السكر في غذائنا.. يضر أم يفيد؟   
الثلاثاء 1435/3/7 هـ - الموافق 7/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:26 (مكة المكرمة)، 6:26 (غرينتش)
 
 
يلجأ الكثير منا إلى تناول كميات كبيرة من السكر عبر إضافتها إلى السوائل مثل الشاي والقهوة والعصائر، ناهيك عن تناوله بعد وجبات الغذاء كنوع من التحلية عبر أشكال الحلوى المختلفة، والتي كثيرا ما نتباهى بها في موائدنا الشرقية كنوع من الضيافة والترحيب بالآخر دون إدراك الضرر الذي قد ينجم عنه داخل أجسامنا، سواء كان أبيض اللون أو بني اللون (أبيض مضاف إليه دبس السكر).

فالسكر بكل ألوانه يُعد مضرا لأجسامنا بدءا بضرره على الأسنان وتسببه في تسوسها وانتهاء بما ينجم عن سعراته الحرارية العالية، ناهيك عما يمكن أن يسبب من ضرر للمصابين بمرض السكر.

وبمقارنة السكر بأنماط الغذاء الأخرى كالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة التي تحتوي على  الألياف والفيتامينات، يأتي السكر في مؤخرة الطعام الذي يجب علينا تناوله رغم بعض ما يقال عنه إنه يسبب الشعور بالسعادة.

فبرأيك هل السكر يضر أم يفيد ؟ وما هي الطريقة المثلى للابتعاد عن السكر؟ وما المواد الغذائية التي علينا تناولها عند شعورنا بالرغبة في التحلية؟ وهل ترى أن تناول السكر ضرورة أم أنه عادة يمكن الاستغناء عنها؟

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة