بوتفليقة هو رئيس الجزائر القادم   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)

أحمد روابة-الجزائر

يخوض الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة غمار حملة انتخابية جديدة بغية الفوز بعهدة ثانية لرئاسة البلاد. كيف ينظر بوتفليقة إلى مسار الحملة الانتخابية بوجه عام؟ وما هي ردوده على اتهامات منافسيه باستغلال إمكانيات الدولة في حملته؟ وهل حقا هناك أساليب غير قانونية تمارس ضد منافسيه؟ أسئلة وجهتها الجزيرة نت إلى عبد السلام بوشوارب مدير الاتصال لدى الرئيس المرشح فكان الحوار التالي:

كيف تقيمون الحملة الانتخابية لمرشحكم عبد العزيز بوتفليقة؟

أستطيع القول إن مرشحنا بوتفليقة فاق كل التوقعات في التجمعات الشعبية التي نشطها لحد الآن، حيث عرف إقبالا منقطع النظير. لقد استطاع أن يجذب إليه ما يزيد عن نصف مليون من الأنصار والمواطنين في التجمعات الخمسين الأولى التي نشطها، ناهيك عن التجمعات التي تنظمها أحزاب التحالف الرئاسي والتنظيمات المساندة له، وهو رقم لم يحققه المنافسون مجتمعين.

يتهمكم المنافسون باستعمال وسائل الدولة وأساليب غير قانونية في الحملة؟

مرشحنا يستعمل الوسائل والإمكانيات التي يوفرها أنصاره ومساندوه المقتنعون ببرنامجه، ويمكن التحقق من هذه المسألة ميدانيا. أما الشكاوى والاتهامات فهي دليل على فشل أصحابها في الوصول إلى إقناع الشعب الجزائري بما يحملون من أفكار ومقترحات، فهم يشعرون بالانهزام منذ البداية ويبحثون عن مبررات.

أما نحن فمنشغلون حاليا بشرح برنامج مرشحنا وإقناع الناخبين به، بعدما تمكنا من شرح الحصيلة التي قدمها مرشحنا في عهدته المنقضية والتي كانت مفتاح النجاح والوصول إلى الناخبين والمواطنين.

ألا تجدون تسهيلات من الإدارة المحلية باعتبار مرشحكم هو الرئيس المنتهية عهدته؟

يا أخي، إن مئات الآلاف من الأنصار والمناضلين والمحبين لمرشحنا والمقتنعين بكفاءته العالية وبحصيلة عهدته الرئاسية ليسوا في حاجة إلى دعم أي جهة. إنها جماهير لا تعد ولا تحصى تدعم مرشحنا بوتفليقة الذي ليس في حاجة إلا لأصوات الناخبين وحدهم ليحمل إلى الرئاسة مرة ثانية ويواصل برنامجه في البناء.

ما هي حظوظ مرشحكم في الحصول على الرئاسة مرة ثانية؟

نحن متأكدون من أن عبد العزيز بوتفليقة هو رئيس الجزائر في الدور الأول من الانتخابات الرئاسية يوم 8 أبريل/ نيسان القادم وبفارق كبير عن منافسيه. هذا ما لمسناه في الشارع ولدى المواطنين في كل مناطق الوطن التي زرناها.
____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة