الحكم على صحفيي الجزيرة.. قانوني أم سياسي؟   
الاثنين 1435/8/26 هـ - الموافق 23/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)

قضت محكمة جنايات القاهرة بالسجن المشدد بين سبع وعشر سنوات على ثلاثة صحفيين بالجزيرة الإنجليزية وهم باهر محمد ومحمد فهمي وبيتر غريستي، بعد مضي 176 يوما على اعتقالهم في سجون مصر.

وكانت النيابة العامة وجهت لهم عدة تهم بينها الترويج والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين وتكدير السلم العام، وهي تهم تنفيها الجزيرة وترفضها بشكل تام.

وكانت هيئة الدفاع قد قدمت عدة مستندات جديدة تضم أدلة براءة، بينها تصريحات رئيس الوزراء السابق حازم الببلاوي الذي يؤكد فيها أن قرار حظر الإخوان قرار سياسي وليس قانونيا.

الجزيرة بدورها أدانت هذه الأحكام وأعربت أستراليا عن صدمتها، فيما طالبت بريطانيا إعادة النظر فيها، وأعلنت هولندا أنها ستناقش الأحكام مع الاتحاد الأوروبي، ووصفها وزير الخارجية الأميركية جون كيري بأنها" قاسية ومخيفة".

ألا ترى أن هذا الحكم يأتي في إطار الجهود المتلاحقة لتكميم أفواه الساعين لتوضيح الحقائق عما يجري في مصر؟ ألا ترى أن منطلقاته سياسية وليست قانونية؟ ألا يمثل التنديد به من قبل المنظمات الحقوقية الدولية والعديد من دول العالم ورموزه دليلا قويا على بطلانه؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة