القمة الأوروبية والمواقف من الحرب ضد العراق   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أحمد كامل

ضيوف الحلقة:

زورنتسا فينكوفا: صحفية بلغارية

تاريخ الحلقة:

24/02/2003

- قمة أوروبية ومواقف من الحرب المحتملة على العراق.
- أوروبا الشرقية من التبعية لموسكو إلى التبعية لواشنطن.

- الحرب والساحة السياسية البريطانية.

- الرابطة العربية الأوروبية.

- الألبسة العضوية.. تسوية بين صناعة الأزياء واحترام البيئة.

أحمد كامل: أهلاً بكم إلى حلقةٍ جديدة من برنامج (من أوروبا). في هذه الحلقة:

استمرار تباين المواقف تجاه الحرب على العراق رغم قمة الحد الأدنى من الاتفاق في بروكسل.

الرئيس الفرنسي يخيِّر دول شرق أوروبا بين الولاء لواشنطن أو دخول الاتحاد الأوروبي.

الشارع البريطاني يتحرك ضد الحرب وشعبية (بلير) في أدنى مستوياتها.

الرابطة العربية الأوروبية احتجاجٌ شبابيٌ غاضبٌ أم مشروع جدي لتسييس الجالية العربية في أوروبا.

الزحام في السماء الأوروبية مشكلةٌ متصاعدةٌ تبحث عن حل.

الألبسة العضوية تسويةٌ بين سطوة صناعة الأزياء، وضرورة احترام البيئة.

قمة أوروبية ومواقف من الحرب المحتملة على العراق

ما تزال الحرب المحتملة على العراق تتفاعل على الصعيد الأوروبي، فبعد قمة استثنائية أكدت على تقريب المواقف وتأكيد الحد الأدنى المشترك بين تلك المواقف بدأ الضغط الشعبي المعارض بقوةٍ لتلك الحرب يؤتي ثماره. التقرير التالي يستعرض صدى الحرب على العراق في أوروبا.

تقرير: القمة الطارئة التي عقدها زعماء دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل لم تسفر عن توحيد مواقف دول الاتحاد من الحرب المحتملة على العراق، لكنها قرَّبت هذه المواقف.

المحور الفرنسي الألماني الرافض للحرب ثبت في البيان النهائي عدة نقاط.

أولاً: استمرار إمكانية الحل السلمي للأزمة وضرورة استنفاذ هذه الإمكانية.

ثانياً: الأمم المتحدة هي الحكم الفصل في معالجة الأزمة.

ثالثاً: ضرورة إعطاء المفتشين كل الوقت اللازم لإنهاء عملهم.

المعسكر البريطاني المتلهف للحرب نجح في الحصول على اعترافٍ جماعي بشرعية الحرب وإن كخيارٍ أخير، واعتراف آخر بشرعية، بل وضرورة الحشد العسكري لفرض تعاون العراق، وفي سابقة يرجح أن تصبح تقليداً دُعي زعماء الدول المرشحة لعضوية الاتحاد لتبني الموقف المشترك. الأمر الذي تم بسهولةٍ نظراً للطابع التوفيقي الواضح للبيان، خارج طاولة القمة وخارج مؤسسات الاتحاد استمر التعبير عن المواقف الحقيقية والكاملة للدول الأعضاء.

الدول العشر: فرنسا وألمانيا وبلجيكا والنمسا والدول الاسكندنافية مازالت تعارض الحرب على تفاوتٍ في النبرة، ففي حين تعارضها ألمانيا على الإطلاق وتحت أي ظرف تعارضها فرنسا إن لم يسمح بها مجلس الأمن الدولي، غير أن فرنسا كانت الأنشط في حشد ما تستطيع من المواقف الدولية الرافضة للحرب، فقد نجحت فرنسا في دفع الدول الإفريقية ومنها ثلاث دول أعضاء في مجلس الأمن إلى تبني موقفٍ مناهضٍ للحرب على العراق، وبعد أن حثت روسيا والصين على الانضمام إلى موقفها أرسلت باريس تحذيراً شديد اللهجة إلى دول شرق أوروبا، توعدت فيه بإعاقة انضمام هذه الدول إلى الاتحاد الأوروبي إذا واصلت انحيازها المطلق لواشنطن. في معسكر الحرب بات زعماء بريطانيا وإيطاليا وإسبانيا أكثر حذراً في التصريح بحماسهم للحرب، وذلك بسبب الضغط الشعبي الكبير الرافض للمغامرات العسكرية، واضطر زعماء هذه الدول أحياناً لإطلاق تصريحات توحي بتراجعهم عن دعم واشنطن، وذلك لإنقاذ شعبيتهم المتدهورة.

أوروبا الشرقية من التبعية لموسكو إلى التبعية لواشنطن

أحمد كامل: بعباراتٍ قاسيةٍ جداً عبر الرئيس الفرنسي (جاك شيراك) عن خيبة أمله من انحياز دول شرق أوروبا إلى جانب واشنطن في الأزمة مع العراق، ولم يتردد الرئيس الفرنسي في تهديد هذه الدول بوقف مسيرة انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.

جاك شيراك (الرئيس الفرنسي): أعتقد بصراحة أن الدول المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي قد تصرفت بشيء من الاستهتار، لأن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يفترض قدراً من الاحترام للآخرين، وحداً أدنىً من التشاور معهم، فتعبير هذه الدول عن آرائها حول أول ملفٍ صعب يواجه الاتحاد بدون تنسيق مع المجموعة التي تود الانضمام إليها هو سلوكٌ غير مسؤول، وبالتأكيد سلوك ليس مؤدب، لذا أعتقد بأنها قد فوتت فرصة ثمينة لالتزام الصمت، وأضيف أنه إذا تجاوزنا الجانب الهزلي أو الصبياني للخطوة فإنها خطرة. يجب أن لا ينسوا أن العديد من الدول الخمسة عشرة الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستكون مطالبةً بالمصادقة على عملية التوسيع عبر استفتاءٍ شعبي، والكل يعرف بأن الرأي العام استقبل التوسيع بنوع من التحفظ ككل شيءٍ جديد دون أن تدرك ماذا تجنيه من الموافقة عليه، وبالطبع فإن خطوةً كتلك التي أقدمت عليها هذه الدول لا يمكن إلا أن تعزز مشاعر معاديةً لها داخل الرأي العام في الدول الخمس عشرة الأعضاء، خاصة تلك التي ستطرح مشروع التوسيع للمصادقة عليه باستفتاء، فيكفي أن لا يصادق بلدٌ واحد على عملية التوسيع لكي تتوقف. أعتقد إذن أن هذه الدول كانت ويجب قول ذلك بصراحة كانت في نفس الوقت غير مؤدبة وغير واعية لمخاطر دعمها المتسرع للموقف الأميركي.

أعتقد أن رومانيا وبلغاريا كانتا مستهترين بشكلٍ خاص لأنهما اندفعتا في اتخاذ هذه المواقف في وقت مازال ملف انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي يمر بامتحانٍ حرج. إذا كانت هذه الدول تسعى للإضرار بفرص انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي فإنها لا يمكن أن تجد وسيلةً أفضل من الوسيلة التي فعلتها.

أحمد كامل: هل تحررت دول شرق أوروبا من التبعية لموسكو لتقع في شرك التبعية لواشنطن؟ ولماذا تنحاز هذه الدول إلى المواقف الأميركية في وقتٍ يشكل فيه الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي أعز أمانيها؟ الصحفية البلغارية (زورنتسا فينكوفا) تجيب على هذه التساؤلات.

زورنتسا فينكوفا: من الطبيعي أن نبحث في القضايا الأمنية عن منظمة وشركاء يمكنهم ضمان أمننا في حال تعرضنا للخطر، وبالتأكيد لا يملك الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي سياسة أمنية. السياسة الأمنية الأوروبية هي في طور التشكل، وأنا على يقين مطلق بأنه عندما ترى هذه السياسة النور فإننا في شرق أوروبا سنصبح أكثر أوروبية، وفي انتظار ذلك ستظل علاقتنا مع الولايات المتحدة هي الأقوى.

أحمد كامل: إذا خُيِّرتم بين أميركا وأوروبا، ماذا تختارون؟

زورنتسا فينكوفا: بحسب رأيي الشخصي سنختار أوروبا لأننا رغم كل شيء جزءٌ من أوروبا، ولكنني لا أرى أن السؤال مطروح بهذا الشكل، لا أعتقد بأنه يجب اختيار أحد على حساب الآخر، وبالنسبة لي فإنه من الأفضل إقامة علاقات جيدة مع كل الشركاء المحتملين.

أحمد كامل: هل هناك خطر من أن دخول دول شرق أوروبا إلى الاتحاد الأوروبي سوف يعزز المعسكر البريطاني ويكرِّس انقسام الاتحاد الأوروبي؟

زورنتسا فينكوفا: أعتقد أنه في اتحادٍ يضم 25 دولة أو 27 قد يكون من الصعب على بلدٍ كبيرٍ كفرنسا أن يحتفظ بنفس ثقله في اتحادٍ يضم 15 دولة، إنها دولةٌ كبيرةٌ فعلاً، لكنها ستجد نفسها إلى جانب عددٍ كبير من الدول الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تستطيع أن تمثل ثقلاً موازياً، ربما كان ذلك مصدر قلقٍ لزعماء الدول الكبرى.

أحمد كامل: هناك من يقول بأن دول شرق أوروبا كانت تابعة لموسكو، وهي الآن تابعة لواشنطن، هل قدر هذه الدول أن كون تابعة دائماً؟

زورنتسا فينكوفا: لا يتعلق الأمر بالتبعية، ولكن له علاقة بالانقسام داخل أوروبا، وأنا أعتقد بأن شيراك وقع في الفخ الذي نصبه له (رامسفيلد) فعندما تحدث رامسفيلد عن أوروبا العجوز كان يبحث عن رد فعلٍ مشابه تماماً لرد فعل شيراك، لقد عمَّق شيراك برد فعله هذا الهوة بين شرق أوروبا وغربها. إن القارة الأوروبية ليست موحدةً تماماً، لأننا منشغلون في تحديد من هو أكثر أوروبيةً من الآخر.

الحرب والساحة السياسية البريطانية

أحمد كامل: إلى أي حدٍ يستطيع رئيس الوزراء البريطاني تجاهل الرأي العام الرافض للحرب في بلاده؟ شعبية (بلير) هبطت إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات، وتظاهرات السبت المليونية قد تتكرر مرة ومرات أخرى. تقرير نوال أسعد من لندن.

تقرير/ نوال أسعد: مازالت أصداء المظاهرات الصاخبة في لندن تعصف بمجرى الأحداث السياسية في بريطانيا، رجالٌ من جميع الأديان والملل والتيارات الاجتماعية والسياسية عبروا مدينة لندن يتبعهم مليوني بريطاني يوحدهم شعار معارضة الحرب على العراق، وتفوق أكبر مظاهرةٍ في تاريخ بريطانيا لمعارضة شن حربٍ على العراق في مدلولاتها السياسية مجرد الدعوة إلى السلام، إذ تحولت إلى بابٍ من أبواب جهنم الذي ما أن فتح حتى اندفعت شياطين الأزمة السياسية التي تعيشها الحكومة البريطانية إلى السطح، وعرَّضت رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) لوابل من الهجوم يهدد في محصلته النهائية النظام السياسي الذي تعودته بريطانيا.

المتحالفون ضد الحرب يتنوعون في أجندتهم السياسية، رئيس بلدية لندن (كن لفنغستون) خاض صراعاً طويلاً مع حكومة بلير لمواقفه الراديكالية التي أفقدته دعم الحكومة لبرنامجه السياسي حين رشح نفسه لرئاسة بلدية لندن.

كن لفنغستون (رئيس بلدية لندن): أحداث اليوم ستجعل توني بلير يدرك أنه إن لجأ إلى الحرب فلن يكون رئيساً للوزراء نهاية العام.

نوال أسعد: ولا يخلو التاريخ السياسي البريطاني من أمثلةٍ تدعم إمكانية سقوط حكومةٍ لسوء قراءتها لمعارضة الشارع لسياستها، إذ ساهمت المظاهرات الغاضبة ضد قانون ضريبة الممتلكات بخسارة رئيسة الوزراء (مارجريت تاتشر) في نهاية الثمانينيات لمنصبها، كما كلفت قراءة (إيدين) الخاطئة لمزاج الشارع البريطاني قبل 47 عاماً منصبه بعد حرب قناة السويس، وتواجه حكومة بلير معارضةً عاصفة ليس فقط في شوارعها التي اكتظت بالمتهكمين، بل في حزب العمال الذي يهدد الانقسام بنخر عظامه.

جورج غالاوي (عضو في البرلمان البريطاني): إذا لم يتجاوب بلير مع هذه الرسالة، وذهب إلى الحرب دون تفويضٍ من مجلس الأمن فسيمزق حزب العمال، وعليه أن يعلم بأن أعضاء الحزب مستعدون لإعادة بناء الحزب من الركام.

نوال أسعد: وما يدل على غضب الشارع البريطاني ارتفاع شعبية حزب الديمقراطيين الأحرار بزعامة (تشارلز كينيدي) الذي شارك هو أيضاً في المظاهرات ضد الحرب على العراق.

تشارلز كينيدي (زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار): ما آمل به حقاً هو أن بلادنا لن تقرر مشاركة الولايات المتحدة في شن حربٍ على العراق، إذ قررت الأخيرة أن تنفرد بهذا القرار، وأرجو أن تتمسك حكومتنا بمبادئنا التاريخية بدعم الأمم المتحدة في الظروف الحالية، بالطبع لا أستطيع التعليق لأن (جورج بوش) الذي لا أعرفه، لكنني أستطيع الحديث عن بلير الذي أعرفه، وأعتقد أنه مخطئ إن شارك الأميركيين حرباً منفردة.

نوال أسعد: والمثير أن توني بلير يتعرض أيضاً لضغطٍ من قِبَل المعارضة الأميركية للحرب على العراق، إذ يرى هؤلاء بأن رئيس الوزراء البريطاني كفيل بالتأثير على مجرى الأمور في الإدارة الأميركية.

جيسي جاكسون (داعية حقوق إنسان أميركي): من السخرية أن الوحيد القادر على التأثير على جورج بوش هو توني بلير، لأن التحالف البريطاني مع أميركا هو الذي يغذي شعبية موقف بوش، فإن غيَّر بلير موقفه فسيتغير موقف بوش بصورةٍ كبيرة.

نوال أسعد: ويهدف المعارضون في بريطانيا إلى إسماع رئيس وزرائهم بأن موقفهم الأخلاقي يساند العمل السلمي، وأن على حكومة توني بلير أن تقنعهم بأخلاقية اللجوء إلى الحرب ضد العراق.

أحمد كامل: المزيد من الأخبار السياسية وغير السياسية تأتيكم في شريط الأحداث، تابعوا معنا.

* للمرة الثانية خلال ثلاثة أعوام تتجه النمسا نحو حكومة تحالفٍ بين المحافظين وحزب الحرية اليميني المتطرف. المحافظون الذين فازوا بـ 42% من مقاعد البرلمان يحتاجون للتحالف مع حزبٍ ثانٍ لتشكيل الحكومة، الأمر الذي رفضه الخضر والاشتراكيون.

* تقدمت كرواتيا بطلب انضمامٍ إلى الاتحاد الأوروبي لتصبح الدولة المرشحة رقم 14، وإذا كان من غير الممكن لكرواتيا اللحاق بالدفعة الأولى التي تضم 10 دول ستدخل الاتحاد العام المقبل فإن لديها فرصةً جدية باللحاق بالدفعة الثانية التي تضم رومانيا وبلغاريا، وستدخل الاتحاد بعد أربعة أعوامٍ على الأقل.

* تأجيل القمة الأوروبية الإفريقية لمنع رئيس زيمبابواي (روبرت موجابي) من حضورها، القمة المقررة مطلع إبريل/ نيسان المقبل في العاصمة البرتغالية لشبونة أُجِّلت بعد تجديد الاتحاد الأوروبي عقوباته بحق نظام موجابي، والتي تشمل منع الرئيس وحاشيته من دخول أراضي الاتحاد الأوروبي.

* بضع عشراتٍ من المهاجرين العراقيين تظاهروا أمام المجلس الأوروبي في بروكسل مطالبين بإسقاط النظام العراقي بكل الوسائل الممكنة. المتظاهرون اعتبروا التظاهرات الحاشدة التي شهدتها أوروبا ضد الحرب على العراق مساندةً غير مباشرةٍ للحكومة العراقية.

* المسيحية كمرجعٍ روحي للاتحاد الأوروبي، هذا هو المطلب الأَوَّلي للبابا (يوحنا بولس الثاني) والذي أكده مجدداً بعد اقتراح المؤتمر الأوروبي المكلف بوضع دستورٍ للاتحاد الأوروبي إسقاط الإشارة إلى أي دين في الدستور. الحكومة الإيطالية دعمت مطلب بابا الفاتيكان، وأكدت أن القيم المسيحية واليهودية هي القيم الأساسية للتراث الأوروبي.

* ما يزال عددٌ كبير من الدول الأوروبية يرفض رفع الحظر على المنتجات الزراعية المعدلة وراثياً، بالنسبة لهذه الدول ما تزال مخاطر التعديلات الوراثية للنباتات غير معروفة، فهناك دراساتٌ تؤكد أنها مضرةٌ بصحة الإنسان، فيما دراساتٌ أخرى تنفي ذلك.

الولايات المتحدة تدافع بقوةٍ عن المنتجات المعدلة وراثياً، وتعتبر رفض دول الاتحاد الأوروبي لاستيرادها خرقاً لقواعد حرية التجارة.

* المزيد من التعاون الأوروبي مع واشنطن في مجال ما يسمى بمكافحة الإرهاب، فقد وافق الاتحاد الأوروبي مبدئياً على تزويد السلطات الأميركية بأسماء المواطنين الأوروبيين المسافرين جواً إلى الولايات المتحدة، ونوعية الطعام الذي يطلبوه أثناء سفرهم، ولم يسجل حتى الآن أي احتجاجٍ من منظمات حقوق الإنسان على الفقرة الأخيرة.

* حملة توظيفٍ واسعة في المفوضية الأوروبية لدخول عشر دولٍ جديدة إلى الاتحاد الأوروبي العام المقبل، ثلاثة آلافٍ وخمسمائة موظفٍ جديدٍ من بين ألوف المتقدمين يمثلون الدول العشرة بنسبة عدد السكان سيُختارون دون أن يكون لحكومات بلادهم الحق في تعيينهم أو دعم ترشيح أيٍ منهم.

* شرطة أوروبية لحماية حدود الاتحاد الخارجية، هذا ما طلبته ألمانيا لتعزيز الرقابة على الحدود ووقف الهجرة غير المشروعة، ألمانيا تريد تعميم تجربة التعاون الحدودي الثنائي لتشمل جميع دول الاتحاد عبر قوات شرطةٍ أوروبية موحدة لحماية الحدود.

* المزيد من القواعد لحماية المشاة، المفوضية الأوروبية تعزز ترسانة القوانين التي تحمي المشاة في شوارع أوروبا، ومن بين هذه الإجراءات فرض وضع مواد لينة في مقدمة السيارات لتقليل حوادث المرور أو تقليل الأضرار الناجمة عنها.

[فاصل إعلاني]

الرابطة العربية الأوروبية

أحمد كامل: الرابطة العربية الأوروبية ظاهرةٌ يختلف الكثيرون في تفسيرها. مجموعةٌ من الشباب العربي المهاجر الذي يبحث عن حقه في العمل السياسي بحسب الرابطة ورئيسها، والذي يبحث عن الإثارة والتحريض بحسب خصومها. تقرير لبيب فهمي من مدينة أنتويرب البلجيكية.

تقرير/ لبيب فهمي: بلجيكا المعروفة ببلد التوافق الاجتماعي لم تكن تحلم أن تستيقظ يوماً على ضجيج مواطنين كانت تعتبرهم إلى وقتٍ قريب من الدرجة الثانية، فقد جاء رفع دعوىً ضد (شارون) في يونيو/ حزيران عام 2000 من طرف شباب أغلبهم من الجيل الثاني تجمعوا في الرابطة العربية الأوروبية ليدق ناقوس الخطر لدى البلجيكيين مواطنين وحكومة، وتوالت الأحداث لتثبت أن ما كان يعتبره البعض مسألةً عابرة قد أصبح حقيقةً واقعة، فقد تمكنت الرابطة العربية الأوروبية من النمو والتجذر في تربة كانت خصبة، وسُمح لها بالظهور كمتحدث باسم شبابٍ مهاجرٍ لا يخفي الجهر والإفصاح عن مواقفه السياسية من الشؤون الداخلية والدولية.

دياب أبو جهجه (رئيس الرابطة العربية الأوروبية): الرابطة يعني عندها بعضٌ من صفات التيار القومي العربي، وبعضٌ من صفات التيار الإسلامي، وتمثل بحد ذاتها الناس الذين أسسوا هذه الرابطة يمثلون التقاءً ليس فقط عضوياً، ولكن أيضاً فكرياً بين هذين التيارين، يتمخض عنهما فكر عروبي إسلامي، ولكن ديمقراطي أساساً.

لبيب فهمي: وبموازاة عملٍ إعلامي متميزٍ عبر موقعٍ على الإنترنت واصلت الرابطة تحركاتها على الساحة البلجيكية عبر تنظيم تظاهراتٍ لنصرة القضايا العربية والمطالبة بحقوق المهاجرين والتنديد بالعنصرية المتفشية بين شرطة مدينة أنتويرب، رغم ما سبَّبه لها ذلك من مشاكل مع السلطات المحلية والوطنية، فقد اعتقل أعضاؤها بعد أحداث الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر لإصرارهم على تنظيم اعتصامٍ مرخصٍ لإحياء ذكرى مجازر صبرا وشاتيلا، كما سجن رئيسها بعد صداماتٍ للشباب مع الشرطة في حيٍ يقطنه المهاجرين شهِد جريمة عنصرية، الصحف والسلطات البلجيكية اغتنمت هذه الفرصة لشن حملةٍ شديدة اللهجة على الرابطة وأعضائها.

دياب أبو جهجه: ما يخشونه من الرابطة هو وجود أولاً حركة مستقلة سياسية على مستوى القاعدة على الأرض تستطيع أن تحرك الجماهير العربية في.. في أوروبا، هذا واحد.

اثنين: أننا نقول أننا مسلمين، هذا شيء يخيف.

لبيب فهمي: وتشتهر الرابطة بإطلاقها لتصريحاتٍ مثيرة تتناقلها وسائل الإعلام البلجيكية وتنظيم عملياتٍ يعتبرها كثيرون نوعاً من التحدي للسلطات كإقامة دورياتٍ لمراقبة عمل الشرطة، ولكن التزامها بالقانون مكنها من عدم السقوط في فخٍ يود كثيرون أن تقع فيه.

الرابطة العربية الأوروبية وفي محاولةٍ لاختبار صداها الحقيقي داخل الجالية العربية والمسلمة قررت تقديم لائحة للانتخابات التشريعية، واختارت الدخول في ائتلافٍ مع شيوعيين وخضر، رغم الاختلافات الأيديولوجية التي تفصل بينها وبين هذه التنظيمات، وذلك ربما لأن مسؤولي الرابطة أصبحوا يدركون أن التقوقع على الذات لا يفيد الجالية العربية والمسلمة إن هي أرادت التواصل مع الآخرين.

أحمد كامل: بينما تعاني معظم مدن العالم من ازدحامٍ في شوارعها تعاني أوروبا من ازدحامٍ في سمائها، 25 ألف طائرة تجوب سماء دول الاتحاد الأوروبي كل يوم، العدد يزداد، وسيتضاعف خلال 10 سنين. التقرير التالي يستعرض سبل حل مشكلة الازدحام في السماء.

تقرير: الازدحام في السماء الأوروبية تعود أسبابه ليس فقط إلى كثرة الرحلات التي تتزايد باستمرار، ولكن أيضاً بسبب حالة الطقس السيئة في بعض المناطق، وضرورة تغيير اتجاه الطائرات وخفض سرعتها عند الدخول في مجالٍ جويٍ معين، فمازالت الدول الأوروبية هي التي تنظم مجالها الجوي عبر مراكز تسييرٍ تابعةٍ لها، وتستخدم أنظمةٌ مختلفة من بلدٍ لآخر، المفوضية الأوروبية قررت لضمان فعالية الرحلات الجوية وضمان أمن الركاب توحيد نظم التسيير، حيث ستلغى بحلول عام 2005 الحدود الجوية كما ألغيت من قبلها الحدود الأرضية لينطلق مشروع السماء الأوروبية الموحدة الذي يسعى إلى تأمين التنقل بسرعة وتفادي الازدحام، وتضع المفوضية مسألة أمن الرحلات الجوية على رأس أولوياتها، التي كُلِّف جهاز خاص للسهر عليها يُدعى (أوروكونترول) يجمع اختصاصيين من الدول الأوروبية سيعمل على تنظيم المجال الجوي الأوروبي بتنسيقٍ مع مؤسساتٍ أخرى كالجيش.

فكتور أغوادو (مدير عام جهاز أوروكونترول): إنها خطوة مهمة لاستعمال الأنظمة بشكلٍ فعال، من الواضح بأننا بحاجةٍ لقوانين وقواعد موحدة ومركزية على المستوى الأوروبي، ليس قوانين من أجل التقنين فقط، ولكن من أجل إعطاء مزايا عملية للمسافرين.

الفريق الركن/ فكتور ماراداغا (الجيش البلجيكي): هدف هذه العملية من الجانب العسكري هو البحث عن توازنٍ يسمح للخطوط الجوية المدنية التحرك بسرعةٍ وبأقل قدرٍ من التأخير، وبنفس الوقت منح أكبر مجالٍ جويٍ لتدريب العسكريين.

تقرير: مشروع السماء الأوروبية الموحدة لا يُرضي جميع العاملين في ميدان الخدمات الخاصة بالمطارات، حيث لا يخفي موظفو الرقابة خوفهم من خصخصة قطاعٍ قد يؤدي إلى فقدان عملهم.

توم فان أرنيم (مسؤول بالشركة الهولندية للطيران): أغلبية مسافرينا يقومون بتبديل طائراتهم، الانتظام إذن مسألةٌ رئيسية، لأن افتقادها كما هو الحال الآن سيؤدي إلى خسارة مسافرين ومداخيل.

تقرير: توحيد المجال الجوي الأوروبي يتطلب إمكانياتٍ كبيرةً مادية وتقنية وبشرية ستعمل على توفيرها الدول الأعضاء في سبيل خفض الازدحام ومعدلات الانتظار في المطارات الأوروبية لرفع مستوى تنافس شركات الطيران الأوروبية.

الألبسة العضوية.. تسوية بين صناعة الأزياء واحترام البيئة

أحمد كامل: تشكل الألبسة والموضة جزءاً هاماً من الاقتصاد الأوروبي لكن قطاع النسيج هو أكثر القطاعات تلويثاً للبيئة لحل هذه المعضلة بين متطلبات الاقتصاد ومتطلبات البيئة كان لابد من اختراع جديد اسمه الألبسة العضوية.

تقرير: تعتمد صناعة النسيج على زراعة القطن التي تستهلك 25% من مبيدات الحشرات في العالم، وعلى موادٍ كيماوية للصباغة، ويؤدي ذلك إلى إضرارٍ بالبيئة والتوازن الطبيعي، لذا اختارت بعض شركات النسيج ومعظمها من دول شمال أوروبا إنتاج ألبسةٍ عضوية، فعرض الأزياء هذا الذي شهدته مدينة بروكسل قدَّم فيه مصممون من الدنمارك إبداعاتهم المصنوعة من أنسجةٍ تحافظ على البيئة من جودةٍ عالية، هذه الأزياء ورغم الإقبال عليها فإنها لم تكتسح بعدُ الأسواق بشكلٍ كبير، ويبقى استعمال الأنسجة غير المضرة بالبيئة محصوراً في ألبسة الأطفال والألبسة الداخلية.

دي لاس سيمونسين (مدير عام شركة نوفوتيكس): أعمل على هذا المشروع منذ زمنٍ طويلة، فمنذ وجدت الموضة كان يؤخذ في الاعتبار عاملان هما الثمن والجودة، أنا متأكدٌ أن مبدأ الحفاظ على البيئة يمكن أن يصبح عاملاً ثالثاً.

كريستينا بيديرسون (عارضة أزياء): إنها مواد ذات جودة عالية، والألبسة جميلة وجذابة، وتراعي آخر صيحات الموضة، إنني مع ارتداء الألبسة المحافظة على البيئة.

تقرير: ولتشجيع قطاع الأنسجة العضوية وتسهيل عملية تعرُّف المستهلكين عليها أنشأ الاتحاد الأوروبي علامة مسجلة (إيكو لابل) ECO-Label تزين كافة المنتوجات التي تدخل في تكوينها مواد عضوية، ورغم تزايد عدد الشركات الحاصلة على العلامة المسجلة (إيكو لابل)، والارتفاع المستمر لعدد المنتوجات التي تحمل العلامة، إلا أن ذلك لم يرتقِ بعد إلى المستوى المطلوب أوروبياً، لذا يسعى الاتحاد الأوروبي إلى إطلاق حملة توعية قد تتزامن مع موعد انضمام الدول الشرقية.

سيمون غوس (لجنة العلامة العضوية في المفوضية الأوروبية): لذا ستنضم الدول المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي، وسيبلغ عدد المستهلكين 530 مليون مستهلك، وإذا قدمنا لهم المواد التي تحافظ على البيئة، ونالت رضاهم سيكون لذلك أثراً بالغاً.

تقرير: دول شمال أوروبا أدمجت في مدارس تصميم الأزياء مقرراتٍ دراسية حول الإنتاج العضوي، تهيئ الطلاب عند تخرجهم لاختيار الأنسجة التي توافق ليس فقط أذواقهم، ولكن أيضاً مبادئهم.

ترين سورينسن (طالبة بمعهد لتصميم الأزياء): عملنا كثيراً على الجانب البيئي، وبفضل شرح حول الاعتبارات الصحية أدركنا أهمية البيئة بالنسبة لنا نحن المصممين، بالنسبة للألوان مثلاً بعض الأصبغة مضرةٌ جداً بالجلد والجسد، وهنا يأتي دورنا لاختيار أفضل الأنسجة.

تقرير: ويدرك الطلاب أن تبني أحد مشاهير الموضة لإنتاجاتهم سيُخرج هذا القطاع إلى النور، وهو ما يساعدهم على الحلم بمستقبلٍ أخضر.

أحمد كامل: انتهت جولتنا الأوروبية لهذا الأسبوع، إلى اللقاء في الأسبوع المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة