بيونغ يانغ   
الاثنين 1436/6/10 هـ - الموافق 30/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:06 (مكة المكرمة)، 9:06 (غرينتش)

عاصمة جمهورية كوريا الشعبية (كوريا الشمالية)، أسسها قديما الجد الأسطورة دانكون، تقع على سهل فسيح في شمال غرب البلاد ويمر عبرها نهر دايدونغ، وتعتبر من أكبر المراكز الصناعية في البلاد. وتضم المراكز الرئيسية لحزب العمال الشيوعي الحاكم.

الموقع
تقع مدينة بيونغ يانغ شمال غرب كوريا الشمالية، وترتفع 84 مترا عن سطح البحر، وتحيط بها سلسلة من الجبال المنخفضة، بينما تنبسط فيها الحقول المترامية.

وتعني كلمة بيونغ يانغ السهل الفسيح أو الأرض المنبسطة، وكان يطلق عليها اسم "مدينة الصفصاف" لانتشار شجر الصفصاف فيها، كما كانت تعرف باسم "أورشليم الشرق"، بسبب مكانتها التاريخية حاضنةً وحصنا للمسيحيين وخاصة البروتستانت منهم. ويمر نهر دايدونغ عبر المدينة ليقسمها إلى قسمين.

وتبلغ مساحة المدينة 3194 كيلومترا مربعا، ويتميز مناخها بالبرودة، مع رياح جافة قادمة من سيبيريا، فتصل درجة الحرارة إلى التجمد في فصل الشتاء، فشتاؤها بارد جاف وصيفها حار رطب.

السكان
يبلغ عدد سكان مدينة بيونغ يانغ ثلاثة ملايين و255 ألفا بحسب إحصاءات عام 2008.  ولا تتعدى نسبة البوذيين منهم 14%، بينما يبلغ الملحدون 65% من السكان، وتشكل المسيحية وديانات أخرى بقية النسبة من السكان.

التاريخ
أسس مدينة بيونغ يانغ الجد الأسطورة دانكون في القرن الثلاثين قبل الميلاد، وهو الجد الذي يعتقد الكوريون أنه نزل من السماء بحسب الأسطورة المعروفة لديهم.

وأعاد الزعيم كيم إيل سونغ تأسيسها عام 1945، أي في السنة التي انقسمت فيها كوريا إلى قسمين جنوبي وشمالي. وتعتبر بيونغ يانغ أقدم مدينة في تاريخ شبه الجزيرة الكورية.

ولم تكن هي العاصمة الرسمية للبلاد في العقود الأولى لإنشاء الدولة الكورية الشمالية، حيث كانت الحكومة في كوريا الشمالية تعتبر نفسها السلطة الحاكمة الوحيدة على كامل أراضي شبه الجزيرة الكورية، وكانت هذه الحكومة تعتبر مدينة "سول" هي عاصمة البلاد. واستمر هذا الوضع حتى عام 1972 حيث تمَت تسمية بيونغ يانغ عاصمة لكوريا الشمالية.

وتتألف مدينة بيونغ يانغ من مقاطعتين و18 حيا سكنيا.

الاقتصاد
تعتبر بيونغ يانغ مركزا للسياسة والاقتصاد والثقافة في البلاد، وتشهد منذ نشأتها الحديثة تطورا عمرانيا بجانب المواقع التاريخية القديمة.

وكانت بيونغ يانغ تضم مدنا استهلاكية تتصف بالصناعة الحرفية والزراعة والتجارة المختلفة. وتحولت إلى مدينة إنتاجية مقتدرة للصناعة الثقيلة والخفيفة وللزراعة المتطورة والتجارة، حيث تضم مراكز العديد من الشركات.

ولدى بيونغ يانغ محطة مترو وخطا قطار، محلي ودولي، ويصل خط القطار الدولي العاصمة الكورية الشمالية بمدينتي بكين وموسكو، حيث تستغرق الرحلة عبر القطار من بيونغ يانغ إلى بكين 25 ساعة و25 دقيقة، بينما تستغرق الرحلة إلى موسكو ستة أيام. كما تضم بيونغ يانغ مطارين جويين.

المعالم
من أبرز المعالم في مدينة بيونغ يانغ فندق ريونغونغ ومعبد الشمس وبرج جوش، وقوس النصر المستوحى من قوس النصر في باريس.

ومن أبرز معالم المدينة أيضا مكان ولادة الزعيم كيم إيل سونغ في تلة مونغيونغداي، ومجمَع كيم إيل سونغ.

واحتفلت كوريا الشمالية في أبريل/نيسان عام 2013م بمرور 101 عام على ميلاد مؤسسها كيم إيل سونغ، جد الزعيم كيم يونغ أون.

كما أقيم نصب تذكاري في بيونغ يانغ تذكيرا بالحرب الكورية. والحرب الكورية هي الصراع المسلح الذي وقع بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية واستمر لثلاثة أعوام. حيث بدأت العمليات العسكرية في 25 يونيو 1950، وتوقفت بتوقيع الهدنة في 27 يوليو 1953.

وبدأ الصراع في أعقاب محاولة كل من البلدين ضم الطرف الآخر إلى حكومته، فكوريا الشمالية كانت تريد السيطرة على الجزء الجنوبي وبالعكس. وأدى ذلك إلى اندلاع حرب واسعة النطاق كلفت الجانبين أكثر من مليونين ما بين مدني وعسكري.

وتضم المدينة العديد من الأندية الرياضية، أبرزها نادي الخامس والعشرين من أبريل ونادي مدينة بيونغ يانغ الرياضي، وتعتبر كرة القدم الرياضة الشعبية الأولى في العاصمة الكورية الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة