اليمن بين المبادرة الخليجية والتمسك بالتنحي.. إلى أين؟   
الاثنين 1432/5/15 هـ - الموافق 18/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
شددت المعارضة اليمنية على مطالبها برحيل الرئيس علي عبد الله صالح في الوقت الذي أكدت فيه تمسكها بالمبادرة الخليجية التي أطلقها مجلس التعاون الخليجي في الثالث من الشهر الحالي، إلا أنها ترفض فقرة اعتبرتها غامضة توصي بأن يسلم الرئيس صالح سلطاته إلى نائبه.
 
جاءت المبادرة الخليجية بعد مظاهرات عارمة شهدتها اليمن سقط فيها عشرات من الجرحى والقتلى بالرصاص الحي والغازات المدمعة.
 
وتتمسك المعارضة بتنحي الرئيس خلال أسبوعين ولكنها لا ترى جدولا زمنيا واضحا لانتقال السلطة في الخطة الخليجية التي أعلن صالح قبولها.
 
فهل ترى في تسليم سلطات الرئيس مخرجا من أزمة اليمن؟ أم إن الاستمرار في التظاهر والتمسك بالتنحي هو المخرج الوحيد؟
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة