أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ فلسطيني قتلوا بسوريا   
الاثنين 1437/9/16 هـ - الموافق 20/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إنها وثقت مقتل 3263 لاجئا خلال الحرب الدائرة هناك منذ خمسة أعوام، واعتقال 1077 في سجون النظام، إلى جانب اختفاء آثار 285 آخرين.

وأوضحت إحصائية أعدتها المجموعة -وتلقت الجزيرة نت نسخة منها- أن 1081 لاجئا قضوا إثر تعرض منازلهم للقصف، في حين قضى 719 لاجئاً بسبب الاشتباكات، و447 منهم قضوا تحت التعذيب أثناء اعتقالهم في سجون النظام السوري.

وأشارت المجموعة كذلك إلى أن 293 لاجئا آخرين قضوا برصاص قناصة، بينما قضى 187 لاجئاً بسبب الحصار المشدد الذي يفرضه النظام ومجموعات الجبهة الشعبية-القيادة العامة على مخيم اليرموك، بينما قضى من تبقى منهم لأسباب متعددة؛ منها الإعدام الميداني، والتفجيرات، والخطف، وأسباب أخرى.

وأعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل أن 17 لاجئاً فلسطينياً قضوا تحت التعذيب منذ بداية عام 2016 وحتى شهر يونيو/حزيران الجاري.

وتواصل الأجهزة الأمنية السورية -حسب الفريق- تكتمها على مصير أكثر من (1068) لاجئاً فلسطينياً في سجونها، وذلك رغم المطالبات المستمرة بالإفراج عنهم والكشف عن مصيرهم، ومن بين المعتقلين أطفال ونساء وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بأكملها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة