الولايات الحاسمة في الانتخابات الرئاسية الأميركية   
الثلاثاء 8/2/1438 هـ - الموافق 8/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:53 (مكة المكرمة)، 10:53 (غرينتش)

الولايات الحاسمة في الانتخابات الأميركية هي ولايات أساسية يحسم تصويتها بشكل مؤثر انتخاب المرشح لمنصب رئاسة أميركا. وتتميز -باعتبارها كتلة- بعدد ناخبيها الكبار في المجمع الانتخابي البالغ عددهم 538.

إستراتيجية انتخابية
تركز الإستراتيجيات الانتخابية للحزب الديمقراطي ومنافسه الجمهوري على ضمان انتصارات كافية في الولايات المؤيدة لها تاريخيا، والتي تسمى عادة "الولايات الآمنة" لكلا الحزبين، حيث تنعت تلك الموالية للديمقراطيين بـ "الولايات الزرقاء" في حين تسمى ولايات الجمهوريين بـ"الولايات الحمراء".

الولايات الحاسمة
وفي المقابل؛ تشكل الولايات "المتأرجحة" (تعرف أيضا باسم "الولايات البنفسجية") ساحة "معركة سياسية" بين المرشحين لكسب أصواتها، اعتمادا على معطيات سياسية واقتصادية واجتماعية خاضعة للتغيير. وتشمل هذه الكتلة أساسا الولايات التالية:

- ولاية فلوريدا
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، و27 عضوا في مجلس النواب.

وتصنف الولاية تاريخيا بأنها موالية للحزب الجمهوري بسبب أن ساكنتها تضم عددا من المتقاعدين وأميركيين من أصل كوبي مؤيدين للجمهوريين، لكنها صوتت في انتخابات عام 2012 لصالح الرئيس باراك أوباما المرشح من الحزب الديمقراطي في مواجهة منافسه آنذاك الجمهوري ميت رومني، ولصالح أوباما أيضا في انتخابات 2008 في مواجهة جون ماكين، بينما صوتت لصالح الرئيس الجمهوري جورج بوش الابن الذي فاز في انتخابات 2004 على الديمقراطي جون كيري.

- ولاية بنسلفانيا
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، و18 عضوا في مجلس النواب. وتعتبر ولاية منقسمة بين مناطقها الريفية المؤيدة للجمهوريين، وكبريات مدنها كفيلاديلفيا وبيتسبرغ المؤيدتين للديمقراطيين.

صوتت في انتخابات عاميْ 2012 و2008 لصالح الديمقراطي باراك أوباما، وأيضا لصالح المرشح الديمقراطي جون كيري في انتخابات 2004.

- ولاية أوهايو
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، و16 عضوا في مجلس النواب.

صوتت في انتخابات عاميْ 2012 و2008 لصالح الديمقراطي أوباما، مقابل تصويتها للجمهوري بوش الابن في انتخابات 2004.              

- ولاية كارولينا الشمالية
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، و21 عضوا بمجلس النواب.

صوتت لصالح أوباما في انتخابات 2012 و2008، مقابل تصويتها لبوش الابن في انتخابات 2004. 

video

- ولاية فيرجينيا
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، و15 عضوا في مجلس النواب.

تعرف بأنها ولاية محافظة، لكنها صوتت لصالح أوباما في انتخابات 2012 و2008، مقابل تصويتها لبوش الابن في انتخابات 2004.

- ولاية ميسوري
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، وتسعة أعضاء في مجلس النواب.

تعرف بتأييدها للجمهوريين حيث صوتت في انتخابات 2012 لصالح ميت رومني، وفي 2008 لصالح ماكين، وكذا لبوش أمام كيري في انتخابات 2004.

- ولاية وسكونسن
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، وثمانية أعضاء في مجلس النواب.

عُرفت بتأييدها للديمقراطيين من خلال تصويتها في انتخابات 2012 و2008 لفائدة أوباما، وكذا لكيري أمام بوش في انتخابات 2004.

- ولاية كولورادو
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، وسبعة أعضاء في مجلس النواب.

عرفت بتأييدها للجمهوريين لكنها صوتت 2012 و2008 لفائدة أوباما، مقابل تصويتها لبوش أمام كيري في انتخابات 2004.

- ولاية آيوا
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، وأربعة أعضاء في مجلس النواب.

عُرفت بتأرجح تأييدها بين الجمهوريين والديمقراطيين، حيث صوتت في انتخابات 2012 و2008 لفائدة أوباما، مقابل تصويتها لبوش أمام كيري في انتخابات 2004.

- ولاية نيفادا
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، وأربعة أعضاء في مجلس النواب.

عُرفت بتأرجح ولائها في التصويت بين الجمهوريين والديمقراطيين، حيث صوتت في انتخابات 2012 و2008 لفائدة أوباما، مقابل تصويتها لبوش أمام كيري في انتخابات 2004.

- ولاية نيو مكسيكو
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، و44 عضوا في مجلس النواب.

رغم جوارها لولايتي تكساس وأريزونا المؤيدتين تاريخيا للجمهوريين، فإن تصويتها يتغير بين الجمهوريين والديمقراطيين، حيث صوتت في انتخابات 2012 و2008 لفائدة أوباما، مقابل تصويتها لبوش أمام كيري في انتخابات 2004.

- ولاية نيوهامشير 
يمثلها في الكونغرس عضوان في مجلس الشيوخ، و12 عضوا في مجلس النواب.

صوتت في انتخابات عام 2000 لصالح الجمهوريين، لكنها صوتت في انتخابات 2004 و2008
و2012 لصالح الديمقراطيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة