كيف تنظر إلى اعتقال فريق الجزيرة في ليبيا؟   
الثلاثاء 1432/5/3 هـ - الموافق 5/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:21 (مكة المكرمة)، 10:21 (غرينتش)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أقدمت السلطات الليبية في منتصف مارس/آذار الماضي على اعتقال فريق من العاملين في الجزيرة أثناء تأديتهم واجبهم المهني غربي ليبيا.
 
والفريق يضم المراسلين لطفي المسعودي (تونسي الجنسية) وأحمد فال ولد الدين (موريتاني) والمصورين عمار الحمدان (نرويجي) وكامل التلوع (بريطاني) دون توجيه أي اتهام واضح لهم ودون سند قانوني.
 
وتأتي هذه الحملة ضمن حملة اعتقالات قامت بها قوات القذافي بحق عدد من الصحفيين الأجانب العاملين ومنهم فريق صحيفة نيويورك تايمز.
 
يذكر أن سلطات القذافي أفرجت في ساعة متأخرة من مساء يوم الأحد عن الزميل لطفي المسعودي بعد 27 يوما من الاحتجاز القسري، ومن المؤمل أن يتم الإفراج عن أحمد فال في حين لم يعرف بعد مصير المصور عمار وسبب عدم الإفراج عن الزميل الرابع كامل التلوع.
 
ودعت شخصيات ومنظمات دولية الحكومة الليبية إلى أخذ حقوق الصحفيين المحتجزين بعين الاعتبار، وأن تعمل على إطلاق طاقم الجزيرة فورا كما فعلت مع العديد من الصحفيين الذي أطلقوا.
 
كيف تنظر إلى عمليات اعتقال الصحفيين العاملين في ليبيا؟ وهل ترى أن العاملين من الصحفيين والمصورين طرف في النزاع الدائر هناك؟ وهل ترى أن ما تقدم عليه السلطات الليبية يشير إلى تقييد الحرية والديمقراطية في هذا البلد؟
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة