إسلام آباد   
الأحد 1436/5/18 هـ - الموافق 8/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:28 (مكة المكرمة)، 9:28 (غرينتش)
عاصمة باكستان، تقع في شمال البلاد وتنبسط على هضبة مرتفعة وسط جبال عالية وأشجار كثيفة، وقد تأسست في ستينيات القرن الماضي.

الموقع
تقع مدينة إسلام آباد شمال غرب باكستان على هضبة تدعى بوتوهار على ارتفاع يقرب من 600 متر عن سطح البحر، وتبلغ مساحتها 906 كيلومترات مربعة.

السكان
يبلغ عدد سكان المدينة حوالي مليوني نسمة بحسب إحصاء 2014، وهم يتحدثون الأوردو وبعض اللغات الأخرى كالإنجليزية.

التاريخ
تأسست مدينة إسلام آباد في ستينيات القرن العشرين وانتهى العمل من بنائها وتصميمها عام 1967 وتم إعلانها عاصمة للبلاد بدلا من مدينة كراتشي العاصمة السابقة.

وهي مدينة متطورة، شوارعها فسيحة، وتنقسم إلى ثمانية أحياء، من بينها الحي الدبلوماسي الذي يضم سفارات عربية وغربية ومجمعات سكنية للدبلوماسيين.

الاقتصاد
يعمل معظم السكان في الوظائف الحكومية، وقد شهدت إسلام آباد مع بداية تشييدها بناء ونموا بطيئين، كما أن الحكومة لم تنتقل إليها بالكامل من مدينة روالبندي القريبة منها حتى الثمانينيات.

المعالم
من أبرز المعالم في إسلام آباد مسجد فيصل، وهو أكبر المساجد في البلاد، وقد بني على نفقة الملك السعودي فيصل بن عبد العزيز.

ومن أبرز المعالم السياحية بالمدينة، المتحف الوطني ومتحف التاريخ الطبيعي ومتحف إسلام آباد، ومتحف تاكسيلا ومرتفعات مري حيث المروج الخضراء.

وتضم إسلام آباد حيا تجاريا يدعى "بلو أريا" ومنطقة تعليمية وأخرى صناعية، كما توجد في وسطها مبان حكومية مشيدة بطريقة منظمة مثل مبنى البرلمان ومقر رئيس الجمهورية والمحكمة العليا.

ومن أجمل مبانيها مقر سكرتارية مجلس الوزراء المشيد على الطراز المعماري المغولي.

وبالمدينة العديد من الحدائق العامة، ومنطقة تعتبر من الأحياء الغنية التي يعيش فيها أبناء النخبة السياسية ورجال الأعمال وتدعى منطقة "آي 7" وتقع بالقرب من شارع ومرتفعات مارجالا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة