من يقف وراء عملية اغتيال وسام الحسن؟   
الأحد 6/12/1433 هـ - الموافق 21/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

ساد الإرباك مواقف جميع القوى والتكتلات السياسية على الساحة اللبنانية بعد عملية اغتيال رئيس فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي العميد وسام الحسن عقب انفجار ضخم في الأشرفية شرق بيروت يوم الجمعة الماضي.

حملت قوى 14 آذار المعارضة في لبنان رئيس الوزراء نجيب ميقاتي المسؤولية عن اغتيال الحسن وطالبته بالاستقالة، ميقاتي بدوره أشار إلى تعليق  قرار حول استقالته في انتظار مشاورات وطنية يجريها رئيس الجمهورية ميشال سليمان ، ودعى ميقاتي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة.

في حين اتهمت أطرف المعارضة اللبنانية عبر رئيس تيار المستقبل ورئيس الوزراء السابق سعد الحريري والزعيم الدرزي وليد جنبلاط اتهمت نظام الأسد بالوقوف وراء عملية الاغتيال. وادانت الولايات المتحدة الأميركية ودول غربية وعربية عملية اللاغتيال وأكدت على ضرورة أن تبقى لبنان في منآى عن التوترات الإقليمية.

يذكر أن فرع المعلومات الذي يرأسه الحسن تمكن في الفترة الأخيرة من اعتقال عدد من المشتبه بتعاملهم مع إسرائيل، وكشف عن قضية الوزير السابق ميشال سماحة، وأدى الحسن دورا هاما في سلسلة جرائم استهدفت شخصيات سياسية منها مقتل رفيق الحريري في 2005.

برأيك من يقف وراء عملية اغتيال وسام الحسن؟ ومن هي الجهات المستفيدة من مقتله؟ وهل يمكن أن يؤدي هذا التفجير إلى انجرار لبنان إلى دائرة العنف؟ وهل تحمل الحكومة اللبنانية تبعات هذا الاغتيال؟ وهل ترى في استقالة ميقاتي وتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة مخرجا من الأزمة؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة