مهاجرون قضوا بصحراء النيجر بعدما تركهم المهربون   
الخميس 1437/9/12 هـ - الموافق 16/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 (مكة المكرمة)، 12:15 (غرينتش)

قالت سلطات النيجر أمس الأربعاء إنها عثرت على جثث 34 مهاجرا بينهم 20 طفلا متروكة في الصحراء بعد أن تخلى عنهم المهربون أثناء محاولتهم الوصول إلى الجزائر.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية أن المذكورين هم خمسة رجال وتسع نساء وعشرون طفلا، وأنهم لقوا حتفهم أثناء محاولتهم عبور الصحراء.

وأشار مصدر أمني إلى أن الأشخاص المذكورين "ربما ماتوا من العطش، كما هي الحال في كثير من الأحيان، وعثر عليهم قرب السمكة"، وهي نقطة حدودية بين النيجر والجزائر.

وأشار بيان وزارة الداخلية إلى أن المهاجرين "تركوا من قبل مهربين" خلال الأسبوع الممتد من السادس إلى 12 يونيو/حزيران الجاري، وأنه تم "التعرف" على جثتين تعودان لرجل وامرأة في سن السادسة والعشرين عاما.

ولفتت الوزارة انتباه المهاجرين غير النظاميين إلى "المخاطر التي يواجهونها في محاولة" عبور هذه "الطريق المحفوفة بالمخاطر، خصوصا من قبل شبكات إجرامية".

وخلال السنوات الأخيرة، وصل آلاف المهاجرين غير النظاميين إلى الجزائر، معظمهم من مالي والنيجر اللتين تملكان حدودا مشتركة طويلة مع الجزائر.

وتشير تقديرات المنظمة الدولية للهجرة إلى أن 120 ألف شخص عبروا منطقة أغاديز القاحلة الواقعة شمالي النيجر العام الماضي. وتقول المنظمة إن 37 مهاجرا توفوا في المنطقة العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة