خطة السلام الإيرانية باليمن .. مناورة أم حل   
الأحد 1436/7/1 هـ - الموافق 19/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:59 (مكة المكرمة)، 8:59 (غرينتش)

تقدمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى الأمم المتحدة يوم 17أبريل/نيسان الحالي بخطة سلام لوقف إطلاق النار في اليمن. الخطة مكونة من أربعة بنود هي "وقف إطلاق النار، وإيصال المساعدات إلى كافة المناطق، والعودة إلى المفاوضات، وتشكيل حكومة وحدة وطنية".

الحكومة اليمنية أعربت عن رفضها لخطة السلام واعتبرت أن الهدف منها هو "المناورة السياسية فقط"، وكانت مصادر صحفية قد كشفت عن تحرك تقوم به الجزائر لإقناع السعودية بقبول المبادرة الإيرانية.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تقودها السعودية "عاصفة الحزم" تواصل ضرباتها على مواقع الحوثيين منذ 26 مارس/آذار الحالي استجابة لطلب الحكومة اليمنية لإعادة الشرعية في البلاد، وتتهم اليمن إيران بدعم الحوثيين والتدخل في شؤون اليمن الداخلية لفرض هيمنتها على المنطقة، لكن إيران تنفي هذه الاتهامات.

ما رأيك في خطة السلام الإيرانية باليمن؟ وهل تراها محاولة لكسب الوقت والمناورة السياسية؟ أم أنها محاولة حقيقية لحل الأزمة وإنهاء الصراع بين الأطراف المتنازعة؟ وهل تؤيد قبول السعودية بها؟ وهل يمكن لهذه الخطة أن توقف أطماع الحوثيين في اليمن؟ وهل ترى في قبول هذه الخطة تراجعا للسعودية ودول التحالف لصالح مزيد من الهيمنة الإيرانية؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة