ما الهدف من حملة الصحف البريطانية على قطر؟   
الخميس 8/8/1435 هـ - الموافق 5/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)

قادت بعض الصحف البريطانية -منها صحيفتا "صنداي تايمز" و"الديلي تلغراف"- حملة إعلامية على دولة قطر بتوجيه اتهامات لاستضافتها مونديال 2022، وأشارت الصحيفتان إلى دفع رئيس الاتحاد الآسيوي السابق لكرة القدم القطري محمد بن همام رشى من أجل تأمين الدعم لترشيح بلاده.

رفضت قطر بدورها الاتهامات الموجهة إليها جملة وتفصيلا، واعتبرتها مزاعم وافتراءات ونفت وجود أية "شائبة" في حصولها على استضافة مونديال 2022، مؤكدة حرص اللجنة القطرية المنظمة للمونديال على الالتزام بأعلى درجات النزاهة والمعايير المهنية أثناء خوضها منافسات نيل شرف الاستضافة.

ويجري التحقيق حاليا برئاسة رئيس لجنة القيم بالفيفا المحامي الأميركي مايكل غارسيا بشأن الشكوك حول القرار الذي اتخذته الفيفا في ديسمبر/كانون الأول 2010 بمنح قطر استضافة المونديال، ومن المقرر أن يقدم تقريره نهاية العام الحالي.

ما الهدف من الحملة التي تقودها الصحف البريطانية على قطر؟ وهل الغاية منها إظهار الحق في استضافة مونديال 2022، أم أن الحملة ما هي إلا عقاب لقطر لأدوارها السياسية؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة