كيف تنظر للهجوم على صحيفة شارلي إيبدو؟   
الاثنين 1436/3/22 هـ - الموافق 12/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)

أثار الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية، الذي نفذه شخصان وأوقع 12 قتيلا بينهم شرطيان وأربعة من أبرز رسامي الكاريكاتير في فرنسا، موجة من التنديد والإدانة من العديد من الدول، مثلما أثار تساؤلات عدة عن دوافعه وأسبابه.

وتركزت التحليلات والتأويلات حول هوية الجانيين وخلفيتهما المسلمة وما صاحب ذلك من نقاش امتد ليشمل اتهام الدين الاسلامي نفسه بأنه دين إرهاب على اعتبار أن الصحيفة التي نشرت رسوما تسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، كانت تمارس حرية التعبير.

وفي الوقت ذاته تعالت أصوات تندد بالهجوم لكنها تعتبره نتيجة منطقية للسياسات الغربية تجاه العالم الإسلامي، ورد فعل على ما تنشره هذه الصحيفة من إساءات للمسلمين.

إزاء هذا الانقسام، كيف تنظر إلى ما حدث لهذه الصحيفة الفرنسية؟ هل هو رد فعل على إساءتها للإسلام، كما يقول أصحاب هذا الرأي؟ أم هو حرية تعبير كانت تمارسه هذه الصحيفة وتم الاعتداء عليه من قبل إسلاميين متطرفين؟

وهل ترى أنه لا بد من تجريم الإساءة للأديان عالميا؟ وهل تجد أن الأساليب العنيفة ستأتي بنتائج إيجابية أم أنها تكرس صورة نمطية عن المسلمين في الغرب؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة