هل يتأثر مستقبل كرة القدم بتهم فساد الفيفا؟   
الخميس 1436/8/10 هـ - الموافق 28/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:15 (مكة المكرمة)، 10:15 (غرينتش)

اعتقلت السلطات السويسرية في 27 مايو/أيار الحالي عددا من مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) -بينهم اثنان من نواب الرئيس- بطلب من القضاء الأميركي بعد توجيه اتهامات بالفساد لهم.

وأوضح بيان وزارة العدل الأميركية أن الاتهامات شملت التآمر للتربح والتزوير وغسل الأموال، ضمن مخطط استمر أكثر من عشرين عاما، وأكدت الجهات الإعلامية في الفيفا أن التحقيقات لا تشمل الرئيس الحالي للفيفا جوزيف بلاتر، ولن تؤثر على إقامة مونديالي 2018 و2022.

يذكر أن كبرى الشركات المتعاقدة مع الفيفا طالبت بتنفيذ إصلاحات للتخلص من مخلفات فضيحة الفساد، وأكدت أن الفيفا بحاجة إلى "ميثاق أخلاقي قوي". 

هل تؤثر تهم الفساد على مستقبل كرة القدم؟ وهل يمكن لهذه الاتهامات أن تغير نظرة عشاق كرة القدم للفيفا؟ وهل سيتراجع مشجعو كرة القدم؟ أم أنها ستبقى اللعبة الأكثر شعبية في العالم؟ 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة