العدوان الإسرائيلي على غزة   
السبت 1434/1/3 هـ - الموافق 17/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)

 

تواصل إسرائيل استعداداتها منذ يوم أمس عقب تنفيذها لأول عملية اغتيال لقائد الجناح العسكري في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أحمد الجعبري، لتكون بذلك قد أعلنت رسميا عن بدء حملة "الزوبعة" التي كانت قد أشارت لها والتي تتضمن اغتيال المزيد من قيادات حركة المقاومة الفلسطينية والتي قد تشتمل أيضا على عملية برية لاجتياح غزة.

وتنفيذا للحملة بدأت إسرائيل بحشد جيشها على الحدود مع غزة واستدعاء العديد من الوحدات والجنود الاحتياط، كما علقت الدراسة في جميع البلدات الإسرائيلية بالجنوب والنقب مع الحدود مع غزة تحسبا لأي فعل من طرف فصائل المقاومة الفلسطينية.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأميركية أحبطت مطالبات عربية بإدانة الغارات الإسرائيلية المتواصلة على القطاع في مجلس الأمن يوم أمس بعد أن عقد المجلس اجتماعه بناء على طلب من مصر التي سحبت سفيرها من تل أبيب احتجاجا على العدوان.

كيف تنظر إلى استعدادات إسرائيل؟ وهل تراها مقدمة للاجتياح أم لتحقيق مكاسب سياسية في ظل الانتخابات؟ وهل يتوجب على فصائل المقاومة الرد على العدوان المتواصل على القطاع؟ وما الدور الذي يجب أن يلعبه العرب في الوقت الراهن لردع العدوان؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة