الجزائر وتونس بين الاحتجاجات وغلاء المعيشة   
الاثنين 1432/2/6 هـ - الموافق 10/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شهدت بعض دول المغرب العربي طيلة أيام الأسبوع الماضي مظاهرات عارمة احتجاجا على استشراء ظاهرة  البطالة 
والتهميش التنموي المتزامن مع غلاء للمعيشة مما أودى بحياة عدد من المتظاهرين. وحمل شبان غاضبون بالجزائر الحكومة مسؤولية التقصير والغرق في الفساد، والمشهد كان مشابها لما يجري في تونس.

تشابه لا يخفي في نظر الخبراء ما يوجد بين الأزمات المغاربية من اختلافات تتعلق بواقع كل بلد على حدة، وإن كانت النتيجة واحدة: مظاهرات اجتماعية في غياب أي تأطير سياسي.

كيف تنظر إلى هذه الأحداث؟ وهل باتت الساحة الاجتماعية في بلاد المغرب العربي مهيأة أكثر لانتشار عدوى الحركات الاجتماعية؟ وما هي الإجراءات الواجب اتخاذها من وجهة نظرك لامتصاص هذا الغضب الشعبي في كل من الجزائر وتونس؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة