قمة أوروبية مصغرة بشأن اللاجئين والحدود   
الأحد 1437/2/24 هـ - الموافق 6/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:41 (مكة المكرمة)، 6:41 (غرينتش)


أعلن في فيينا أمس السبت أن اجتماعا تمهيديا سيعقد بين عدد من قادة دول الاتحاد الأوروبي قبيل قمة الاتحاد المرتقبة في 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري "لبحث توسيع التعاون مع تركيا وحماية الحدود الخارجية للاتحاد".

وقالت سوسانا إنك المتحدثة باسم مستشار النمسا وارنر فايمان إن المستشار هو صاحب فكرة الاجتماع، وإنه سيضم كلا من ألمانيا وبلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ والسويد وفنلندا واليونان.

وتوقعت وكالة أبا النمساوية التي أوردت النبأ أن يشارك في الاجتماع أيضا رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونغر.

الأفغان
في هذه الأثناء، أعلنت الحكومة السويدية أمس السبت أنها توصلت مع نظيرتها الأفغانية إلى تقليل عدد الأفغان الذين لجؤوا إلى السويد، والإسراع في ترحيل من رفضت طلبات لجوئهم من مواليد هذا البلد الآسيوي حسب ما أفاد به مراسل الجزيرة نت في أستوكهولم.

وقال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأفغاني في أستوكهولم إن الحكومة الأفغانية تعهدت بضمان أمن الأفغان الذين لم يحصلوا على حق اللجوء بالسويد والذين سيصار إلى إعادتهم.

وكانت دوائر الهجرة السويدية قد أشارت في وقت سابق إلى أن 36 ألف أفغاني وصلوا إلى السويد هذا العام بينهم 11 ألفا دون الـ18، و21 ألف طفل قاصر من دون ذويهم.

عنابة
وفي إطار مسلسل اللجوء إلى الشمال، قالت وكالة الأنباء الجزائرية إن خفر السواحل ضبط 23 مهاجرا غير نظامي كانوا يستعدون للعبور إلى الضفة الشمالية للمتوسط انطلاقا من سواحل مدينة عنابة (ستمئة كيلومتر شرقي الجزائر).

وذكرت الوكالة أن خفر السواحل اعتقل ثمانية أشخاص -بينهم قاصر وامرأة- كانوا على متن قارب تقليدي صباح أمس السبت على بعد 11 ميلا شمال شرقي شاطئ رأس الحمراء، بينما جرى اعتقال 15 شخصا على بعد 21  ميلا شمال نفس الشاطئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة