الاعتراف الدولي بالائتلاف الوطني السوري   
الخميس 29/1/1434 هـ - الموافق 13/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:48 (مكة المكرمة)، 12:48 (غرينتش)

اعترفت أكثر من 120 دولة مشاركة في مؤتمر أصدقاء الشعب السوري الذي عقد في مدينة مراكش المغربية بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية "ممثلا وحيدا للشعب السوري". وكانت واشنطن قد اعترفت في وقت سابق بالائتلاف الوطني السوري المعارض ممثلا شرعيا للشعب السوري بعد أن أصبح الائتلاف يضم ما يكفي من المجموعات ليمثل أطياف الشعب.

شهدت العاصمة القطرية الدوحة في الحادي عشر من نوفمبر/تشرين الثاني 2012 إعلان الاتفاق النهائي على توحيد صفوف المعارضة السورية تحت لواء كيان جديد هو "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية"، لمناهضة نظام الرئيس بشار الأسد والقيام بأعباء قيادة الثورة وتشكيل حكومة انتقالية واكتساب الشرعية الدولية كبديل عن النظام.

وترى الحكومة السورية بدورها أن هذ اللائتلاف يعد بمثابة "إعلان حرب"، وأن الاعتراف به يعد موقفا "غير أخلاقي".

هل ترى الائتلاف الوطني ممثلا وحيدا للشعب السوري؟ وهل ترى أن الاعتراف الدولي بالائتلاف الوطني يخدم الشعب السوري؟ وهل يوحد الاعتراف به صوت المعارضة في سوريا؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة