تشكيل الحكومة الجديدة في مصر   
الأحد 1426/12/1 هـ - الموافق 1/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

- الحكومة المصرية بين هموم الشارع ورجال الأعمال
- إمكانية التغيير في ظل الحكومة الجديدة
- قدرة البرلمان الجديد على مراقبة الحكومة

محمد كريشان: أهلاً بكم، نناقش في هذه الحلقة تشكيل الحكومة الجديدة في مصر التي عُهدت رئاستها مرة أخرى إلى أحمد نظيف ونطرح تساؤلين اثنين، هل تؤشر الحكومة الجديدة لتحول في السياسة المصرية أم هي تكريس للنهج السابق؟ أين المعارضة الجديدة في هذا التغيير وما هو موقفها من أول حكومة بعد الانتخابات؟ حكومة جديدة في مصر تعقب الانتخابات البرلمانية وأعباء قديمة تلقي بثقلها على المواطن المصري، أما النُخَب السياسية ففيها مَن يرى في التشكيلة الوزارية الجديدة مؤشرا على قطيعة بيّنة مع سياسات الحزب الوطني السابقة وخطوة جديدة على طريق الإصلاح وآخرون لا يرون فيها غير عملية تجميل لن تُحدث تغييرا جذريا.

الحكومة المصرية بين هموم الشارع ورجال الأعمال

[تقرير مسجل]

محمد البلك: وختامه تغيير وزاري في مصر وذلك بعد عام حافل بانتخابات رئاسية وبرلمانية أفضت إلى تغيير في حكومة نظيف والتي عملت لمدة عام ونصف بيد أن التغيير يأتي وسط كومة من المشاكل الاقتصادية التي يواجهها المواطن المصري لعل أبرزها الغلاء والبطالة والفساد والاحتكار.

مشارك أول- مواطن مصري: للأسف الشديد سيبقى الحال كما هو عليه يعني منذ فترة مثلا منذ تغيير الحكومة السابقة ونحن ننتظر وسنقول الحكومات ستأتي وستأتي وتفعل وهو سيبقى الحال كما هو عليه.

مشارك ثاني- مواطن مصري: أي تغير للحكومة طبعا فيه وجوه جديدة فيه برامج جديدة فيه أفكار جديدة طبعا يبقى فيه شيء من التغيير يعني ونأمل أنهم يعني ينظروا للأخطاء السابقة ويعالجوها في المرحلة القادمة يعني.

محمد البلك: ويرى المراقبون أن الحكومة الجديدة ستضع عين على مصالح رجال الأعمال وعين أخرى على هموم رجال الشارع الذي استمع طوال عام ونصف لسياسات اقتصادية ظلت بعيدة عن الواقعية إذ مازالت الحكومة تجادل بأن جذب الاستثمارات سيؤدى إلى توفير فرص عمل جديدة في مشروعاتها وهو ما جعلته الهم الرئيسي لها.

حمدي عبد العظيم- أكاديمية السادات للعلوم الإدارية: أعتقد أن الأداء سيكون هو نفس الأداء السابق لأن الوزراء هم الغالبية العظمى منهم مازالوا موجودين وبالتالي سيكون الاتجاه والفكر هو الفكر التوسعي الحر القائم على تشجيع الاستثمار والقطاع الخاص.

محمد البلك: وزراء للتغيير وتغيير للوزراء، لا فارق بينهما بالنسبة للمواطن العادي والذي يرى أن التحدي الحقيقي أمام الحكومة الجديدة يتمثل في خفض معدلات الفقر في مصر والتي تقدر بـ52% من عدد السكان وفقا لبيانات البنك الدولي بالإضافة إلى معالجة قضية الدعم حيث يذهب ثلثاه لحوالي 40% فقط من محدودي الدخل وإذا كانت الحكومة الجديدة ستتحدث كثيرا عن برامج أكثر تفاؤلا بالنسبة للمشكلة الاقتصادية فإن المواطن الذي يتحمل ما لا طاقة له به يتمنى أن ينتقل معسول الكلام من على الورق إلى أرض الواقع، محمد البلك الجزيرة القاهرة.

محمد كريشان: ومعنا في هذه الحلقة من القاهرة الدكتور عصام العريان القيادي في جماعة الأخوان المسلمين وجورج إسحاق منسق الحركة المصرية من أجل التغيير كفاية ومعنا أيضاً من العاصمة المصرية الدكتور وحيد عبد المجيد الكاتب والباحث في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية لو نبدأ بالدكتور وحيد عبد المجيد دكتور هل في هذه الحكومة من تغيير يقطع مع سياسات مصرية سابقة؟

"
التعديل الذي حدث في هذه الحكومة ركز في الأساس على تحقيق الانسجام بين وزراء المجموعة الاقتصادية والوزراء الذين يعملون في قطاعات لها علاقة بالوضع الاقتصادي
"
وحيد عبدالمجيد

وحيد عبد المجيد- باحث بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية: لا ليس فيها تغيير يقطع لكن فيها بداية تغيير في بعض جوانب المنظومة السياسية وخصوصا فيما يتعلق بالحرس القديم لكن هذا التعديل الذي حدث في هذه الحكومة ركز في الأساس على تحقيق مزيد من الانسجام بين وزراء المجموعة الاقتصادية والوزراء الذين يعملون في قطاعات لها علاقة مباشرة بالوضع الاقتصادي أكثر مما اهتم بالإصلاح السياسي لأنه هناك اتجاهان الآن في النظر إلى موضوع الإصلاح هناك اتجاه يرى أن الإسراع بالإصلاح الاقتصادي وتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية هو الذي ينبغي أن تكون له الأولوية وهذا امتداد لاتجاه سابق وموجود لفترة طويلة في السياسة المصرية الرسمية وفي الحزب الوطني الحاكم في مصر وهناك اتجاه آخر يرى أنه المشكلات التي يواجهها الحزب الوطني في التعامل مع الجمهور والتي تظهر في الانتخابات العامة تعود في جزء أساسي منها إلى تأخر الإصلاح وبطء معدلاته وعدم انتظام مساره بشكل مطرد إلى الأمام، مازال الاتجاه الغالب يرى أن الإصلاح الاقتصادي له أولوية لكن دون إهمال الإصلاح السياسي الذي أهمل لفترة طويلة، في هذه الحكومة أهم تغيير حدث فيها في الحقيقة هو في اتجاهين الاتجاه الأول أن يكون هناك وزير زراعة ووزير إسكان أكثر انسجاما مع وزراء المجموعة الاقتصادية لأن هؤلاء الوزراء اختلفوا كثيرا مع وزيري الزراعة والإسكان السابقين في حكومة نظيف الأولى في خلاف على كيفية الاستفادة من الأراضي العامة وتعظيم العائد منها من الناحية الاستثمارية لتفكير مجموعة وزراء اقتصاديين جديد..

محمد كريشان [مقاطعاً]: يعني إشارتك يعني.. عفواً لو سمحت لي موضوع الإصلاح السياسي والإصلاح الاقتصادي، الإصلاح السياسي بالنسبة لحركة الأخوان المسلمين هو المفتاح وهنا أسأل الدكتور عصام العريان عن هذا الموضوع تحديدا لأن الموقف الصادر عن الأخوان فيما يتعلق بالتشكيل الحكومي الجديد يقول أنه لا يمكن أن تتولى الوزارة أيا كان رئيسها وأيا كان الوزراء فيها إذا لم يكن ما يجرى في مناخ أو مُناخ من الإصلاح السياسي في ضوء هذا كيف تلقيتم موضوع التشكيلة الجديدة؟

عصام العريان- قيادي في جماعة الأخوان المسلمين: بسم الله الرحمن الرحيم دعني في البداية يا أستاذ محمد أوجه تهنئة إلى شعوب العالم العربي والإسلامي بمناسبة الأعياد نحن في موسم أعياد ونحن على أبواب الحاج تهنئة لكل المواطنين مسلمين ومسيحيين بهذه المناسبة العظيمة، ما قلناه هو ما ينطبق على الواقع لا يمكن فصل إصلاح اقتصادي عن إصلاح سياسي ولا يمكن لأي مستثمر أن يأتي إلى بلد وهو يشعر أنه يعيش تحت حالة طوارئ مستمرة منذ أكثر من ربع قرن ولا يمكن لأي حركة نشيطة اقتصادية أن تنشط في بيئة غير مواتية سياسية فيها حريات عامة فيها إعلام حر فيها صحافة حرة فيها مجتمع مدني نشيط ولا يمكن للمواطن أن يطمئن إلى إصلاح اقتصادي يقوم على فتح الأسواق والخصخصة وإذا كان الدكتور وحيد يتنبأ بأن هناك الآن سياسة جديدة تجاه خصخصة الأراضي العامة يعني الأراضي كمان استصلاح الأراضي وغيرها ستكون محل للخصخصة وهذه الخصخصة ارتبطت في مصر بقدر كبير جدا من الفساد لأنه لا توجد شفافية ولا توجد محاسبة ولا يوجد رقابة والأمور كلها تسير في عمايا والناس لا تدري حتى أسهم الاتصالات شركة الاتصالات الأخيرة حدث تخصيص أو اكتتاب خاص لناس من كبار الأقوام أخذوا السهم بخمسة عشر جنية وباعوه فورا بملايين أسهم بملايين باعوه فورا بحيث السهم داخل غرفة المداولة من ثلاثين جنية ينزل حتى نزل إلى 18 جنية نتيجة بيع أسهم بكميات كبيرة جدا وما فيش شفافية الناس مش عارفة إيه اللي حصل وبالتالي كانت المشكلة إن هؤلاء أخذوا ملايين الأسهم..

محمد كريشان: يعني عفوا دكتور..

عصام العريان: دون أن يكون هناك دفع أموال ما دفعوش أموال أخذوها دون أن يدفعوا المواطن مثلي عاوز يشتري يروح يدفع 50% من قيمة السهم وبعدين يسدد لما ينزل التخصيص فهذا الإصلاح الاقتصادي لا يمكن أن يتم..

محمد كريشان: على ذكر الفساد عفوا لو سمحت لي على ذكر الفساد دكتور عصام يعني هناك من اعتبر مجرد خروج رمزين مثل كمال الشاذلي وزير شؤون مجلس الشعب والأمين العام المساعد للحزب الحاكم والدكتور إبراهيم سليمان وزير الإسكان كثيرون رأوا في خروج هذين الرمزين الذين استمرا فترة طويلة في الحكومة على أنه على الأقل بداية ولو محتشمة لمحاربة الفساد ورموز الفساد، هل رأيتم الأمر من نفس الزاوية؟

عصام العريان: لا أنا لم أره من ذلك إطلاقا أن أنا أرى أنه تنفيس لاحتقان شعبي ومحاولة صرف الأنظار عن سياسات عامة يتم تنفيذها على أرض الواقع بقسوة شديدة على المواطن المصري الذي لا يستطيع أن يتحمل أكثر مما يتحمله الآن بصورة كأن هناك تغير ما حدث، الوزير في مصر ليست له بصمة شخصية ليست له سياسة مستقلة الوزراء في مصر ليسو سياسيين ولا مسيسين الوزراء في مصر أشبه بالسكرتارية وهم ينفذون سياسة عامة موجودة وبالتالي لم يسحب ثقة من وزير إطلاق..

محمد كريشان: دكتور على ذكر هذه النقطة تحديدا هناك من يشير إلى الفصل 157 من الدستور المصري الذي يشير إلى أن الوزير هو في الحقيقة الرئيس الإداري الأعلى لوزارته بالتحديد وهناك بعض المقالات التي أشارت إلى أن الدستور..

عصام العريان: نعم وظف..


إمكانية التغيير في ظل الحكومة الجديدة

محمد كريشان: في مصر يتضمن 48 سلطة في الدستور المصري الرئيس وحده يمسك 35 مجلس الوزراء يمسك أربعة مجلس الشورى أربعة السلطة القضية تسمك أربعة مع سلطة واحدة أخرى للمدعي العام، لو سمحت لي انتقل إلى السيد جورج إسحاق سيد جورج مقال في جريدة الوفد المصرية يقول وهنا أنا أقتبس يقول لو أن الحكومة الجديدة تضمنت تشرشل وينستون تشرشل وديغول وأنديرا غاندي ومهاتير محمد وأضفنا مارغريت تاتشر وأضفنا هيلمت كول لو كانوا هؤلاء كلهم في الحكومة المصرية فلن يتغير الحال، هل فعلا الأمور بمثل هذا السوء مع هذا التعديل؟

جورج إسحاق- منسق الحركة المصرية من أجل التغيير: أنا في تقديري أنا بس لي ثلاث ملاحظات الأولى إنه فعلا التغيير اللي حصل ده، ده تغيير للوزراء مش وزراء للتغير وده واضح قوي في التشكيلة الجديدة الحاجة الثانية إنه ثبت بالدليل الدامغ أن حركة الشارع أثرت إلى حد ما صحيح التغيير كان تغيير هامشي ولكن حركة الشارع أثرت وخلت فيه رموز مكروها شعبيا إنها تنحاز من المسرح السياسي وده مطلوب من الشارع إنه يضغط أكثر في سبيل تغيير حقيقي الحاجة الثالثة إنه..

محمد كريشان: ولكن عفوا هل هو بداية تغيير أم هو تنفيس مثلما قال الدكتور عصام العريان أم لا يهم في النهاية؟

جورج إسحاق: يعني هو أنا قلت تغيير هامشي مش هو ده المطلوب لأنه في رموز كثيرة جدا كان المطلب الشعبي الشارع المصري طالب تغييرها ولم تتغير ولذلك إحنا نطلب مزيد ولذلك ضروري الشارع المصري يضغط أكتر وأنا أتكلم على فاعلية الشارع وفاعلية حركة كفاية في الضغط على التغيير، الحاجة الثانية إنه يعني أنا شفت خطاب التكليف بتاع السيد الرئيس يقول إن السيد أحمد نظيف كان يعيد تكليفه مرة ثانية لكفاءته، كفاءته اللي خلت معدل التنمية ودي بيانات وزارة المالية والبنك المركزي معدل التنمية 4.8 معدل التضخم 9.5% بعد ما كان 3.8% في 1997 1998 معدل البطاقة 9.5% بدل من 5% الاستثمارات المحلية بقت 17% بعد ما كانت 21.5%، إيه الكفاءة في ده الحاجة المهمة للغاية اللي قالها الدكتور عصام إن إحنا عايزين المحاسبة عايزين نتحاسب في خطاب تكليف سابق للسيد أحمد نظيف لما كلف الوزارة الأولى يقول لنا بس إيه الإنجازات اللي عملها وإيه الإخفاقات اللي عملها إحنا عايزين بس شفافية عايزين نفهم ماذا يدور في الساحة الحاجة الثالثة الملاحظة الأخيرة..

محمد كريشان: على ذكر الشفافية سيد إسحاق يعني إذا كان البعض رأى في خروج كمال الشاذلي والدكتور إبراهيم سليمان مثلما قلت هو تغيير هامشي البعض الآخر يشير إلى دخول رجال الأعمال وبعضهم كُلفوا بوزارات لها صلة بأعمالهم يعني ما يُذكر يعني مثلا زهير جرانا وهو مرشح لوزير السياحة صاحب شركة سياحية ويمتلك عدة فنادق محمد منصور مرشح وزير نقل..

جورج إسحاق: حاتم جبلي..

محمد كريشان: يمتلك توكيل لشركة كبرى حاتم الجبلي مرشح وزير صحة يمتلك أكبر مستشفى استثماري في القاهرة يعني في النهاية إذا كان..

جورج إسحاق: دار الفؤاد أيوه..

محمد كريشان: البعض يخرج وهذا مؤشر تنفيسي والبعض يدخل مع مؤشرات شك حتى لا نقول اتهام لأن القضية هي قراءة في النوايا على الأقل مبدئيا هل هذا مؤشر مقلق؟

جورج إسحاق: طبعاً مؤشر مقلق لأنك أنت دلوقتي بقت وزارة رجال أعمال يعني أنا عايز أعرف دول سيبقوا حريصين على مصالح الفقراء من المصريين أم يتكلموا بمنطلق مصالحهم هم ورؤيتهم الاقتصادية والسياسية لمصالح كبار الملاك والأغنياء في مصر يعني دي برضه التشكيلة الجديدة دية مقلقة للغاية يعني أنا أستغرب جداً يعني هل معقول إن إحنا نسيب مثلاً محمد غنيم هذا العبقري العظيم الأكاديمي ما يبقاش وزير الصحة ونجيب حد عادي كده أنا عايز أعرف بس في كاريتريا في اختيار الوزراء ولا إيه يختاروا على أي أساس، هذه مسألة خطيرة للغاية عايزين نشوف يعني موضوع أكثر فاعلية وأكثر يعني لا هم أكاديميين ولاهم سياسيين ولا لهم وجهة نظر في الرأي في الشأن العام ييجوا منين أو إيه حكايتهم أو إيه اختيارات الوزراء دية أنا عايز أفهم الموضوع موضوع شائك وغريب الشكل وفعلاً التغيير مقلق للغاية ولكن اختفاء رموز كان يكرهها الشعب المصري دي مسألة فيها يعني الشعب مبسوط من الحكاية دي جداً..

محمد كريشان: ولهذا تحديداً ربما يصبح من المناسب تماماً طرح التساؤل المتعلق بقدرة البرلمان الجديد على مراقبة أداء الحكومة خاصة وأنه برلمان جديد وبتلوينات جديدة، نتابع الموضوع بعد وقفة قصيرة نرجوا أن تبقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

قدرة البرلمان الجديد على مراقبة الحكومة

محمد كريشان: أهلاً بكم من جديد وحلقتنا اليوم تناقش التشكيلة الجديدة للحكومة المصرية سيد وحيد عبد المجيد في القاهرة العبور إلى المستقبل كان هو شعار الرئيس حسني مبارك وكلمة التغيير وكلمة الإصلاح السياسي والاقتصادي هي أكثر الكلمات المفاتيح التي ترددت سواء في الانتخابات الرئاسية أو في الانتخابات البرلمانية هل يمكن أن تكون هذه الحكومة مقدمة لإصلاح حقيقي في ضوء هذه التحفظات التي كنا نتابعها قبل الفاصل؟

وحيد عبد المجيد: لا يعني هناك مسألة مهمة لابد أن تكون واضحة وهي إن التغيير والإصلاح لا يتوقف على أي تشكيل حكومي أو تشكيل آخر مختلف يعني اختلاف الوزراء ليس له علاقة رئيسية طبعاً له دور لكنه ليس هو العنصر الرئيسي في تحديد ما إذا كان هناك إصلاح أم لا..

محمد كريشان [مقاطعاً]: لماذا؟ لأن الرئيس هو المطلق الصلاحيات يعني هناك من يشير إلى أن لا قيمة لأي وزارة طالما أن الرئيس هو الذي يمسك وأن الوزراء في النهاية هم مجرد موظفين وموظفون كبار.. هل من هذا المعنى هل بهذا المعنى؟

وحيد عبد المجيد: لا ليس إلى هذا الحد أنا سمعت ما طرحته عن توزيع السلطات والصلاحيات يعني المسألة ليست بهذا الشكل ومع ذلك أول تعديل دستوري سيتم بدء من الأسابيع والشهور القليلة القادمة سيتناول تقليص سلطات رئيس الجمهورية وتوسيع سلطات المجلس النيابي ليكون هناك قدر من التوازن بالإضافة إلى إعادة توزيع الاختصاصات بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وبالتالي مجلس الوزراء لكن ليس هذا الموضوع الأساسي أيضاً يعني الإصلاح لن يتحقق بقرارات فوقية ولن يتحقق بقرارات وزارية، هناك عنصران أساسيان سيحددان مسار الإصلاح في مصر في الفترة القليلة القادمة، العنصر الأول هو التطور الذي سيحدث داخل الحزب الوطني إذا حدث مزيد من التقدم للتيار الإصلاحي داخل هذا الحزب سيكون له تأثير أفضل على موضوع الإصلاح، العنصر الثاني هو التفاعلات التي ستحدث في البرلمان الجديد بين ممثلي الحزب الوطني وممثلي المعارضة في ضوء التركيبة الجديدة لهذا المجلس والتي تقود فيها كتلة أخوانية المعارضة فيه هذان هم العنصران الرئيسيان لا يمكن لوزير..

محمد كريشان: يعني عن هذه التفاعلات تحديداً لو سمحت لي عن هذه التفاعلات تحديداً سيد وحيد نسأل الدكتور عصام العريان أنتم الآن في البرلمان ومثلما أشار السيد وحيد الآن يُفترض من الكتلة المعارضة الأبرز أن تلعب دوراً مختلفاً عما كانت تلعبه في السابق خارج قبة البرلمان، ما الذي تنوون القيام به حتى تبقى هذه الحكومة وفيّة على الأقل الحد الأدنى من التغيير ومن الإصلاح السياسي والاقتصادي المرجو؟

عصام العريان: لن ننتظر ما تبادر به الحكومة أو ما يبادر به النظام من إصلاحات أنا أعتقد أن فيه عنصر أو عنصريين آخرين أغفلهم الدكتور وحيد في قضية الإصلاح العنصر الأول هو التفاعل الشعبي نفسه التفاعل الشعبي داخل الساحة الشعبية مثل الحركات الشعبية كفاية والأخوان وغيرها والمواطن العادي الذي يشعر أن هذه الحكومة ليست موجهه إلى همومه ولكنها موجهه إلى الخارج هذا شيء الحقيقة مزعج جداً للمواطن العادي الذي يبحث عن حلول لمشاكله الخاصة عندما تأتي حكومة كما سماها الأستاذ جورج حكومة رجال أعمال حتى الصحة أنا اندهشت جداً وأنا طبيب ونقابي أن يكون اختيار وزارة الصحة لمستثمر في مجال الصحة وليس لإنسان مهموم مع تقديري واحترامي للدكتور حاتم الجبلي وهو صديق للنقابة وإحنا كان نتعاون معه في أوسع من مجرد الاستثمار في الصحة ولكن هذا شيء مهم، الشيء الآخر أيضاً أزعجني جداً إن اليوم صدر قرار برفع أسعار ثلاثين دواء في آخر يوم عمل لوزير منصرف وده شيء يقول لنا مدى الارتباك الذي يتم في القطاعات الوزارية المختلفة، داخل البرلمان لن نتعامل مع أشخاص نحن سنتعامل مع برامج ولن ننتظر ما تقدمه الحكومة والنظام ولكننا سنبادر بحزمة إصلاحات سنقدمها تباعاً وأولوياتها نحددها نحن لكي نطرح على مائدة الحوار أولويات يراها المواطن من وجهة نظرنا أولوية له زي إلغاء قانون الأحزاب..

محمد كريشان: يعني عفواً دكتور حزمة إصلاحات ستقدمونها أم ستحاولون محاسبة الحكومة على مجموعة وعود كانت قُدِمَت يعني مثلاً الرئيس مبارك وعد بأكثر من أربعة مليون فرصة عمل بأكثر من آلاف وحدات سكنية يعني يُفترض أن هذه الحكومة ستطبق برنامج الرئيس لماذا لا تحاسبوها على ما وعدت بها هي؟

عصام العريان: لاحظ يا أستاذ محمد أنها لابد أن تقدم برنامجاً تفصيلياً لتنفيذ هذه الوعود عن فترة رئاسة ممتدة لفترة ولاية الرئيس كلها حتى 2010 فهي ستقدم برنامج سنوي هذا البرنامج السنوي هو الذي يتم الحساب عليه، الحكومة المنصرفة تم حسابها خلال الفصل التشريعي السابق في كل دورة في استجوابات عن انهيار الزراعة عن الدين العام عن الكوارث التي أحاطت بالمواطن المصري قدم نواب الأخوان أكثر من سبع استجوابات في كل هموم المواطن المصري كارثة قطار الصعيد انهيار عمارة مدينة نصر استجوابين عن الدين العام استجواب عن انهيار الزراعة استجواب عن انهيار المنطقة الحرة في بورسعيد وغير ذلك فدي تم حساب الحكومة السابقة ولكن وأنا نائب سابق دائماً الأغلبية الأوتوماتيكية في المجلس بتقول انتقال عشرون عضو كده ما نعرفش بيطلعوا منين جاهزين يطلبوا الانتقال إلى جدول الأعمال بعد كل استخدام لأداة رقابية وبالتالي الناس لم تعد تثق لهذا من المهم جدا إن إحنا نطلق حرية المواطن المصري في الأساس لأن المواطن المصري هو صاحب الحق في المحاسبة والنواب يمثلونه والأصيل هو صاحب الحق دائما والوكيل يمارس دور النيابة عن هذا الأصيل..

محمد كريشان: على ذكر المواطن المصري..

عصام العريان: الأداة قضية مهمة جدا لأن نتوقف عن..

محمد كريشان: يعني لو سمحت لي على ذكر المواطن المصري سيد جورج إسحاق كثيرون يعتقدون بأن المواطن المصري في الحقيقة هو بعيد عن كل هذه الهموم وكل هذه النقاشات التي نقولها الآن، المواطن المصري في عهد الرئيس مبارك سبع رؤساء حكومات وأكثر من مائة وزير بعض الوزراء لم يتحركوا من أماكنهم الآن من منذ عشرين سنة بعضهم غادر بعد هذا العمر الطويل وبعضهم باقي مثل وزير الثقافة، المواطن المصري المسحوق الذي ينظر إلى لقمة العيش وإلى ارتفاع الأسعار في النهاية يبدو أن هذه الأمور كلها لن تغير شيء مما يراه في واقع الحال؟ تفضل سيد جورج.

"
حركة كفاية تريد المواطن المصري أن يسأل ويتساءل ويحاسب ويبقى هو صاحب المصلحة الحقيقية
"
 جورج إسحاق

جورج إسحاق: أنا رأيي الشخصي إن الشارع المصري تغير الشارع المصري في حالة دلوقتي استنفار وعاوز فعلا يتحرك ويسأل لأنه إحنا في طريقنا إلى.. أنا مع الدكتور عصام إنه ضروري الأول تنقية المناخ حتى الناس تحس بحريتها يعني فيه وعدين رئاسيين لم ينفذوا بعد اللي هما إلغاء قانون الطوارئ وعدم محاسبة سجن الصحفيين هاتين المسألتين لتنقية الأجواء لأن الأجواء الجو خانق للغاية فإحنا عايزين ننقي هذه الأجواء، الحاجة الثانية إنه في برنامج زي ما حضرتك تفضلت وقلت إن فيه برنامج موجود عايزين برنامج زمني نتحاسب عليه وإن أعضاء مجلس الشعب الموجودين وخاصة المعارضة تحاسب على كل ما قيل ويبقى في شفافية الموضوع مختلف دلوقتي ما عدش زي المرات السابقة والإنسان المصري النهارده أصبح عنده اهتمام بالشأن كان هاجر السياسة دلوقتي فيه طلب على السياسة فالإنسان المصري البسيط بدأ يتكلم بدأ يفكر بدأ يشوف ده مين اللي جاء ومين اللي راح ولذلك ما أنت مستبعده ما إحنا دلوقتي في حركة كفاية عايزين نخلي الإنسان المصري يشتبك معنا في حالة سياسية أن يسأل ويتساءل ويحاسب ويبقى هو صاحب المصلحة الحقيقية ويتكلم عن همومه وده مش هييجي..

محمد كريشان: ولكن عفوا هل يمكن أن يجد المواطن المصري في التشكيلة الجديدة للبرلمان على الأقل حد لا بأس به مما يعبر عن تطلعاته الآن في محاسبة الحكومة؟

جورج إسحاق: والله الشارع المصري لغاية دلوقتي مش حاسس أن هناك تغيير حقيقي زي ما قلت لحضرتك إنه تغيير وزراء مش وزراء للتغيير يعني هو عاوز يحس حاجة ملموسة زي ما قال الدكتور عصام كده في موضوع الأسهم بتاع الاتصالات ده شيء مرتبك وفيه شبهة كبيرة قوي وفيه ناس بسطاء يا عيني حرام من الناس اللي أنت تتكلم عليهم دول فكوا مدخراتهم عشان يشتروا هذه الأسهم ولقوا نفسهم في ضياع شديدة الناس عايزه تحس بمصداقية عايز تصدق الناس عايزه تصدق أي حاجة تعملها الحكومة عشان تبقى عندها قناعة إنه هناك التغيير الوهمي اللي أنا شخصيا مش مصدقة لغاية دلوقتي.

محمد كريشان: شكرا لك سيد جورج إسحاق منسق الحركة المصرية من أجل التغيير كفاية شكرا أيضا لضيفنا الدكتور وحيد عبد المجيد الكاتب والباحث في مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية وشكرا أيضا للدكتور عصام العريان القيادي في جماعة الأخوان المسلمين وكلهم كانوا معنا من القاهرة، كالعادة نذكركم بإمكانية تقديم المقترحات لاختيار مواضيع الحلقات المقبلة عبر إرسالها على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net غدا بإذن الله قراءة جديدة فيما وراء خبر جديد في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة