القمة والصحافة العربية   
الخميس 11/10/1430 هـ - الموافق 1/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)


أبرزت الصحف العربية الصادرة السبت 1/3/2003 في معظمها عددا من الموضوعات تركزت حول القمة العربية التي ستعقد اليوم في منتجع شرم الشيخ بمصر, والسقف الذي ستكون عنده قراراتها. في هذا العرض بعضا مما ذكرته بعض هذه الصحف.

عكاظ
فذكرت صحيفة عكاظ السعودية أن اجتماعا عقد في شرم الشيخ بين ولي العهد السعودي الأمير عبد الله ونائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي عزت إبراهيم الدوري بناء على طلب الأخير.

وأشارت الصحيفة إلى أن قمة اليوم الواحد سوف تُشكل لجنة تضم وزراء خارجية السعودية ومصر والمغرب إضافة للأمين العام للجامعة لزيارة بغداد واشنطن والأمم المتحدة من أجل بذل مساع تهدف إلى تجنب الحرب.

كما ستُطالب القمة بعدم الربط بين تسوية الأزمة العراقية وحل القضية الفلسطينية, وعدم تجميد الملف الفلسطيني, وسيشارك الرئيس الفلسطيني بخطاب في القمة اليوم يلقيه عبر الفيديو.

البيان الإماراتية
وذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن اقتراحا بحثته لجنة الصياغة الثمانية أمس للتوفيق بين وجهات النظر حول البند المتعلق بالتسهيلات العسكرية في البيان الختامي للقمة.

وقالت مصادر للصحيفة أنه بينما كان النص الموجود في البيان ينص على الامتناع عن تقديم تسهيلات عسكرية للولايات المتحدة في حال شنها حربا على العراق, فإن الاقتراح الجديد المعدل يقضي بالامتناع عن التعاون في أية عملية عسكرية.

الخليج الإماراتية
أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية في حديث لصحيفة الخليج الإماراتية عن ثقته في أن القمة العربية ستسفر عن قرارات تسهم في تعميق وحدة الصف العربي.

وأضاف العطية أن دول مجلس التعاون تؤيد الحلول الديبلوماسية والسلمية للقضية العراقية لاقتناعها أن الحرب في حال نشوبها ستكون لها تداعيات كارثية على المنطقة وخارجها, ورأى أن الكرة الآن باتت في الملعب العراقي, ودعا بغداد إلى التعاون الكامل مع قرارات مجلس الأمن لتجنب خيار الحرب.

وشدد العطية على أن دول مجلس التعاون الخليجي ضد أي عمل عسكري ضد أي دولة عربية بما في ذلك العراق, وأشار إلى أن هذا الموقف المعلن لدول المجلس.

ورفض العطية وصف إرسال قوات درع الجزيرة التابعة للمجلس إلى الكويت بأنه مؤشر على مشاركة هذه الدول في الحرب المحتملة ضد العراق.

القدس العربي
وفي القدس العربي جاءت تعلقيات الصحيفة تحمل من اليأس أكثر من التفائل بخصوص ما ستسفر عنه هذه القمة فقالت أن الغالبية الساحقة من القمم واللقاءات العربية التي انعقدت في منتجع شرم الشيخ انتهت الي نتائج مخيبة للآمال بالنسبة الي القضايا العربية الرئيسية، لذلك بات هذا المنتجع المصري الجميل نذير شؤم بالنسبة للشارع العربي علي وجه الخصوص.: وبررت هذه النبرة من التشاؤم بقولها إن القمة العربية التي ستبدأ اعمالها اليوم في هذا المنتجع لن يكون حالها أفضل من سابقاتها. فالانقسامات بدأت في التفاقم قبل انعقادها، وجدول اعمالها يتسم بالغموض والضبابية، والمشاركة فيها تتم بتثاقل وتلكؤ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة