نيلسبروت   
الأحد 1436/6/15 هـ - الموافق 5/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:25 (مكة المكرمة)، 14:25 (غرينتش)

مدينة في جنوب أفريقيا، تشتهر بأنها عاصمة مقاطعة "مبومالانغا"، كما أنها البوابة إلى "متنزه كروغر الوطني" المقصد الأساسي للسائحين في البلاد، وكانت ضمن المدن المستضيفة لمباريات كأس العالم 2010.

الموقع
تقع نيلسبروت -التي يعني اسمها باللغة الهولندية "بحيرة نيل"- على "نهر التمساح" شمال شرقي جنوب أفريقيا، وتبعد عن العاصمة جوهانسبرغ 350 كيلومترا. وهي عاصمة مقاطعة "مبومالانغا" التي يعني اسمها باللغة المحلية "مكان شروق الشمس".

وينطلق من نيلسبروت الطريق المؤدي إلى "متنزه كروغر الوطني" الذي تبلغ مساحته 19 ألف كيلومتر مربع، ويزوره سنويا نحو مليون سائح لمشاهدة أكثر خمسة حيوانات متوحشة يسعى وراءها الصيادون في أفريقيا، وهي: الأسود والأفيال والفهود والجاموس الوحشي ووحيد القرن.

السكان
يبلغ عدد سكان المدينة 58 ألف حسب إحصاء عام 2011، أغلبيتهم من البيض ذوي الأصول الأوروبية.

التاريخ
تحتضن المنطقة قبيلة "نديبلي" التي تنتمي إلى شعب "نجوني" المنتشر على نطاق واسع.

وقد انتقلت قبيلة "نديبلي" إلى هذه المنطقة بين القرنين الخامس والسادس عشر قادمة من جهة ناتال ليستقروا فيها مع مجموعات أخرى تنتمي أيضا إلى مجموعة "نجوني".

تأسست نيلسبروت في عام 1895 على أيدي ثلاثة أشقاء من عائلة نيل الهولندية كانوا يرعون ماشيتهم حول موقعها، ومن هذه العائلة أخذت المدينة اسمها.

وكانت المدينة محطة توقف رئيسية للسكك الحديدية الشرقية التي بنيت في أواخر القرن الـ19، وامتدت من حقول الذهب المكتشفة آنذاك في المنطقة إلى أراضي دولة موزمبيق.

وأثناء حرب البوير نهاية القرن التاسع عشر كانت المدينة مقرا لحكومة جمهورية ترانسفال القديمة.

وخلال بطولة كأس العالم التي نظمتها جنوب أفريقيا صيف 2010 استضافت مدينة نيلسبروت أربعا من مباريات الدور الأول في ملعب "مبومبيلا"، الذي بُني على شكل مستطيل بيضوي وفق أحدث الأساليب العالمية، وتبلغ طاقته الاستيعابية 46 ألف مقعد.

الاقتصاد
تعتبر نيلسبروت مركزا تجاريا وصناعيا مهما في منطقتها، ويرتكز اقتصادها على قطاعات رئيسية أبرزها الزراعة والمناجم، وتعرف المدينة خصوصا بمزارع الفاكهة المزدهرة فيها ولا سيما الفاكهة الاستوائية، كما أن منطقتها عموما شهيرة بمناجم الذهب.

المعالم
من بين المعالم التي تجذب السائحين إلى نيلسبروت، تبرز استراحة "بيلغريم" التي يعود إنشاؤها إلى أواخر القرن التاسع عشر والتي أصبحت متحفا.

وتعتبر نيلسبروت قاعدة انطلاق لاستكشاف أكبر غابة مفتوحة للحيوانات البرية، وهي غابة "ليمبوبو" التي تبلغ من الاتساع أنها تعبر حدود ثلاث دول.

وتعرف المدينة بشلالاتها المائية الكثيرة التي تنساب من أعلى المنحدرات الجبلية الشاهقة، كما تقع نيلسبروت أيضا بالقرب من موزمبيق، التي تشتهر بمدنها ذات الطابع الاستعماري وكذلك بآلاف الكيلومترات من الشواطئ الساحرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة