الصقيع يقتل لاجئتين أثناء مرورهما ببلغاريا   
الاثنين 1/5/1437 هـ - الموافق 8/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)

عثر مساء السبت على لاجئتين متجمدتين بسبب الصقيع بعدما تخلى عنهما المهربون في منطقة جبلية بجنوب شرق بلغاريا.

وقالت وزيرة الداخلية روميانا باتشفاروفا للتلفزيون الرسمي إن اللاجئتين توفيتا بعد أن نقلهما إلى المستشفى حرس الحدود البلغاري في مسعى لإنعاشهما.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن إحدى اللاجئتين يتراوح عمرها بين 14 و16 عاما، والثانية بين ثلاثين وأربعين عاما. وقد كانتا في مجموعة من 19 مهاجرا سريا عثرت عليهم الشرطة في منطقة مالكو تارنوفو الجبلية التي تغطيها الثلوج. وأشار البيان إلى أنه يتم حاليا التحقق من مزاعمهم بأنهم يحملون جنسيات عراقية وأفغانية.

وأبلغ متحدث باسم المستشفى وكالة فوكس بأن الأطفال -الذين تتراوح أعمارهم بين أربع سنوات و16- نقلوا لتلقي العلاج، بينهم اثنان وضعا في قسم العناية المركزة.

وقال قائد شرطة الحدود أنتونيو أنغيلوف لقناة "بي تي في" إن أفراد المجموعة تقطعت بهم السبل بعدما تركهم المرشدون في غابة بالجبال بين الثلوج الكثيفة وفي ظل درجات حرارة دون الصفر.

وهذه هي المرة الثانية التي تقع فيها حوادث تجمد للاجئين أثناء مرورهم ببلغاريا خلال الشتاء بعد حادثة مماثلة للاجئين وقعت في يناير/كانون الثاني الماضي على الحدود بين بلغاريا وصربيا.

وتقع بلغاريا المتاخمة لحدود الاتحاد الأوروبي مع تركيا وآسيا إلى شرق الطريق الرئيسي الذي عبر من خلاله نحو مليون مهاجر في عام 2015 -وأغلبهم لاجئون من مناطق صراع- للوصول إلى غرب أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة