كيف تنظر لمعاملة الغرب للمهاجرين؟   
الأحد 1436/11/16 هـ - الموافق 30/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)

تتفاقم يوما بعد آخر أعداد المهاجرين الفارين من ويلات الحروب والقهر في بلدانهم مثل العراق وسوريا ودول أخرى في منطقة الشرق الأوسط، متجهين إلى القارة الأوروبية حيث ينشدون الأمان والحياة. ويواجه هؤلاء مآسي وأهوالا تعترضهم في طريق العبور إلى أوروبا، بعضهم يموت غرقا أو اختناقا، ويتعرض البعض الآخر للجوع والعطش، ناهيك عن سوء المعاملة.

نشرت صحيفة ذي غرديان يوم السبت مقالا للكاتب ديفد مارش دعا فيه الغرب إلى حسن معاملة اللاجئين، قائلا "إننا كنا لاجئين مثلهم وجئنا إلى المملكة المتحدة" من أجل العمل وبناء المستقبل، وانتقد الكاتب سوء معاملة اللاجئين الذين وصفهم بالمهاجرين غير النظاميين، متسائلا لماذا لا نعاملهم بوصفهم بشرا؟

كيف تنظر لمعاملة الغرب -الراعي للديمقراطية وحقوق الإنسان- للمهاجرين؟ هل ترى أنه يعاملهم بوصفهم بشرا؟ وهل يعامَل المهاجرون في أوطانهم بوصفهم بشرا؟ أم إن الغرب لا يزال أرحم عليهم من بلدانهم التي فروا منها؟ وهل يعجز الغرب حقيقة عن حل مشكلة اللاجئين عبر حل مشاكل هذه البلدان؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة