يوجياكارتا   
الخميس 29/12/1435 هـ - الموافق 23/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)

مدينة إندونيسية وعاصمة مقاطعة يوجياكارتا. لها وضع خاص أقرب إلى الحكم الذاتي. تخضع لنظام السلطنة، ويرأسها السلطان هامنكوبوونو العاشر، ولها مؤهلات ثقافية وتاريخية وطبيعية جعلتها منطقة جذب سياحي.

الموقع
تقع مدينة يوجياكارتا في جنوب غرب إندونيسيا، جنوب جاوة الوسطى وتطل على المحيط الهندي، ويوجد فيها جبل ميرابي الذي يتميز بنشاط بركاني على الحدود بينها وبين جزيرة جاوة الوسطى.

تعرف بثوران بركان جبل ميرابي بين الفينة والأخرى، الذي يرسل سحابة من الدخان الساخن فوق منطقة جاوة، ويعتبر واحدا من أكثر براكين إندونيسيا نشاطا.

يتميز مناخها بالرياح الموسمية الاستوائية، وتعرف أمطارا غزيرة خاصة بين شهري نوفمبر/تشرين الثاني وأبريل/نيسان، وتبقى درجات الحرارة فيها ثابتة نسبيا في جميع أنحاءها.

السكان
يبلغ عدد سكانها مع القرى المحيطة بها لحوالي 3.45 ملايين نسمة بحسب التعداد السكاني لعام 2010، وأغلبهم من السكان الأصليين ويعيشون في انسجام مع بعض الأقليات التي تمَّ استيعابها في الثقافة الجاوية.

تحتضن عددا كبيرا من الطلبة بما فيهم طلبة من باقي مناطق إندونيسيا ومقاطعاتها يدرسون في جامعاتها.

التاريخ
كانت المدينة عاصمة سلطنة ماتارام، وخضعت للاحتلال الهولندي وساندت الثورة الإندونيسية ضده، وباتت عاصمة إندونيسيا خلال الفترة 1946-1948 بعد احتلال جاكارتا، ولأجل هذا الموقف منحتها الحكومة وضعا خاصا وسمحت لها بالحفاظ على نظام السلطنة.

تعرف بين الحين والآخر بعض الزلازل، مثل الزلزال الذي ضربها يوم 27 مايو/أيار 2006 وقدر عدد ضحاياه بأكثر من خمسة آلاف قتيل ومئات الجرحى، فضلا عن الخسائر في المباني والبنية التحتية.

المعالم
تعرف يوجياكارتا بتشجيعها للثقافة والفنون الجاوية التقليدية والموسيقى والشعر والمسرح التعبيري والاستعراضي، وتحتضن مواقع أثرية وتاريخية مثل معبد برامبانان الهندوسي وبورودور البوذي، مما جعلها تستقطب عددا كبيرا من السياح سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة