الحديدة   
الأربعاء 1436/5/28 هـ - الموافق 18/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:42 (مكة المكرمة)، 13:42 (غرينتش)

واحدة من كبريات المدن باليمن، وهي عاصمة إقليم تهامة، ساكنتها متعددة الأعراق. تعرف بـ"عروس البحر الأحمر"، ويوجد فيها أشهر وأهم موانئ البلد على هذا البحر.

الموقع
مدينة الحُدَيدَة هي مركز محافظة الحُدَيدَة الواقعة في الجزء الغربي من الجمهورية اليمنية، وتمتد المحافظة على الشريط الساحلي الغربي المطل على البحر الأحمر بين خطيْ طول 42 و43 شرق غرينتش، وبين خطيْ عرض 14 و16 شمال خط الاستواء.

تبعد المدينة عن العاصمة صنعاء بحوالي 226 كيلومترا، بينما تبلغ مساحة جميع المحافظة -التي تقع معظم أراضيها بالمنطقة السهلية لساحل تهامة- حوالي 17 ألفا و145 كيلومترا مربعا، وتتوزع على 26 مديرية.

السكان
تتشكل ساكنة محافظة الحديدة من أعراق شتى يضمون العرب والإثيوبيين والإيرانيين والهنود وحتى الأوروبيين. ويتجاوز عددهم ثلاثة ملايين نسمة، بحسب تقديرات حكومية.

لكن إحصاء أجري في عام 2004 أفاد بأن عدد سكان المحافظة يبلغ حوالي 2.2 مليون، وأن نسبة نمو السكان سنويا تقدر بـ3.25%. أما سكان مدينة الحديدة نفسها فتشير مصادر إلى أن عددهم أربعمائة ألف نسمة.

التاريخ
يرجع تاريخ تأسيس الحديدة إلى القرن الثامن الهجري، حيث استخدمت منطقة للصيد ثم مرسى للسفن عام 1455.

تعرضت المدينة لحملات أجنبية عديدة، وسعى البرتغاليون والإنجليز للسيطرة عليها، وقام أهلها بمطاردة السفن البرتغالية دفاعا عن سواحل البحر الأحمر خلال حكم السلطان عامر بن عبد الوهاب الطاهري في عام 1514.

وفي عام 1848 أصبحت الحديدة قاعدة للعثمانيين ومنطلقا لهم إلى صنعاء، وتحولت إلى مركز إداري هام. وفي 1923 تسلمها محمد الإدريسي من الإنجليز، ثم تمكن الإمام يحيى بن حميد الدين من السيطرة عليها في العام نفسه.

وفي 26 سبتمبر/أيلول 1962 اندلعت ثورة ضد حكم الأئمة الزيديين شارك فيها أبناء تهامة. وكانت الحديدة معبرا مهما لقوات بعثها الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر إلى صنعاء لنصرة الثورة.

في عام 1961 جرى إنشاء ميناء الحديدة بالتعاون مع الاتحاد السوفياتي سابقا، وحظي باهتمام كبير فتم تطويره حتى صار أهم الموانئ اليمنية بعد ميناء عدن، كما يوجد في مدينة الحديدة مطار يستقبل الطائرات بمختلف أحجامها.

وتنتشر في البحر الأحمر قبالة ساحل محافظة الحديدة مجموعة من أهم الجزر اليمنية يبلغ عددها أكثر من 40 وأهمها جزيرة كمران المأهولة بالسكان.

وتوجد بالجزيرة قاعدة عسكرية يمنية لحماية السواحل والجزر وناد للغوص يستغل سياحيا.

كما تقع في المحافظة جزيرة حنيش الكبرى وتبلغ مساحتها حوالي 67 كيلومترا، وهي جزيرة صخرية تمتد على طولها سلسلة جبلية. وأعلى ارتفاع لهذه السلسلة يبلغ 1335 قدما.

وفي عام 1981 أقيم في الجزيرة منار لإرشاد السفن وخدمة الملاحة الدولية وحامية عسكرية. ووقعت الجزيرة تحت سيطرة إريتريا في منتصف ديسمبر/كانون الأول 1995، وفي عام 1998 أعلنت لجنة تحكيم دولية أن جزر أرخبيل حنيش يمنية.

كانت مدينة الحديدة من أوائل المدن الإستراتيجية اليمنية التي سيطرت عليها جماعة الحوثي إثر هيمنتها على مدينة صنعاء (عاصمة اليمن) سبتمبر/أيلول 2014.

وفي مارس/آذار 2015 أعلن الحوثيون توصلهم إلى اتفاق مع إيران يقضي بتوسعة ميناء الحديدة الذي يعتبر ثاني ميناء رئيسي باليمن.

الاقتصاد
يرتكز النشاط الرئيسي لسكان المنطقة على الزراعة، حيث تحتل الحديدة المركز الأول بين محافظات اليمن في إنتاج بعض المحاصيل الزراعية، ومن أهم المحاصيل الزراعية فيها: الخضراوات والفواكه والأعلاف، إضافة إلى تجارة البُن والمواشي والجلود، والصيد السمكي لكونها تمتد على شريط ساحلي غني بالأسماك.

وإضافة إلى الحركة التجارية التي تتم عبر الاستيراد والتصدير، يوجد في الحديدة العديد من المنشآت الصناعية من أهمها مصنع أسمنت باجل، وبعض الصناعات الغذائية والمشروبات الغازية. ومن أبرز المعادن الموجودة فيها: الغرانيت، والرمال السوداء، والأصباغ، والسيراميك.

المعالم
تضم الحديدة بين جوانبها معالم سياحية وتاريخية منوعة، من أشهرها الآثار الإسلامية في مدينة زبيد التاريخية كالجامع الكبير وجامع الأشاعرة، وقلعة الحديدة التاريخية المطلة على البحر الأحمر، وحمام السخنة الطبيعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة