الرد التركي على انتهاكات سوريا   
الخميس 1433/11/19 هـ - الموافق 4/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)

قامت القوات المسلحة التركية الموجودة على الحدود مع سوريا بالرد الفوري على هجوم سوري بقذائف الهاون على قرية حدودية تركية أودت بحياة خمسة مدنيين، وجددت تركيا قصفها صباح اليوم لأهداف عسكرية داخل سوريا.

تقدمت تركيا برسالة يوم أمس إلى مجلس الأمن تشكو فيها سوريا بانتهاكها الصارخ للقانون الدولي، وطالبت المجلس باتخاذ ما يلزم لوقف أعمال سوريا العدائية. وكانت تركيا قد حصلت على الفور على بيان دعم من حلف شمال الأطلسي في مواجهة العدوان السوري، في حين يعقد برلمان تركيا صباح اليوم اجتماعا استثنائيا يناقش فيه طلبا للحكومة يخول الجيش بتنفيذ هجمات داخل الأراضي السورية، بينما أعرب رئيس وزراء بريطانيا عن تفهمه للرد التركي لكنه دعا إلى تجنب التصعيد.

يُذكر أن الدفاعات السورية كانت قد قامت بإسقاط طائرة استطلاع تركية بمحافظة شانلي أورفة التركية يوم 22 يونيو/ حزيران الماضي. وشهدت علاقات البلدين توترا شديدا على خلفية الأزمة السورية تمثلت بقطع العلاقات وفرض العقوبات واتهامات متبادلة؟

كيف تنظر إلى انتهاكات سوريا للقانون الدولي؟ وهل ترى أن الرد التركي كان مناسبا؟ وهل على أنقرة تنفيذ هجمات جديدة واللجوء إلى التصعيد ضد النظام السوري وجيشه؟ أم أن عليها التحلي بالصبر؟ وهل ترى أن لهذا التصعيد أثرا على المنطقة؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة