هل تؤيد التوجه إلى الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية؟   
الأربعاء 1432/10/24 هـ - الموافق 21/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 8:09 (مكة المكرمة)، 5:09 (غرينتش)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تعتزم السلطة الفلسطينية التوجه إلى الأمم المتحدة للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية، وحشد الرأي العام العالمي لهذه الدولة باعتبارها حقا مشروعا للشعب الفلسطيني.
 
ثمة تباين في المواقف حول جدوى هذه الخطوة والتعويل على المنظمة الدولية، الخطوة لقيت رفضا من حركة المقاومة الإسلامية حماس، التي وصفتها "بالمؤسفة والمنفردة" وقالت إنها "تفتقر إلى الضمانات"، فيما اعتبر الجهاد الإسلامي أن المراهنة على دولة فلسطينية بحدود عام 1967، قد تجر خلفها مخاطر كثيرة.
 
كيف تنظر إلى هذه الخطوة؟ وهل ترى أن الأمم المتحدة قادرة على تحقيق  ذلك، في وقت لم تكن فيه قادرة في أي زمن على تنفيذ قراراتها بشأن الاستيطان أو الجدار أو غيرهما؟ وهل ترى في هذه الخطوة سعيا من السلطة لمشروع تفاوضي جديد بديلا عن أوسلو؟ وهل ترى في الخطوة تنازلا عن الثوابت وحق العودة وحق مقاومة الاحتلال؟ 


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة