادن".

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى قرارا الجمعة الماضي يفرض على كل الدول حرمان الإرهابيين من التمويل المالي، وهدد بفرض عقوبات على الدول التي سترفض التعاون في الحملة ضد الإرهاب التي تشنها الولايات المتحدة بعد الهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة