الاتفاق الغربي الإيراني.. هل يثير القلق؟   
الاثنين 1435/1/23 هـ - الموافق 25/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)

بعد عهد طويل من الخلافات توصلت القوى الدولية إلى اتفاق مؤقت مع إيران تلتزم بموجبه الأخيرة بعدم تخصيب اليورانيوم لأعلى من مستوى 5%، وإيقاف نشاط بعض المنشآت النووية، مقابل تعليق للعقوبات المفروضة عليها، والإفراج عن بعض من أرصدتها المجمدة في الخارج.

ويرى محللون أن هذه التسوية ستنسحب مستقبلا على أهم الملفات الشائكة بين الطرفين، إذ إن الخلاف النووي ما هو إلا واجهة لخلافات أعمق، منها الوضع الفلسطيني وسوريا والعراق وأفغانستان والمشروع الصهيوني في المنطقة.

يذكر أن بعض الدول العربية -مثل العراق وسوريا والإمارات- رحبت بالاتفاق، بينما لزمت أخرى الصمت مقابل ترحيب غربي وأميركي بالاتفاق وقلق إسرائيلي.

كيف تنظر إلى الاتفاق الغربي الإيراني؟ وهل تراه مثيرا للقلق؟ بمعنى هل سيكرس هذا الاتفاق نفوذ إيران ويجعلها الأقوى في المنطقة، أم أن طهران سترضى بتقاسم النفوذ مع العرب والأتراك؟ ومن تراه الخاسر في معادلة الاتفاق؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة