الانتخابات البرلمانية.. الأردن إلى أين؟   
الاثنين 9/3/1434 هـ - الموافق 21/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:57 (مكة المكرمة)، 11:57 (غرينتش)

يستعد الأردن لخوض الانتخابات البرلمانية يوم الأربعاء المقبل المصادف 23 يناير/كانون الثاني 2013، في جو يبدو ساخنا في أوساط النخب السياسية البيروقراطية والعشائرية ورجال الأعمال وقادة الأحزاب الوسطية والمعارضة التي تسعى لتشكيل تحالفات للبرلمان المقبل، وسط تحذيرات من عمليات شراء للأصوات واستخدام واسع للمال السياسي.

وتقاطع خمسة أحزابٍ الانتخابات المقبلة، هي جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وحزبا الوحدة الشعبية والشيوعي المعارضان، إضافة إلى حزبيْ الوطني الدستوري والحياة الوسطييْن.

ويشكل الزخم في الدعاية الانتخابية ملمحا بارزا في الانتخابات الأردنية، إلا أن عدم حماس  المواطنين لها يبدو جليا وفق رؤية بعض المحللين، ففي الوقت الذي تشهد فيه المواقع الإلكترونية تهافتا على نشر دعايات للمرشحين فإن التفاعل معها كان ضعيفا، على اعتبار أن القانون الذي تجري بموجبه الانتخابات لا يمكن أن يفرز مجلسا قادرا على تحمل مسؤوليات المرحلة القادمة.

كيف تنظر إلى الانتخابات البرلمانية في الأردن؟ وهل تراها بداية لعصر من الإصلاح والتطهير أم محطة جديدة من الأزمات؟ وكيف تبرر البرود السياسي وعزوف المواطنين عن الانتخابات؟ 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة