(سي دي العراق) رونالد ريغان   
الخميس 1430/10/12 هـ - الموافق 1/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)
 رونالد ريغان (1981-1989)

مثلت فترة حكم الرئيس الأميركي رونالد ريغان، مرحلة التقارب والتجاذب في العلاقات الأميركية العراقية، أو ما يسميه البعض مرحلة شهر العسل في العلاقات بين البلدين، شملت شتى المجالات، السياسية والاقتصادية والعسكرية، وكان الهدف الرئيسي وراء هذا التقارب هو تحقيق المصالح الاستراتيجية الأميركية في الحصول على النفط من العراق بالكميات والأسعار المناسبة من جهة، إضافة إلى تقويض النظام الإيراني الإسلامي والخوف من مده الثوري على دول الخليج العربية من جهة أخرى .

لذا عملت إدارة الرئيس ريغان ونائبه جورج بوش الأب على تمتين علاقاتها مع بغداد في تلك الفترة وبناء ما يسمى بالعلاقات الاستراتيجية واعتبار الرئيس العراقي صدام حسين شريكا استراتيجيا للولايات المتحدة.

§         الرئيس رقم 40 للولايات المتحدة 1981-1989

§         ينتمي للحزب الجمهوري

§         من مواليد 1911

§         عمل مذيعا رياضيا وممثلا وخدم بالجيش الأميركي ثلاث سنوات عام 1942

§         حاكم ولاية كاليفورنيا فترتين1967-1975

وترجمت تلك المواقف على أرض الواقع، فعلى الرغم من أن إدارة الرئيس ريغان كانت أعلنت التزامها الحياد تجاه الحرب التي اندلعت بين العراق وإيران عام 1980 ، إلا أنها في ذات الوقت عمدت إلى تزويد بغداد بكافة الأسلحة والمعدات العسكرية اللازمة في حربها ضد إيران، وبأوامر مباشرة من البيت الأبيض، بل وصل الأمر لحد تجاهل أنظمة وقوانين صادرات السلاح الأميركية التي تقضي بضرورة إعلام الكونغرس بشأن أي عملية من هذا النوع، وتمت تلك العمليات تحت ستار من السرية.

كما أقر نظام بغداد بقيادة الرئيس صدام حسين بأن طائرات الأواكس الأميركية كانت تزود بلاده بمعلومات نافعة عن حشود القوات الإيرانية وتحركاتها.

ولم يقتصر الأمر على المجال السياسي والعسكري، بل امتد ليشمل مجالات مدنية أخرى تكللت بتوقيع اتفاقية ثنائية في أغسطس /آب 1987 وافقت بموجبها الحكومتان على تطوير وتوسيع التعاون الثنائي بينهما في حقول التجارة والصناعة والتمويل والزراعة والطاقة ووسائل التكنولوجيا ومجالات الصحة والنقل. أدت إلى أن أصبح العراق أحد الأقطار الرئيسية المستوردة من الولايات المتحدة مقابل تصديره حوالي 60% من صادراته النفطية إليها. وظلت العلاقات بين البلدين على قوتها حتى خروج الرئيس رونالد ريغان من البيت الأبيض بعد أن أمضى فترتين رئاسيتين انتهتا عام 1989 وانتخاب نائبه جورج بوش الأب خلفا له.

_______________
المصادر :
1-
مسيرة الروابط الاقتصادية بين العراق والولايات المتحدة 1979-2002، كاظم شبر، أستاذ الاقتصاد بجامعة وستمنستر ببريطانيا، دراسة خاصة بالجزيرة نت
2-
موقع الرؤساء الأميركيين
http://www.americanpresidents.org/presidents/president.asp?PresidentNumber=39
3- موقع الرئاسة الأميركية
http://gi.grolier.com/presidents/ea/bios/40preag.html
 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة