كيف تنظر إلى قرارات مرسي؟   
الاثنين 1433/9/25 هـ - الموافق 13/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)

 
في خطوة مفاجئة قرر الرئيس المصري محمد مرسي تعيين أحد أبرز قضاة ما يسمى "تيار الاستقلال" وهو المستشار محمود مكي نائبا لرئيس الجمهورية، وإقالة رئيس المجلس العسكري وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي، ورئيس أركان الجيش المصري الفريق سامي عنان، وتعيين اللواء عبد الفتاح السيسي -بعد ترقيته إلى رتبة فريق أول- قائدا عاما للقوات المسلحة ووزيرا للدفاع والإنتاج الحربي، وترقية اللواء صدقي صبحي سيد أحمد إلى رتبة الفريق وتعيينه رئيسا لأركان القوات المسلحة.
 

كما قرر إلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذي سبق أن أصدره المجلس الأعلى للقوات المسلحة في 17 يونيو/حزيران 2012. تأتي هذه القرارات  في أعقاب عملية رفح التي رأى كثيرون أنها تمثل أول اختبار لمرسي ربما يجد صعوبة في التعامل معه.

وتضمن إعلان دستوري أصدره الرئيس إعطاء الرئيس سلطة التشريع وإقرار السياسة العامة للدولة والموازنة العامة، وتشكيل جمعية تأسيسية جديدة لكتابة الدستور في حالة حل الجمعية الحالية.

كيف تنظر إلى القرارات التي اتخذها الرئيس مرسي؟ وهل ترى أن من شأن هذه القرارات تثبيت أقدام مرسي على رأس الدولة؟ وهل تعتبر هذه القرارات نهاية لدور العسكر في الحياة السياسية المصرية؟ وهل تفضي إلى حالة الاستقرار في الدولة أم ستكون بداية للتفكك والتشرذم؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة