اعتقال أحمد منصور.. قانوني أم سياسي؟   
الاثنين 1436/9/5 هـ - الموافق 22/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:18 (مكة المكرمة)، 11:18 (غرينتش)

اعتقلت الشرطة الألمانية الصحفي في قناة الجزيرة أحمد منصور في مطار تيغال ببرلين ظهر يوم السبت الماضي، مبررة الاعتقال بأنه يستند على قرار ملاحقة دولي بعد إصدار محكمة مصرية العام الماضي حكما بحبس منصور مدة 15 عاما.

وطالب النائب العام المصري هشام بركات ألمانيا -عن طريق مكتب التعاون الدولي- تسليم منصور إلى مصر، رغم تأكيد فريق الدفاع عن منصور والشرطة الفدرالية الألمانية أنه لا ملاحقات أو تعليمات من الشرطة الدولية (إنتربول) بشأن قضية منصور، وأن الأمر برمته في يد الشرطة الجنائية الألمانية.

يذكر أن منظمات حقوقية ألمانية نددت باعتقال منصور وألمحت إلى وجود دافع سياسي وراء الاعتقال، واعتبرت أن تسليم منصور -إن حدث- سيمثل فضيحة لألمانيا.

كيف تنظر لاعتقال منصور في ألمانيا؟ وهل تراه إجراء سياسيا أم قانونيا؟ وهل يمكن لألمانيا أن تقدم منصور عربون صداقة إلى نظام بلاده حيث تسود الأحكام التعسفية وعقوبات الإعدام الجماعية؟ أم أنها ستلتزم بمعايير الضمير والريادة الحقوقية التي عرفت بها ألمانيا؟ في ظل هذه الأحداث، هل ترى أوروبا حامية لحرية التعبير وحقوق الإنسان؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة