ميونيخ   
الخميس 1435/12/23 هـ - الموافق 16/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)

عاصمة ولاية بافاريا الألمانية، وأكبر مدنها مساحة وسكانا، تعد أهم مراكز الصناعة والسياحة في ألمانيا، وأكثر مدنها غلاء في الأسعار.

الموقع
تقع ميونيخ جنوبي ألمانيا على ضفاف نهر إيسار قرب الحدود مع النمسا، وتبلغ مساحتها نحو 310 كم مربع.

السكان
يناهز تعداد سكان المدينة 1.4 مليون نسمة، وتعتبر واحدة من أكثر مدن ألمانيا كثافة في السكان، إذ تبلغ الكثافة السكانية فيها 4500 نسمة في الكيلو متر المربع الواحد ، كما تعد ثالث أكبر المدن الألمانية بعد برلين وهامبورغ، وتحتل المرتبة الـ12 على مستوى الاتحاد الأوروبي بالنسبة لعدد السكان .

يتحدث معظم السكان اللغة الألمانية باللهجة الشفابية، وأظهرت الإحصاءات الرسمية الصادرة نهاية عام 2013 أن 34.7% من السكان يدينون بالكاثوليكية و12.5% بالبروتستانتية.

يتراوح عدد المسلمين ما بين مائة ألف ومائة وعشرين ألف نسمة ويشكلون 7.2% من سكان المدينة، في حين يبلغ عدد اليهود 9700 نسمة ويمثلون 0.3% من السكان.

الاقتصاد
تصنف ميونيخ في الإحصاءات الرسمية  ثاني أكبر مراكز الاقتصاد وأنشطة التمويل والتأمين في ألمانيا بعد فرانكفورت، وواحدة من أسرع مدن البلاد نموا اقتصاديا.

وتضم المقار الرئيسية للعديد من المجموعات الصناعية، وشركات التأمين الكبرى مثل سيمنز للأجهزة والتقنيات الإلكترونية، وبي أم دبليو للسيارات، ومجموعة أليانس العملاقة وشركة ميونيخ روك للتأمين.

وتعتبر ثاني مدينة في العالم بعد نيويورك من حيث عدد دور النشر، إذ تضم 250 دارا من كبريات دور النشر.

وتجتذب سنويا أعدادا كبيرة من السائحين من داخل وخارج ألمانيا، وتمثل مقصدا هاما خلال أشهر الصيف للزائرين القادمين من دول الخليج العربي للسياحة والعلاج .

وقدرت الإحصاءات الرسمية متوسط عدد زوار ميونيخ من الدول الخليجية سنويا  بنحو 100000 زائر يقضون أكثر من 27000 ليلة سياحية في المتوسط.

التاريخ
حصلت ميونيخ على اسمها الحالي بوثيقة أصدرها الإمبراطور فريدريش الأول عام 1158، وتقلب وضع المدينة بعد ذلك بين دوقيات وممالك مختلفة.

وفي عام 1506 حصلت على وضعها الحالي عاصمة لبافاريا، وخلال الحرب العالمية الأولى لحق بها شيء من الدمار، وفي العهد النازي منح أدولف هتلر ميونيخ اسم "مدينة الحركة".

تحولت في عهد هتلر إلى مقر لحزب العمال القوميين الاشتراكيين (الحزب النازي)، وخلال الحرب العالمية الثانية ألحقت هجمات الحلفاء دمارا بنسبة 90% بالمباني الأثرية و50% بمباني المدينة الأخرى، وقتل 6000 من مواطنيها وأصيب أكثر من 15000.

المعالم
تضم ميونيخ معالم تاريخية ومعاصرة من بينها المسرح الألماني الذي بني عام 1897 ودمر وأعيد بنائه بعد الحرب العالمية الثانية، ودار الأوبرا البافارية، والحديقة الإنجليزية المشيدة منذ قرنين على مساحة تناهز أربعة كيلومترات مربعة، ومتحف سيارات بي أم دبليو والملعب الأولمبي.

كما يوجد بها مقر جامعة لودفيج ماكسميليان ومقر جامعة ميونيخ التقنية، إضافة إلى جامعة الجيش الألماني التي تأسست عام 1973، ويعتبر ميدان مريم (مارين بلاتز) من أشهر ميادين ميونيخ، وتضم المدينة مقري البرلمان والحكومة المحليين لولاية بافاريا.

معلومات أخرى
تستضيف ميونيخ منذ عام 1964 المؤتمر الدولي السنوي للأمن والسياسات الدفاعية، الذي يشارك فيه عدد كبير من قادة ورؤساء حكومات ووزراء الدفاع والخارجية وخبراء الأمن من معظم دول العالم .

واستضافت في سبتمبر/أيلول 1972 دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، التي وقع خلالها ما اشتهر بعملية ميونيخ، حيث احتجز مجموعة من الفدائيين الفلسطينيين -من منظمة أيلول الأسود- اللاعبين الإسرائيليين المشاركين بالبطولة، وقد قتل خلال تحرير الرهائن 11 إسرائيليا وخمسة من الفدائيين الفلسطينيين وشرطي ألماني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة