استمرار تدفق اللاجئين إلى اليونان   
الاثنين 11/3/1437 هـ - الموافق 21/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)

وصل نحو أربعة آلاف مهاجر ولاجئ إلى ميناء بيرايوس اليوناني في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين.

وذكر خفر السواحل اليوناني اليوم أن المهاجرين وصلوا على متن ثلاث عبارات قادمين من جزيرتي ليسبوس وخيوس.

وأفاد مراسلون استنادا إلى بيانات لاجئين بأن جميعهم تقريبا يعتزمون التوجه إلى غرب أوروبا. وينحدر أغلب اللاجئين من سوريا والعراق وأفغانستان وباكستان.

لاجئو النمسا
في السياق، قال راينولد ميترلينر نائب مستشار النمسا اليوم الاثنين إن النمسا لا تستطيع استقبال أكثر من مئة ألف مهاجر في العام، وذلك بعد أن تعهدت الجارة الكبرى ألمانيا بتحديد أعداد الوافدين.

وكان مئات آلاف اللاجئين قد وصلوا منذ أوائل سبتمبر/أيلول الماضي إلى النمسا بعد عبورهم دولا عدة في البلقان في رحلتهم إلى شمال غرب أوروبا، وكان عدد كبير من هؤلاء فارين من الصراعات والفقر في الشرق الأوسط وأفغانستان ومناطق أخرى في أفريقيا وآسيا.

وتوجه أغلبية طالبي اللجوء إلى ألمانيا، لكن النمسا تتوقع تلقي نحو 95 ألف طلب لجوء هذا العام وهو ما يزيد على 1% من عدد السكان مقارنة بما بلغ 28 ألفا في عام 2014 تم قبول 38% منهم.

وقال ميترلينر المنتمي إلى حزب الشعب المحافظ المشارك في الحكومة الائتلافية لراديو "أو آر إف" عن تقديراته للأعداد "إنها تتراوح بين تسعين ومئة ألف، أكثر من هذا سيكون مستحيلا".

ونقل عن مستشار النمسا فيرنر فايمان المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي يتبنى موقفا أكثر تعاطفا في المسألة مقارنة بالمحافظين قوله أول أمس السبت إن النمسا عليها أن تسرع في ترحيل المهاجرين الذين لا يحق لهم طلب اللجوء.

وأكد فايمان أنه يتم تنسيق القرارات السياسية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تعهدت "بخفض أعداد اللاجئين بشكل ملحوظ" تفاديا للانتقادات التي يوجهها لها معارضوها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة