الحج شعيرة ومشاعر   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)
مقدم الحلقة: ماهر عبد الله
ضيوف الحلقة: الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي: داعية إسلامي كبير
تاريخ الحلقة: 10/02/2002

- خصائص الحج
- الحج ودوره في توحيد الأمة المسلمة
- المظاهر السلبية أثناء الحج

يوسف القرضاوي
ماهر عبد الله

ماهر عبد الله: سلام من الله عليكم، وأهلاً بكم في حلقة جديدة في.. من برنامج (الشريعة والحياة).

بعد أيام قليلة يدخل علينا ذو الحجة، واحد من الشهور المحرمة، وواحد من الشهور الذي يحتوي على عشر من الأيام لعلها أعظم أيام السنة، فيها يوم عرفه، وفيها يوم الحج الأكبر، وفيها أيضاً يوم عيد الأضحى، الحج مناسبة يجمع الإنسان لها ما يدخر في العادة مدى العمر ليقتنص هذه الفرصة التي يأمل ونرجو الله له أن يعود منها كيوم ولدته أمه، رغم كل هذه القيمة الروحانية للحج إلا أنه يبقى أيضاً مشعراً سياسياً واجتماعياً يعكس وحدة هذه الأمة ووحدة مشاعرها. لمناقشة موضوع الحج يسعدني أن يكون معي كالعادة فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي، سيدي أهلاً بك في حلقة جديدة من الشريعة والحياة.

د. يوسف القرضاوي: أهلاً بك يا أخ ماهر.

ماهر عبد الله: يعني هل.. هل نبدأ بداية بذكر ركنية الحج وفرضيته في الإسلام؟

د. يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا ومعلمنا رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن ابتع هداه، وبعد، فلا شك أن الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام، فرضه الله –تبارك وتعالى- على كل مسلم ومسلمة استطاع إليه سبيلاً كما ذكر ذلك القرآن الكريم (ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا. ومن كفر فإن الله غني عن العالمين (من كفر، يعني من أعرض عن الحج، فوضع كلمه (كفر) في مكان كلمة من أعرض عن هذه الفريضة.

والنبي –صلي الله عليه وسلم- حينما ذكر أركان الإسلام الخمسة "بُني الإسلام على خمس" قال: "وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا"، وقال "يا أيها الناس قد فرض عليكم الحج، فحجوا، فقال رجل: أفي كل عام يا رسول الله؟ فسكت النبي صلي الله عليه وسلم – وكرر الرجل السؤال فقال: لو قلت نعم لوجبت، ولما استطعتم" فمن فضل الله –تبارك وتعالى- على الأمة أنه فرض علينا الحج مرة واحدة في العمر، الصلوات في اليوم خمس مرات، والصيام في السنة مرة، والزكاة أيضاً في كل حول مرة، أو عند الحصاد (وآتوا حقه يوم حصاده)، ولكن هذا الحج لما فيه من مشقه، وما فيه من نفقة مالية، وما فيه من جانب بدني، العلماء قسموا العبادات الإسلامية إلى أنواع ثلاثة: هناك عبادة سموها العبادة البدنية، يعني العبادة التي يؤديها الإنسان ببدنه ويبذل فيها المشقة الجسمية مثل الصلاة والصيام، وإن كان الصلاة يعني عبادة فعلية، والصيام عبادة تركية، لأن الصيام هو ترك الشهوات، ترك المأكولات والمشروبات وشهوة النساء، والصلاة فعل، فهذه عبادة بدنية، والزكاة عبادة مالية، والحج عبادة بدنية ومالية، لأن الإنسان يدفع فيها ماله، ونفقة.. نفقة الذهاب إلى الحج، إذا كان الأيام دي بيدفع نفقة الطائرة أو السيارة، أو الباخرة، ونفقة الإقامة في أيام الحج، فلذلك اعتبر الحج عبادة بدنية ومالية معاً، كان علماء السلف يقولون: الصلاة ميزان اليوم، يعني من صحت صلواته الخمس، وأداها كما ينبغي مستوفيه الأركان والشروط والآداب، يبقى ميزان يومه قد استقام ويسمون صلاة الجمعة ميزان الأسبوع، ويسمون رمضان ميزان السنة، ويسمون الحج ميزان العمر، يعني من أدي حجه أداءً مستقيماً مستوفياً. استقام له عمره، وصح في هذا الحديث النبوي "من حج فلم يرفث ولم يفسق. رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه" يعني ولد ميلاداً جديداً، تطهر من الذنوب، هذا إذا كان حجاً مبروراً، الناس تقول: ربنا يرزقك الحج المبرور، ويقول لك عاد بحج مبرور وذنب مغفور وسعى مشكور، فهذه.. هذا الحج المبرور كما جاء في الحديث "ليس له جزاء إلا الجنة" ويعود الإنسان منه كيوم ولدته أمه.

ماهر عبد الله: هل هذا هو السر في أن يكون مرة واحدة في العمر؟

د. يوسف القرضاوي: نعم؟

ماهر عبد الله: هل هذا السر في أنه مفروض مرة واحدة في العمر؟

د. يوسف القرضاوي: آه هو مرة واحدة في العمر، لما فيه من مشقات على الإنسان، فرحمة بالناس ورفقاً بهم جعله الله مرة واحدة.

خصائص الحج

ماهر عبد الله: يعني غير هذا يتميز الحج أيضاً بمجموعة من الخصائص التي تميزه عن غيره من.. من العبادات، يعني هلاّ تحدثنا قليلاً عن هذه الخصائص التي تميزه.

د. يوسف القرضاوي: نعم، الحج في الحقيقة يتميز عن غيره من العبادات بأن هذا الحج يحقق أهدافاً لا تحققها عبادات أخرى، فمن أهداف الحج العالمية أنه مؤتمر عالمي للأمة الإسلامية كلها، وهو مؤتمر لم يدعو إليه ملك، ولا رئيس، ولا أمير، ولا وزير، وإنما دعا إليه الله رب العالمين، (وأذٍّن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر) رجالاً يعني راجلين على أرجلهم، (وعلى كل ضامر) راكبين على الجمال الضامرة والإبل، والآن يركبون البواخر والسيارات والقطارات والطائرات (وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام) وهذه المنافع منافع دينية، ومنافع دنيوية، منافع مادية، ومنافع روحية، منافع فردية، ومنافع اجتماعية، ومنافع اقتصادية، ومنافع سياسية، فـ.. ومن هذه المنافع السياسية أن المسلمين على اختلاف الوانهم واختلاف أجناسهم واختلاف أوطانهم، واختلاف لغاتهم، يجتمعون في هذا الصعيد الواحد، وهكذا النبي –عليه الصلاة والسلام- انتهز فرصة هذا الحج وهذا الموسم العظيم، فكان بيانه الذي يعتبر بمثابة الإعلان الأول العالمي لحقوق الإنسان، في حجة الوداع، وهي الحجة الوحيدة التي حجها النبي –صلي الله عليه وسلم- وكان يودع الناس فيها ويقول لهم: "لعلي لا ألقاكم يعني بعد عامي هذا" قال لهم: "أيها الناس إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا، أيها الناس، إن ربكم واحد وإن أباكم واحد، كلكم لآدم وآدم من تراب، كل عمل الجاهلية موضوع تحت قدمي هاتين، ربا الجاهلية موضوع وأول ما أضعه من ربا، ربا عمي العباس" ألغي يعني.. كان هذا فرصة لإعلان هذه المبادئ الإنسانية العالمية، وكان الخلفاء والمسلمون ينتهزون فرصة الحج، يعني سيدنا عمر كان يبعث إلى أمرائه وولاته على الأقاليم المختلفة ليجتمعوا معه في موسم الحج، ويحكوا له عما يحدث، وإذا كان هناك شكوى من بعض الشعوب أو جماهير هذه الأقاليم فأمام الوالي وأمام أمير المؤمنين، فهكذا يعني كان الحج، وقد عرف بعض خصوم المسلمين قيمة هذا الحج، يعني أذكر إنه في أوائل هذا القرن، قامت حملة تنصيرية كبيرة على مصر، الجماعة المبشرون أرادوا أن يغزوا البلاد الإسلامية، حتى مصر بلد الأزهر وبلد العلماء، غزوها غزوة كبيرة جداً، وانتقلوا في القرى والمدن ومعهم أموال، ومعهم، ولكنهم لم ينجحوا، كان الواحد منهم يروح إلى القرية ويجتمع الناس لهم، ويقعد يكلمهم عن المسيح وعن العذراء وعن كذا وعن كذا، في آخر الكلام ويظن الناس ساكتين ساكتين، فيجي واحد في.. على ما جه الراجل يخلص يقول لهم: وحدوه، يقولوا: لا إله إلا الله، كمان صلوا على النبي، عليه الصلاة والسلام، الله، فانتهت الحملة على مصر بأنها يعني أخفقت وفشلت تماماً، وكتب رئيس هذه الحملة، كتب تقريراً مفصلاً، ختمه بهذه الكلمات المهمة قال: "سيظل الإسلام صخرة عاتيةٍ تتحطم عليها محاولات التبشير النصراني ما دام للإسلام في مصر هذه الركائز الأربع: القرآن، والأزهر، واجتماع الجمعة الأسبوعي، ومؤتمر الحج السنوي" هذه يعني ما دام فيه قرآن يُتلى صباح مساء، والأزهر بعلمائه المنتشرين في كل مكان، يعظون الناس ويفتونهم ويعلمونهم، واجتماع الجمعة الأسبوعي الذي يفرض فيه على المسلمين أن يجتمعوا ويستمعوا إلى هذه الموعظة وإلى خطبة الجمعة فرض عين على كل مسلم، وهذا المؤتمر السنوي الذي يذهب الإنسان فيه عاصياً ويعود تائباً متطهراً، يعني حتى كثير من الناس يعني تقول له: تب إلى الله يقول: طب أنا بس إن شاء الله بأحج وأرجع يعني تائب حتى واحد هيقول لك مثلاً: ما تلبسي الحجاب، تقولك: إن شاء الله ناوية أحج وأعود. يعني، فالحج بيعتبر يعني.. يعني نقلة نوعية في حياة الإنسان المسلم، أحس بها هذا الرجل وقال إن دي بتعمل تغيير في سلوك الإنسان المسلم، فما دام للإسلام هذه الركائز الأربع لا نستطيع أن ننتصر عليه في حملاتنا،

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: اسمحوا لي قبل مواصلة الحوار أن أذكركم أنه بإمكانكم أن تشاركوا معنا على الأرقام التالية على الهاتف على الرقم:

4888873 أو على رقم الفاكس 4885999 أو عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

يعني اسمح لي قبل أن.. أن نواصل في الحكم وخصائص الحج، ذكرت أن بعض الخلفاء كان يصر على لقاء الولاة والمسؤولين أثناء فترة الحج، يستغل هذا المؤتمر كما أسميته، هل مازال الحج يحمل هذا المعني هذه الأيام، أو بعد فترة الإسلام الأولى؟

د. يوسف القرضاوي: هو طبعاً يعني الآن يعني بعد أن سقطت الخلافة وهُدِّمت القلعة التاريخية الإسلامية التي كانت تظل المسلمين تحت جناحها، لم يعد هناك قيادة إسلاميةُ تجمِّع المسلمين، ولكن أصبح هناك مؤسسات إسلامية لها صفة العالمية، مثل مثلاً (رابطة العالم الإسلامي) فرابطة العالم الإسلامي تحاول أن تجمع من قادة المسلمين ومن علمائهم ودعاتهم وأهل الرأي فيهم في كل سنة عدداً يجتمعون، والمملكة العربية السعودية بتحاول إنها تجمَّع هؤلاء الضيوف الذين يأتون إليها من بلاد مختلفة، ليتشاوروا في أمور المسلمين في موسم الحج، فهذا هو الممكن عمله في غيبة الخلافة الإسلامية والقيادة الإسلامية الواحدة، فمن أهل.. يعني ليس هناك خليفة يجمع ولاة المسلمين، لا يوجد هذا، إنما يوجد مسلمون ويذهبون سنوياً إلى الحج، فيلتقي منهم يعني أهل الفكر والدعوة والرأي ليتشاوروا، هذا يعني يحدث في كل سنة على المستوى الذي يليق بالأمة الممزقة والمتفرقة، كما نراها في واقعنا للأسف، يعني.

ماهر عبد الله: طيب.. ذكرنا أنه.. من خصائص الحج كعبادة أنه.. أنه عالم يجمع جميع المسلمين، أنه فيه هذا الطابع التوحيدي، اللقاءات هذه التي تحدثت عنها بما يليق بهذا التمزيق، الكثيرون يتحدثون عن أن الحج مناسبة لإعادة توحيد فكر الأمة، لتوحيد مشاعرها، على صعيد المشاعر والأفكار هل.. هل ثمة ما يجري مما هو مفيد أو ما يمكن الاستفادة منه؟

د. يوسف القرضاوي: لا.. لا شك، أن يعني المسلم يستفيد من الحج، النظرة الإسلامية الواسعة يعني المسلم الذي يعيش في قرية يعني من قرى بلد إسلامي في المغرب، أو في مصر، أو في صعيد مصر، أو في كذا، ويخرج من قريته ليرى المسلمين من أنحاء العالم، من ألوان شتى، وعروق شتى، وأوطان شتى، ولغات مختلفة، يرى هذا لا شك أن هذا يؤثر في الإنسان المسلم، ويوسع من أفقه، بعد أن كان يعيش في محيط القرية، يعلم أن هو جزء من أمة، وهذه الأمة أمة كبرى ومنتشرة في أنحاء العالم، هذا له تأثيره من غير شك الفكري والنفسي في حياة الإنسان المسلم، فهذا يعني مما يستفيده الإنسان، هذا الإيحاء الجماعي، فده من.. مما يستفيده المسلم في هذه الرحلة، كذلك يعني مما يعني يستفيده المسلم في هذه الرحلة هو: المساواة المطلقة التي يحققها الإسلام في الحج أكثر مما يحققها في أي عبادة أخرى، نحن نعلم إنه الإسلام جاء بمبادئ نظرية، ولكنه حاول واجتهد أن يحول هذه المبادئ إلى ممارسات عملية، لم يدعها حبراً على ورق كما نرى في كثير من الفلسفات والنظريات الوضعية، ولكن لأ، ربطها بسلوك الإنسان المسلم وبعبادات الإنسان المسلم وبشعائر الإنسان المسلم فمثلاً خذ نظرية مثل نظرية السلام، العالم بيتنادى بالسلام ويُنادي بالسلام، والإسلام يدعو إلى السلام: (يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة) (وإن جنحوا للسَّلم فاجنح لها وتوكل على الله)، ولكن في الحج يتدَّرب على السلام، فالمسلم سلامُ لكل ما حوله، لو وجد في الحرم حتى من عهد الجاهلية قاتل أبيه لا يمسه بسوء (من دخله كان آمناً) الأمن المطلق، الأمن للإنسان والأمن للحيوان حتى صيد البر، يعني (يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حُرُم) في المكان حرام والزمان حرام، والحال الإحرام أيضاً حال الإحرام بحيث إنه لا يجوز له أن يَقْتُل صيداً، بل لا يجوز له أن يقطع حشيشاً أو شجراً في أرض مكة وأرض الحرم، معناها إنه سلام للإنسان، سلام للحيوان، سلام للنبات، هذه فترة مهمة يتدرَّب فيها الإنسان إنه يكُف يده عن.. عن أي شيء، هناك مثلاً قضية المساواة، العالم بيتغنَّى بالمساواة، والناس تقول لك..، والإسلام جاء بالمساواة واعتبر الناس سواسية كأسنان المشط: (يا أيها الناس إنَّا خلقناكم من ذكرٍ وأُنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا) ولكن ليس المهم التقرير النظري، المهم الممارسة العملية، الإسلام يُمارس هذا عملياً في الصلاة، الصلاة يذهب المسلم إلى المسجد فيأخذ مكانه أيًّا كان موقعه في الحياة، يأخذ مكانه حيث يعني يسبق إذا سبق وبكَّر خد مكانه في الصف الأول، مفيش لائحة في المسجد تقول: إن الصف الأول للوزراء، والصف الثاني لوكلاء الوزرات أستاذ جامعي وطبيب عن وهو عامل، يمكن العامل في المصنع ومديره يقف في الصف، يمكن الفراش اللي في الجامعة ومدير الجامعة بجواره، والصف الثالث لمديري العموم، والصف الثالث لرؤساء.. لأ، لا يوجد هذا، إنما ممكن الإنسان يذهب إلى الصف ويكون عن يمينه وزير وعن شماله أمير وبجواره، هو.. هذه هي الصلاة، ولكن يبقى هناك أشياء أيضاً رغم هذا إنه يبقى الناس مختلفون، واحد لابس جُبَّة وعمامة مثلي وواحد لابس حُلَّة وبدلة مثلك، واحد لابس عباءة وبشت، وواحد لابس زُعط وكذا فوق رأسه.. زُنط كده، يعني اختلاف الأزياء باختلاف البلدان واختلاف الطبقات، كل طبقة لها زي، أو كل بلد لها زين يظل الناس مختلفين فيأتي في الحج ويُزيل هذا كله، ويفرض على الناس أن يلبسوا لباساً متواضعاً أشبه ما يكون بأكفان الموتى، لباس أبيض يعني فطري طبيعي ليس فيه خياطة ولا تفصيل ولا كذا إزار ورداء، ويخلع كل الأشياء اللي مفصلة على قدر الجسم، الفانلة، والسراويل، والحذاء، وغطاء الرأس، لأن دي الأشياء اللي بتميز الناس بعضهم من بعضهم، فهذه هي المساواة الحقيقية تكون على أجلى ما تكون وأوضح ما تكون وأعمق ما تكون في شعيرة الحج الإسلامية.

[موجز الأخبار]

الحج ودوره في توحيد الأمة المسلمة

ماهر عبد الله: سيدي، يعني مجموعة من الأسئلة تتحدث بالإنترنت عن موضوع الوحدة والاستفادة من.. من هذه الفرصة، يعني الأخ كريم من المملكة المتحدة يقول: لماذا لا تُستغل هذه الفرصة لإحداث درجة أكبر من الوحدة خصوصاً وأننا متفقون على أن العالم الإسلامي مُمزَّق؟ سؤال آخر يعطف عليه، يقول: لماذا لا تُصبح أحد عادات الزعماء المسلمين أن يلتقوا في الحج لإحياء سنة أن يكون بادرة خير يمكن الاستفادة منها على صعيد الأمة؟

د. يوسف القرضاوي: والله أنا يقول يعني.. يعني يحدث شيء من هذا، ولكن لكي يعني نُفعِّل هذا ويأخذ شكل مؤسسي يحتاج إلى من يدعو إلى هذا وينظمه، يعني مثلاً المؤسسة التي يمكن أن تتكلم باسم المسلمين في العالم هي منظمة المؤتمر الإسلامي التي يُمثل فيها كل الدول الإسلامية، ولو أن هذه المنظمة يعني جعلت إن الحج موسماً، وكان من أهدافها أنها تحاول أن توحِّد المسلمين أيضاً، إنه هو يعني.. يعني لعلَّ هذا ليس من الأهداف هي أهدافها إنها يعني محدودة ولا تريد أن تطورها وأن تقويها، فيعني لو هيَّأ الله لهذه المؤسسة من ينهض بها ويرقى بها ويحاول أن ينقلها من مرحلة إلى مرحلة ويستفيد من موسم الحج للقاء هذا أعتقد يكون أمراً يعني جيداً، الآن يعني الواقع الأمور أكثرها إما مبنية على المصادفات، من يحج من القادة والزعماء، أو على ما تقوم به المملكة العربية من جهود بواسطة المؤسسات الإسلامية مثل رابطة العالم الإسلامي، مثل بعض الجماعات، أو يعني المسلمين بعضهم مع بعض، يعني قد يتفق كثير من المسلمين على أن يكون يلتقوا، نقول: نلتقي في موسم الحج، ويلتقي مسلمون من إندونيسيا مع مسلمين من المغرب، مع مسلمين من مصر، مع مسلمين من آسيا، من أفريقيا، يلتقون فيما بينهم، همَّ يعني اتفاق شخصي بين عدد من القادة إما قادة بعض الجماعات الإسلامية، أو الجمعيات الدينية، أو بعض العلماء الذين لهم.. يعني يمكن أن يتم هذا إلى أن يتغيَّر حال المسلمين من الواقع اللي موجود الآن.

ماهر عبد الله: طيب نستمع للأخ عبد القادر خليل من ألمانيا، أخ عبد القادر، تفضل.

عبد القادر خليل: نعم، سماحة الشيخ، سؤال بسيط: ذكرتم قبل شوي بأنه (من دخله كان آمناً)، أي الحرم فيسبق هذه الآية.

د. يوسف القرضاوي: أنا مش أنا اللي قلت دا القرآن اللي قال

عبد القادر خليل: إن أول.. أول بيت جُعل للناس

د. يوسف القرضاوي: وضع للناس

عبد القادر خليل: للذي.. للذي ببكة

د. يوسف القرضاوي: (إن أول بيتٍ وُضع للناس للذي ببكة مباركاً) نعم

عبد القادرة خليل: فالسؤال: ما معني بكة هنا؟

د. يوسف القرضاوي: بكة هي مكة

عبد القادر خليل: أكيد؟

د. يوسف القرضاوي: آه نعم، بكة هي مكة، هي من أسمائها بكة ومكة.

عبد القادر خليل: طيب كيف شرح المفعول.. مفعول به بعد بكة مباركاً وهدى للعالمين؟ كيف تشرحون مباركاً مفعول به؟

د. يوسف القرضاوي: مش مفعول به، ده حال اسمه حال.. حال حال ده اسمه حال

عبد القادر خليل: والفعل السابق؟

د. يوسف القرضاوي: (إن أول بيت وُضع للناس للذي ببكةَ مباركاً) حال كونه مباركاً جعله الله مباركاً وهُدىً للعالمين. نعم

عبد القادر خليل: ألا تعتقدون أن ببكة مفروض أن يكون فعل يتطلب مفعول به وهما مباركاً وهدى للعالمين؟

د. يوسف القرضاوي: بكة ده مش فعل يا أخي، بكة ده اسم.. اسم مجرور بحرف الباء، علم، يعني لا ينصرف، يعني أنت هتدخل في النحو عملية تانية

ماهر عبد الله: طيب أخ عبد القادر مشكور، معني الأخ أحمد الخالدي من السعودية. أخ أحمد، تفضل.

أحمد الخالدي: السلام عليكم ورحمة الله.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

أحمد الخالدي: مساكم الله بالخير.

ماهر عبد الله: أهلاً بيك.

د. يوسف القرضاوي: الله يمسك بالخير.

أحمد الخالدي: آسف للأستاذ ماهر ولفضيلة الشيخ القرضاوي وإن كان سؤالي يعني خارج عن الموضوع، ولكن أرجوكم سؤال بالله بس اسمع إجابة وأنا سؤالي سريع جداً، هو أن الله –سبحانه وتعالى- ينزل إلى السماء الدنيا بالثلث الأخير من الليل ويسأل.. ويسأل عباده هل من مستغفر فأغفر له؟ هل من طالب حاجة فأقضيها له؟ هل من تائب فأتوب عليه؟ لماذا لا تكون هناك دعوة للمسلمين أن يقوموا بصلاة لله –سبحانه وتعالى- في الثلث الأخير من الليل ويدعونه أن ينصر المسلمين وإخوانهم الفلسطينيين في فلسطين على اليهود أعداء الدين على هؤلاء الإسرائيليين؟ فإن الله قال أدعو ني استجب لكم فإنني قريب أُجيب دعوة الداعي إذا دعاني، والسلام عليكم، أرجوك يا فضيلة الشيخ يعني أجبنا.

ماهر عبد الله: مشكور يا أخ أحمد، يعني تحب تجاوبه على هذه الدعوة رغم إنه فعلاً خارج عن الموضوع هو لماذا لا يُستغل الثلث الأخير من الليل على اعتبار قربه..؟

د. يوسف القرضاوي: هو يعني جزى الله الأخ خيراً عن غيرته، هو المفروض إن المسلمين يستفيدون من كل الأوقات التي تستجاب فيها الدعوات، من الأوقات وقت السحر هو يتجلى الله فيه على عباده وينزل في الثلث الأخير من الليل، وقطعاً هناك أُناس يقومون في الأسحار كالذين قال الله فيهم: (كانوا قليلاً من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون) نحن نُنادي إخواننا هؤلاء المستغفرين بالأسحار أن يدعو الله سبحانه وتعالى أن ينصر المسلمين، هناك ساعة إجابة في كل يوم جمعة، هناك الدعاء بين الأذان والإقامة مما يُستجاب له، هناك دعوة المسافر، الإنسان إذا كان غائباً عن وطنه، ودعوة الأخ لأخيه بظهر الغيب، ونحن ننادي المسلمين أن ينشغلوا بهموم إخوانهم الذين يُصابون بما يُصابون به في هذا الوقت، خصوصاً الأخوة في فلسطين، الأخوة في كشمير، الأخوة في أفغانستان، الأخوة في الشيشان، الأخوة في بلاد مختلفة، يعني على المسلمين أن يدعوا لهم، والعلماء قالوا إن قنوت النوازل يُشرع، يعني حتى يعني يُشرع في الصلوات إن الأئمة تدعو للمسلمين عند النوازل أن يرفع الله عنهم البلوى ويكشف عنهم الغُمم ويفرِّج عنهم الكُربات، وينصرهم على أعدائهم.

ماهر عبد الله: الأخ رامي من الأردن يسأل على الإنترنت: ما قولك في نظام (الكوتة) المعمول به في حد عدد الحجاج من هذا البلد الإسلامي أو ذاك؟ هل يجوز تحديد عدد الحجَّاج من الأقطار؟

د. يوسف القرضاوي: هو الذي دعا إلى هذا في الحقيقة كثرة الزحام الذي يعني يؤدي أحياناً إلى أن يموت الناس تحت الأقدام، يعني في مرمى الجمرات، وحتى حدث هذا من قريب إن ناس ماتوا من.. من كثرة الزحام.. فالآن يعني تيسير المواصلات في هذا العصر أصبح الذين يطلبون الحج يعني أضعاف مضاعفة أكثر من طاقة المكان، يعني هو الحج محدود في المكان ومحدود في الزمان، لأنه لازم يكون يعني يوم عرفه يوم 9 ذو الحجة، ويوم الحج الأكبر يوم 10 ذو الحجة اللي هو يوم العيد، هذه أيام وأيام معينة في مِنى هذه الأيام الأربعة أو الخمسة يجتمع فيها هذا العدد، ممكن لو فتحت الباب يجي لك 5 مليون، 6 مليون، 10 مليون فهذا غير ممكن فلابد أن يُحدَّد العدد، حتى المملكة العربية السعودية الحقيقة كان فيها يعني قبل.. قبل ذلك كان الذين يحجون من المملكة مفتوح لهم الباب، يحجون متى شاءوا، وورد إن يأتي منهم أعداداً كبيرة جداً منذ عدة سنوات قالوا: لأ، لا يُحج الإنسان إلا كل 5 سنوات مرة واحدة، لا يُباح له، رغم إنه داخل المملكة، فهذا كله للمصلحة، يعني هذا.. هذا التحديد لمصلحة المسلمين، ليستطيع المسلم أن يؤدي الحج بيُسر وسهولة ولا يضايقه هذا الزحام، وربما يؤديه هذا إلى إنه يتعامل بعنف مع الناس ويشتم الناس ويُجادل الناس، والقرآن يقول: (الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهنَّ الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج) حتى الجدال، لماذا؟ لأن إحنا قلنا إنها رحلة سلام، والسلام معناه إنك تتسامح مع إخوانك، فلا تكون شحيحاً ولا تجادلهم في كل صغيرة وكبيرة حتى في البيع والشراء، لا ينبغي المماكسة والمساومة كما يحدث في غير مواسم الحج، فمن أجل هذا حُددت هذه الأعداد.

ماهر عبد الله: طيب تسمح لي مرة أخرى نعود للأخوة الأخ يوئيل روحان من أميركا تفضل

يوئيل روحان: مرحباً

ماهر عبد الله: أهلين

يوئيل روحان: مرحباً، أيش لونكم؟

د. يوسف القرضاوي: مرحباً يا أخي

يوئيل روحان: OK سؤالي دائماً ولو راح آخد من وقتكم بس ما..

ماهر عبد الله: أتفضل

يوئيل روحان: OK فأنا أشوف الإسلام دائماً بيتحدث عن الدين عن الله، عن الدين عن الله، فهل الله فقط للإسلام؟ إذا كان إنسان مسيحي يحب.. يحب جميع الناس مهما كانوا، إذا كان عنده.. إسلام، لأن الله خلق الإنسان على دنيته، فإذا أني اضطهدت أي مسلم هذا لم يغفر لي أبداً، فلازم نحب بعضنا بعض، مثلاً اليوم سمعت، OK، اليوم سمعت كنيسة في مصر هاجموها مسلمين ليش؟ هذا كنيسة بيت الله، والجامع بيت الله، إذا هاجمت أنا الجامع فأنا هاجمت أنا لله، فآلاف الكنائس بأوروبا، آلاف.. آلاف جامعات في أوروبا لم يقدر أحد أن يمسها، بإمكان مسلمين أن يبنون آلاف الجوامع في أميركا أينما كان هاي بركة، لأنها تعيد الناس إلى طريق الله إذا كان مسلم، إذا كان هندي

د. يوسف القرضاوي: يا أخي أود يا أخ

يوئيل روحان: فأرجو منكم تفسير هذا.

د. يوسف القرضاوي: آه، يا أخي، أود أن أقول لك: إن الإسلام يأمر المسلمين أن يتعايشوا مع جميع الناس بالحُسنى، والمحبة، والعطاء، ولا يجيز أبداً أن يتعصب المسلم ضد الآخرين، القرآن الكريم يقول: (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إنَّ الله يحب المقسطين)، ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن وقولوا آمنا بالذي أُنزل إلينا وأُنزل إليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون)، والإسلام يفرض الحُسنى والمودة لأهل البشر جميعاً، وإحنا ذكرنا إنه القرآن يقول: (إنا خلقناكم من ذكرٍ وأُنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم).

ما يحدث في بعض البلاد هذا له أسبابه ودوافعه وعوامله التي يجب أن يعرفها الناس، ويحللوا هذه الأسباب، ويحاولوا أن يُعالجوا الأمر بمعالجة أسبابه، لابد إنما هذا أمر ينكره الأزهر في مصر كما تنكره الكنيسة، هذه الأشياء لها أسبابها ولها دوافعها، ولا نريد أن نخوض في هذه المسائل في هذا البرنامج العام.

ماهر عبد الله: طب معايا الأخ محمد عيسى من سوريا.

محمد عيسى: مساء الخير.

ماهر عبد الله: مساء النور.

محمد عيسى: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلم ورحمة الله.

محمد عيسى: الله يعطيكم العافية، وإن شاء الله بيستمر برنامجكم المعطاء لها الأمة الإسلامية والأمة العربية، أنا طبعاً عندي اقتراح أو على شكل سؤال لسيادة الشيخ يوسف القرضاوي.

ماهر عبد الله: يا أخ محمد تعطني بس فرصة الأخوة يعلو لي الصوت في الأستوديو، أتفضل.

محمد عيسى: أنا عندي سؤال أو شبه اقتراح لسيادة الشيخ يوسف القرضاوي، قبل شوي أجاب الدكتور يوسف إن الأمة ممزقة وهذا الكلام يعرفه كل طفل في الأمة العربية، وأضاف أن الجناح الذي كان يجتمع تحته الإسلام قد انتهى، ولدي كل عربي وكل مسلم لهفة وحسرة أن تجتمع هذه الأمة من جديد، فأنا أطرح اقتراح هل تجوز هذه الفتوى أن بمنع لسنة واحدة عامة الناس من الحج ويحج إلى بيت الله من رتبة وزير فما فوق ليلتقوا أمام الله ويحاسبوا أنفسهم أمام هذه الأمة الممزقة كما قال الدكتور، فهل جائز مثل هذا الاقتراح؟ وإن لم يكن هذا الاقتراح جائز فهل باستطاعة الدكتور –باعتباره علامة من علماء الإسلام، وفرض عين عليه أن يعمل من أجل توحيد هذه الأمة- فهل لديه اقتراحات أخرى على ما يشبه ذلك؟ وشكراً

ماهر عبد الله: مشكور يا أخ محمد.

د. يوسف القرضاوي: شكر الله للأخ.. يعني..

ماهر عبد الله: معذرة بس معي أخ على الهاتف من فترة

د. يوسف القرضاوي: طيب تفضل

ماهر عبد الله: الأخ محمد، محمد أبو عبد السلام من فرنسا، أخ محمد تفضل.

محمد أبو عبد السلام: أهلاً وسهلاً.

ماهر عبد الله: معذرة أخ محمد.

محمد أبو عبد السلام: طيب يا أخ ماهر حياك الله.

ماهر عبد الله: أهلاً بيك.

محمد أبو عبد السلام: سيدي الكريم جزاك الله بكل خير عن المسلمين والإسلام، والله ليَّ سؤالين يا سيدي الكريم أولاً: سؤال بتاعي فيما يخص الحج بقرض بنكي قرض من البنك هل يجوز أم لا؟ وكذلك السؤال الثاني: الحج بإعانات غير مشروعة وغير مستحقة من السلطة الفرنسية هل مشروع أم لا؟

ماهر عبد الله: كيف يعني بإعانات غير مشروعة؟

محمد أبو عبد السلام: نعم؟

ماهر عبد الله: كيف يعني بإعانات غير مشروعة؟

محمد أبو عبد السلام: معني إنسان يكون يا خد الإعانات معني إعانات من الدولة عشان يأكل بيها ومستحقة عن اللباس ويروح يحج بها.

ماهر عبد الله: أيوه، أيوه، OK ماشي يا سيدي، طيب تجاوب الأخ محمد عيسى أولاً:

د. يوسف القرضاوي: الأخ

ماهر عبد الله: اللي هو اقتراح.. أن أن يُلغى الحج سنة.

د. يوسف القرضاوي: آه، أولاً يعني لا يجوز أن تمنع الناس من الحج، يعني هذا مسلم يريد أن يؤدي فرض الله عنه، فلا يجوز أن تمنعه، ممكن نمنع الذين يتطوعون بالحج لمدة من السنين، حتى نحن قلنا يعني في كثير من فتاوانا إن الذين يتطوعون بالحج للمرة الثانية والسابعة والعاشرة فهناك أناس يمكن حجوا حوالي أربعين مرة أو أكثر نقول لهؤلاء: ليتكم توفرون نفقات الحج لإخوانكم في فلسطين.. لإخوانكم في كوسوفا أو إخوانكم في الصومال، أو بعض المسلمين الذين يحتاجون إلى المقومات الضرورية للحياة لا يجدونها، وفيه واحد بيحج لعاشر مرة أو.. أو للمرة العشرين إنما المسلم الذي يريد أن يؤدي فريضة الحج ولم يؤدها لماذا تمنعه؟ ثم أقول من ناحية أخرى هذا لا يتنافى، أنت لو هتجمع وزراء العالم الإسلامي، يعني وزراء العالم الإسلامي هيكونوا كم؟ خمسين دولة مثلاً أو كذا وخمسين دولة كل دولة فيها كم وزير؟ عشرين وزير بألف وزير، طيب الألف إنما.. الحج بياخد 2 مليون أو أكثر.. فيعني حج الوزراء لا يمنع حج غيرهم، المهم يا أخي ليس المهم أن الوزير مَنْ مِنْ هؤلاء الوزراء يهتم بالشأن الإسلامي؟ من منهم يعني شاغله أمر المسلمين، وأمر الشريعة الإسلامية وأمر الأمة الإسلامية.. وهذا يشغله ليل نهار ويفكر فيه صباح مساء حتى إنه إذا اجتمع في الحج مع غيره أدى إلى نتيجة إيجابية؟ القليلون جداً، كثير من الوزراء يعيش لمصلحته، وكثير من الوزراء يحمل فكراً ليبرالياً، أو فكراً مركسياً، أو فكراً بعيداً عن الإسلام فالمهم ليس.. ولذلك أنا أقول هو المهم إن إحنا نحاول نوعي الأمة، الأخ يقول هل عندك اقتراح آخر، طيب أنا حاولت محاولة أبسط وأيسر من هذا، إننا ننشئ اتحاداً عالمياً لعلماء المسلمين، العلماء والمفكرون المسلمون الذين يهتمون بأمر هذه.. إحنا قولنا عايزين نعمل لهم رابطة، أو مؤسسة، أو اتحاد، أو جمعية سمِّة ما تسميه تجمع شتاتهم ويجتمعون في صعيد واحد ويؤسسوا هذه المؤسسة ويجتمع مندوبُهم في كل حين عندما يُلم بالمسلمين أمر ذو بال، وأقول لك للآسف إن منذ سنوات وأنا أنادي بهذا واستجاب لي الكثيرون، عندي مئات الموافقات من العلماء والمفكرين المسلمين من أنحاء العالم، ولكني عجزت أن أجد مقراً يحتوي هؤلاء العلماء بحيث يكونون يعني لهم رابطة مستقلة عن أي دولة ليسوا خاضعين ولا تابعين لأي دولة أو أي حكومة، لهم يعني استقلالهم، ولهم سيادتهم، ولهم حريتهم، وهذا ما عجزت عنه، فهذا هو حال الأمة، يعني للأسف، ولكني لست بيائس، يعني سأظل أدعو وأنادي إلى أن أحقق.. وهذه خطوة لها ما بعدها إن شاء الله الأخ التاني.

ماهر عبد الله: سؤال الأخ محمد عبد السلام قبل أن أعود إليه عندي بس إخوة على الهاتف من فترة لأنه فيه مجموعة أسئلة أيضاً، معي الأخ إبراهيم عبد الله من، من ليبيا، أخ إبراهيم تفضل

إبراهيم عبد الله: ألو

ماهر عبد الله: تفضل.

إبراهيم عبد الله: تسمع فيَّه؟.

ماهر عبد الله: مسموع أتفضل.

إبراهيم عبد الله: طيب، يا شيخ يوسف.

د. يوسف القرضاوي: أتفضل

إبراهيم عبد الله: اقتراح الأخ السوري

د. يوسف القرضاوي: نعم.

ماهر عبد الله: أنت قلت ما تقدرش تمنع حد عن الحج

د. يوسف القرضاوي: نعم.

ماهر عبد الله: لكن هذا.. هذا هدف يمنع عنه الحج

د. يوسف القرضاوي: نعم؟

ماهر عبد الله: هذا هدف يمنع بسببه الحج وبفتوى تكون مطمئن إذا القلب سليم فعلاً، لأن الهدف لقاء المسؤولين العرب في الحجاز، في مكة المكرمة عند الكعبة المشرفة بين يدين الله –سبحانه وتعالى- عرايا زلط،

ماهر عبد الله: عرايا.. عرايا لا يجوز

إبراهيم عبد الله: ليتكلموا ففي هذه الحالة لابد الواحد منهم يستشعر شويّه ضميره، وينسى كرسيه، ولذلك أنا مع الفتوى يمنع المسلمين.

د. يوسف القرضاوي: أي فتوى، نمنع

إبراهيم عبد الله: منعاً باتاً ويُأمر الرؤساء والمديرين والوزراء (……) هناك ويقولوا ليه عاملين فينا كده يا أخي؟ ليه؟

ماهر عبد الله: طيب.. مشكور يا أخ إبراهيم، معايا الأخ جمال أمّون من أستراليا تفضل، أخ جمال.

جمال أمّون: سلام عليكم فضيلة الدكتور.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

جمال آمون: ذكرت فضيلتك إنه.. نحن الحكومة السعودية مشكلة كثير عم بنسهل للحجاج جداً وعم، يعني عم بتعمل مشاريع كويسة للحجاج لتأدية مناسك الحج، ولكن هناك عم بتصير مشاكل بالنسبة للمناسك عندما ينتقلون من مكان إلى أخر، وكذلك في تأدية المناسك، نتوجه.. لجميع دول العالم العربي أو الإسلامي بالتحديد إنه يعملوا حملات تبشيرية كذا للحاج، يعني ذكرت حضرتك إنه النصارى يعملون.. يعملون هذه الحملات ولكن.. ما بياخدوا نتيجة إحنا المسلمين لازم يعني نعطي الحملات الحج نعطيها اهتمام ونتعلموا تثقيف، تثقيفية لتعليم الناس قبل الذهاب إلى الحج، مناسك الحج لكي لا تحصل هذه المحاولات –مثل ما بيقولوا- البائسة، كذلك هناك في الحج تحصل أمور يعني ترى الناس لا لا لا يحصلون على المال ولكن يريدون.. الذهاب إلى.. الذهاب إلى الحج، وهناك في الحج تلاقيهم مقطوعين في الطرقات ولا ولا ترى بينهم المال ويستعطون، في فهذه المحاولات يعني الرجاء من الأخوة يعني إذا كان عندهم أهل أو أقارب يعني يحذروهم من هذه الأشياء، وشكراً، والسلام عليكم

ماهر عبد الله: مشكور يا أخ جمال، معي الأخ أحمد حامد من تونس أخ أحمد تفضل.

أحمد حامد: سلام عليكم..

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

أحمد حامد: ألو.

ماهر عبد الله: أيوه تفضل.

أحمد حامد: ألو.

ماهر عبد الله: تفضل أخ حامد.

د. يوسف القرضاوي: تفضل.

أحمد حامد: يعني قرضاوي هذا يعني في تسبوا ها الشيعة هذا إسلام ما يقول ها الشكل.

ماهر عبد الله: وين؟ متى حصل هذا يا سيدي؟

أحمد حامد: هذا قرضاوي، دكتور يوسف

ماهر عبد الله: متى. متى.. متى؟

أحمد حامد: لقاء (بالجزيرة)

د. يوسف القرضاوي: قليل

ماهر عبد الله: هذا طيب يا سيدي كون هذا لقاء (الجزيرة) غير صحيح.

[فاصل إعلاني]

يعني قبل أن نخوض في الموضوع الأخوة على الهاتف يخبرونني أن الأخ أحمد حامد طبعاً نحن لن نشك إذا كان من تونس أو من غير تونس الغريب أنه يتحدث بلغة عربية فصحة مع الأخ الذي أجرى معه الاتصال ثم تظاهر بأنه لا يتقن العربية على الهواء ليزعم -الشيخ كان حريص أن يعرف ماذا كان زعمه- كان يزعم أن الدكتور يوسف القرضاوي تهجَّم على الشيعة وهذا لا يجوز وأنا لا أذكر أن الشيخ يوسف القرضاوي بالعكس هو متهم من أطراف أخرى بأنه داعية حوار

د. يوسف القرضاوي: والله غريب هذا

ماهر عبد الله: فيعني نرجوا.. نرجوا أن يقع الاحترام لحرية الرأي هذه المتاحة وأن نستشعر المسؤولية ونحن نستغل مثل هذا المنبر ومثل هذه المحطة، وإلا سنفوت على أنفسنا وعلى هذه الأمة خيراً عظيماً. سيدي فيه إصرار على موضوع يعني الأخ مصر على موضوع الوزراء الحجة أن هناك هدف عظيم، هو يقدر أن هذه فريضة ولا يجوز إلغاءها،ولكن عظم الأزمة التي تعيشها الأمة وعظم الهدف المرجو، هو يقول أن ربما استشعر هؤلاء الزعماء إذا ما التقوا في ظل بيت الله العتيق وكانوا محرمين، لعله يعني شيء من رحمة الله تدخل.

د. يوسف القرضاوي: أيوه، لكن هذا يعني.. ما قلناه إنه لا يتنافى.. لأن الوزراء ووكلاؤهم كلهم كم؟ 2000،3000،5000،10000 يعني هذا.. الموسم يجمع ملايين فكيف.. تحرم الملايين من أجل عدة آلاف؟ هذا من ناحية، من ناحية أخرى أنا أقول: كم من هؤلاء الوزراء من هو مستعد لمثل هذا؟ يعني المهم إن يكون هناك استعداد الأمر الثالث: إنه يعني أقول لك للأسف ممكن أن يجتمعوا وفي البلد الحرام وفي المسجد الحرام وربما في داخل البيت الحرام ويتفقون على أشياء ولا ينفذونها، وهذا للأسف حدث مع إخواننا في أفغانستان، إخوانا الفصائل الجهاد الإسلامي السبعة التي كان الذين خاضوا معركة الجهاد وأبلوا بلاءً حسناً، وانتصروا على الاتحاد السوفيتي على جبروته، هؤلاء اجتمعوا في الكعبة المشرفة وتعاهدوا وبحضور الكثير من علماء المسلمين وقادتهم، وللأسف حينما رجعوا إلى أفغانستان.. عاد الاختلاف فيما بينهم، فالقضية يعني ما يعني ليس هذا هو.. الحسم.

ماهر عبد الله: مشاكل الأمة أعوص أن تُحل بلقاء

د. يوسف القرضاوي: لازم هناك إرادة إذا صدق العزم وضح السبيل، أن تكون إدارة من الأمة للعودة إلى هذا الدين والالتفاف حوله والاعتصام بحبله (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا).

المظاهر السلبية أثناء الحج

ماهر عبد الله: طيب يعني لو كنا متواضعين أكثر في.. الطلب من الوزراء، الأخ جمال أشار إلى بعض الظواهر السلبية التي تقع في الحج نتيجة عدم وعي الناس بالمناسك.

د. يوسف القرضاوي: هذا كلام مهم جداً الحقيقة، نحن في حاجة إلى أن يكون هناك توعية للحجاج قبل سفرهم، أولاً: إن ما يصحش واحد يروح يعني يحج وهو غير قادر، ويروح يتسول من الناس، ما كلفه الله هذا، يعني حتى العلماء قالوا: لو واحد تبرع لواحد بالحج ما.. ليس المسلم مكلفاً بأن يتقبل منَّة أحد، إذا لم يكن هو قادر، فليه واحد يروح يعني يجمع بس تذكرة السفر ويروح هناك يمد يده للآخرين؟ هذا لا يجوز لأنه ليس مستطيعاً، يعني هذا من ناحية، من ناحية أخرى هناك أشياء يجب أن يُوعَّي بها الحجاج، التعامل مع الناس (لا رفث ولا فسوق) هناك أناس يتعاملوا بعنف يعني بالغ في هذه القضية، هناك ناس لا يراعون النظافة ولا احترام النظام، يعني واذكر في هذا إن أحد المسلمين من الغربيين الذي دخل في.. في الإسلام عن طريق قراءة الكتب أعجب بالإسلام ودخل في الإسلام وبعدين أراد أن يعرف المسلمين في بلادهم فأحسن فرصة يعرف فيها المسلمين فين؟ في موسم الحج، فوجد في موسم الحج يعني ما خيب يعني ظنه الإسلام يدعو إلى النظافة وجد القذارة، الإسلام يدعو إلى حسن الخلق وجد العنف، الإسلام يدعو إلى النظام وجد الفوضى، الإسلام يدعو إلى المساواة وجد التمييز، الإسلام.. فقال كلمته الشهيرة "الحمد لله الذي عرفني الإسلام قبل أن أعرف المسلمين" فنحن في حاجة إلى.. هناك أنا أعرف بعض البلاد يقومون بهذه التوعية إخواننا في ماليزيا، الواقع الحج في ماليزيا له أهمية كبيرة جداً حتى إنه المسلم منذ يبلغ يبدأ ليدخر بعض الأموال لفريضة الحج، كل المسلمين وهذا يعني ساعد في عمل مشروعات اقتصادية هائلة بدأها صندوق الحج، هناك عمارات وأبراج يملكها صندوق الحج هذا، وصناعات من أجل هذا، لأنه المسلمون كذا مليون عشرين مليون يعني يعطون هذا يعني فتجمعت هذه الأشياء وأصبحت يعني طورت وحَّسنت في الاقتصاد المسلمين في.. في ماليزيا المسلمون هناك يوعون المسلمين بأعمال الحج، حتى إنه هناك في الجامع الوطني الجامع الكبير في ماليزيا عاملين نماذج للحج، يعني عاملين نموذج للكعبة وإزاي تطوف وتعمل كذا وتتطلع من الكعبة إلى الصفا والمروة وتعمل، أشياء يتدربون و.. أنظم أُناس في موسم الحج هم المسلمون حجاج ماليزيا، منظمون غاية.. فنحن ندعو إلى هذا، وأنا أقول دائماً إن المملكة العربية يعني كدولة وحكومة تقوم بكثير من التيسيرات يعني تشق الأنفاق، وتقيم الجسور، وتصنع الطرق، وتقدم كثير من التيسيرات والتسهيلات الهائلة، ولكن.. نحتاج إلى عمل مثل هذا من المشايخ، يعني بحيث أيضاً نيسر على الناس في أمور الحج فلا نتمسك برأي واحد ونبطل جميع الآراء مثل الذين يعني يتشددون في إنه.. من رمى يعني قبل الزوال فحجه باطل وكذا.. يعني هذا أمر لا يستحق هذا ويعني وهناك عدد من الأئمة مثل طاووس، وعطاء، وأبو جعفر الباقر وبعض الأئمة مثل الإمام الرافعي من الشافعية، وبعض الفقهاء من الحنابلة وغيرهم أجازوا الرمي قبل الزوال، هناك من أجاز إنه ليس من الضرورة المبيت في منى وهذا.. أصبح المكان يضيق بالناس هناك من أجاز الإفاضة من عرفات قبل غروب الشمس. وأنا سمعت من صديقي وأخي العلَّامة الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع ( عضو هيئة كبار العلماء هناك). إنه قال إنه بدءًا من هذه السنة يعني أجاز الأمير عبد الله إنه الناس ممكن تدفع قبل الغروب، تبدأ قبل. لأنه يعنى بعض السنوات اللي فاتت ظل هناك أناس لم يستطيعوا أن يصلوا إلى مزدلفة إلى الفجر، من كثرة الأعداد وضيق الوقت، فهذه التيسيرات مطلوبة، التوعية مطلوبة، التيسير في الفتاوي مطلوب، العمل لإراحة الحجيج مطلوب، واجب أن يتعاون الجميع بعضهم مع بعض.

ماهر عبد الله: هو على ذكر التجربة الماليزية، وزير الحج السعودي العام الماضي عقد مؤتمر في ماليزيا لمحاولة تعميم هذه التجربة الماليزية على وزراء الأوقاف المسلمون

د.يوسف القرضاوي: هذا جيد هذا يعنى، فعلاً يجب أن يستفيد المسلمون بعضهم من.. من بعض وهم أمة واحدة.

ماهر عبد الله: طب، معايا الأخ سالم عبد الله من بريطانيا.

سالم عبد الله: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د.يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

سالم عبد الله: أذكر الشيخ الفاضل بقوله.. قول الرسول -صلوات الله عليه وسلم- "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا من بعدي، كتاب الله وسنتي" فحلول مشاكل المسلمين يجب أن تكون على أساس الإسلام، والرسول-صلوات الله عليه وسلم- بيَّن للمسلمين بأنه حتى لو كان هناك عليهم خليفتين فحرام عليهم أن يعيشون بهذا الوضع، وقال " إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما" فدعوة الوزراء أو الحكام للقيام بهذا العمل والمجيء إلى بيت الله الحرام لا يجيزه الإسلام من باب أن هؤلاء لا يمثلون المسلمين لم يبايعوا.. لم يبايعهم المسلمين، ولم تبايعهم الأمة، لأن الإسلام فرض على المسلمين أن يكون لهم خليفة واحد. ولا يجوز أن يقوم عليهم خليفتين، وهؤلاء الحكام من أول يوم طبقوا الكفر على المسلمين، واتخذوا السلطة

ماهر عبد الله: طب أخ.. أخ سالم اسمح لي بس بالمقاطعة، هو الشيخ رفض الفكرة حتى لو كانوا مسلمين وحريصين و.. فهي الفكرة يعني ليست عملية، وليت مشاكل الأمة كانت من السهولة بحيث يعني تحل في هذا الاجتماع، أو ذاك، معايا الأخ محمود إبراهيم من قطر. أخ محمود تفضل.

محمود إبراهيم: نعم. السلام عليكم

ماهر عبد الله: وعليكم السلام والرحمة.

د.يوسف القرضاوي: وعليكم السلام ورحمة الله.

محمود إبراهيم: كيف الحال يا فضيلة الشيخ؟

د.يوسف القرضاوي: مرحبا يا أخي بارك الله فيك.

محمود إبراهيم: الله يطول لنا في عمرك ويجزيك كل خير عن الإسلام والمسلمين

د.يوسف القرضاوي: بارك الله فيك. أعزك الله.

محمود إبراهيم: وكل عام وأنت بخير.

د.يوسف القرضاوي: وأنتم جميعًا والمسلمون عامة بخير

محمود إبراهيم: ربنا ما يحرم المسلمين من علمك إن شاء الله.

د.يوسف القرضاوي: بارك الله فيك، تفضل.

محمود إبراهيم: الله يجزيك خير، يا فضيلة الشيخ أنا والله احتسب كلمتي هذه عند الله –سبحانه وتعالى – لعل الله –سبحانه وتعالي- أن ينفع بها المسلمين وهذا الرأى يعني، أرجو أن يُنشر وطبعًا من خلال ( الجزيرة) ومن خلال فضيلتك إن شاء الله ينشر يعني وإحنا بنحج يعني في الحج كنا نُعاني جدًا من كثرة السيارات، اللي هي تنقلنا من مِنى إلى عرفات ومن مزدلفة وهكذا، سيارات كثيرة جدًا، وطابور طويل جدًا، ودخان كثيف جدًا، حتى إن كان معايا أبنائي والله كنت أخاف عليهم إن الأبناء يعني يكادوا يموتون من كثرة هذا الدخان، فلا.. ألا يوجد طريقة يعنى كقطارات كهربائية أو شيء من هذا القبيل أو مترو، يعنى يخفف على المسلمين هذا، ويمنع هذا الازدحام ويسوقه يعني قائد واحد، يعني يلف بين هذه المناسك وينقل هذه الأفواج الكثيرة، يعني خلال هذه المناسك؟ بس هذا رأيي يعني.

ماهر عبد الله: طب، شكرًا أخ محمود، معايا الأخ فايز البري.. البري من الإمارات، أخ فايز تفضل

فايز البري: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام.

د.يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

فايز البري: مرحب بفضيلة الشيخ.

د.يوسف القرضاوي: مرحبا يا أخي بارك الله فيك.

فايز البري: والله هي دى أول مرة في الواقع إن أنا أتصل( بالجزيرة ) لأن أنا ناوي أحج إن شاء الله السنة دى.

د.يوسف القرضاوي: ربنا يتقبل إن شاء الله.

فايز البري: الله.. الله يبارك في حضرتك، بس كنت عايز أستفسر عن حضرتك إيه اللي مفروض المسلم يعمله وبعد إجراء فريضة الحج، يعني هو الواحد يمكن يكون تأخر لأن أنا ليَّه تسع سنين في الإمارات وكان ممكن أطلع في أي وقت، لكن لما جه ربنا -سبحانه وتعالى- شاء السنة دي وناوينا وبإذن الله مسافر يوم الجمعة، لاحظت كتير من زملائي إن هم بعدما بيروحوا الحج وبيرجعوا من الحج، السلوكيات بتاعتهم في الفترة الأولانية بتبقى كتير ممتازة، وبعدين مع الوقت بألاحظ إنه بيرجع الإنسان إلى طبيعته الأولى، في بداية الحلقة حضرتك تفضلت بإنه فيه تغيير بيحدث للإنسان بمجرد ما بيفكر إن هو يحج، وده أنا حاسس به شخصيًا، وحاسس إن الواحد لما يروح الحج ويحج حيرجع إنسان جديد، لكن يا ترى كيفية المحافظة على هذا الحج، إيه اللي الواحد ممكن يعمله بحيث إنه يفضل على الدرجة اللي هو رجع بيها؟

ماهر عبد الله: طيب أخ.. أخ فايز، أخ فايز السؤال واضح، مشكور جدًا، وأنا أعتقد.. تبدأ به شيخنا إنه الكثير، يعني يذهب الإنسان متحفزًا إلى الحج، ينوى أن أن يلتزم بالمسلكيات التي يقتضيها ذلك، ثم يعود إلى سيرة حياته الأولى، ماذا يفعل ليلتزم؟

د.يوسف القرضاوي: هو أولاً يعني إذا كان يعني إنسانًا مخلصًا في حجه، يعني يبتغى بحجه وجه الله عز وجل، ويريد أن يعود كيوم ولدته أمه، ويبدأ حياة طاهره مستقيمة من.. من جديد، أعتقد هذا يعني بيساهم في استمراره في الاستقامة، وأنا أنصحك أن يضع يده في يد أمثاله من أهل الخير، المرء قليل بنفسه كثير بإخوانه، وإنما يأكل الذئب من الغنم الشاردة والقاصية، يحاول إنه يعني يستفيد من أهل الخير، يعني إذا كان فيه حلقة جيدة بيجمعوا في المسجد، يدرسوا السيرة النبوية، أو يجتمعوا على عالم صالح، يكون مع هؤلاء، لا يترك نفسه وحده، لأن الإنسان وحده ممكن أن يضيع، وخصوصًا في هذا الزمن، يتعاون مع المؤمنين "والمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا" هذه أفضل طريقة أن يجد أهل الخير ويكون واحدًا منهم، ويمشوا مع بعض، إذا نسي ذكَّروه، وإذا ضَعُف قووه، وإذا بعد ردوه، وهكذا، فهذا أفضل. أفضل طريق.

ماهر عبد الله: يعني اقتراح الأخ محمود إبراهيم اقتراح للحكومة السعودية وليس لي ولك.

د.يوسف القرضاوي: والله هذا يعني أمرُ يعني يُعرض، الحكومة السعودية يعني أعرف أُناسًا كثيرين يعني يعرضون عليهم مشروعات يعني مختلفة، وهناك من يعرضون مشروعات للطواف واللي بيعرض على إن يكون فيه طواف في دور ثاني، ويعني برضوا بطريقة أشبه بالطريقة يعني الأشياء اللي مثل بيقول عليها الأخ مثل الترام أو الأشياء المعُلقة أو هذه، هناك اقتراحات، وهل يعني تقبل التنفيذ أو لا؟ لأن أحيانًا إحنا نتخيل أشياء، ولكن تكون هناك صعوبات يعني جمَّة في التنفيد، أنا فيه أخ ما أجبناش عن. عن سؤاله الأخ بتاع فرنسا.

ماهر عبد الله: نعم، هو سؤاله أنا أخرته عن قصد، هو سؤاله أنا أخرته عن قصد، لأنه مربوط ببعض الأسئلة على الفاكس، مفهوم الاستطاعة؟ يعني كان سؤاله ذو شقين، الشق الأول: هل يجوز للإنسان أن يقترض من البنك ليُحج؟

د.يوسف القرضاوي: أولاً: يعني الأصل إن المسلم لا يستدين ليحُج، بل الأصل لو أن الإنسان عليه دين ألا يحُج حتى يقضي دينه، يعني.. لأن الدين ده من حق العباد، والحج من حق الله، وحقوق العباد مبنية على المشاحة، وحقوق الله مبنية على المسامحة فقبل ما يعني نقول له يروح الحج، لأ، نقول له: سدِّد دينك وأبرئ ذمتك من ديون العباد، ولذلك هنا لو واحد عليه دين، إذا كان الدين حق شخص معيَّن ويريد أن يحج لازم يستأذن هذا الدائن، ويقول له: والله أنا هأروح أحج، وأنا لكن ثق إنني قادر على السداد وهأسددك –إن شاء الله- إذا سمح له فبها وإلا لم..لم يجز له أن يحُج، هناك ديون مُقسطة، يعني زي اللي مثلاً عليه دين لمسكن أو كذا.. موزَّع على عشر سنين عشرين سنة، دي مفيش فيها بأس، أما إنه يقترض، الاقتراض مش مطلوب منه، إذا كان يقترض كمان بالربا، إزاي يريد أن يستعين على طاعة الله بمعصية الله؟ هذا أمرُ لا يُقبل منه.

أيضًا اللي بيقول إنه بيأخذ يعني معونة من الدولة معونات اجتماعية للمعيشة ويريد أن يحج بها هذا لا يجوز، لأنه معناها إنه بيزور، هُمَّ بيدو له معيشة تكافل اجتماعي، إذا كان يعني لا يعمل فيأخذها.. لأ، هذا لا يليق، هذا أمر لا يجوز ولا يليق إن المسلم يأخذ ما ليس له بحق، وإحنا في المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث حرمنا على المسلمين أن يأخذوا معونات..مثل أن يكون الشخص بيشتغل ويقول لهم: لأ، أنا ما بأشتغلش وعلشان يأخد المعونة، هذا لا يجوز ، الإسلام يحترم يعني هذه المواثيق ويريد أن يكون المسلم مُتخلِّقًا بالأخلاق الإسلامية في كل حالٍ من أحواله.

ماهر عبد الله: الأخ عبد الرحيم برعي- مهندس من السودان- يحتج على الإنترنت على ما.. ما أسماه.. ما يعمله بعض المطوفين بعمل حملات حج خمسة نجوم ما يُبطل روح المساواة في الحج، هناك بعض الحملات التي توفر كل مظاهر الراحة والرفاهية، بل وتصل لحد البذخ على حساب قدرة الحاج المالية، تحدثت عن روح المساواة وأهميتها في الحج، هل هذا يتناقض معها..؟

د.يوسف القرضاوي: هو يعني يظل الناس يعني متفاوتين، يعني في.. في هذه الأمور هناك يعني في الزمن الماضي كان هناك من يحج ماشيًا لا يجد الركوبة، حتى ذكر الإمام النسفي إن وهو بيطوف وجد رجلاً يعني أشيب ووجده يعني ينشد أشعارًا يعني فيها أشواق، سأله: من أين أنت؟ قال له: أنا من كذا بلاد من أقاصي الصين، قال له: ومتى خرجت من بلدك؟

قال له: هل ترى شعري هذا؟ قال له: آه، قال لا أجد فيه شعرة سوداء، قال له: خرجت من بلدي وما في رأسي شعرة بيضاء، فيعني شوف ظل سنين حتى وصل إلى هذا الأمر.

هناك من كان يأتي راكبًا، ركابًا جملاً، راكبًا بغلة راكبًا كذا، في عصرنا هناك من يحج بالباص، ومن يحج بالسيارة الصغيرة، ومن يحج بالطائرة، من يحج بالطائرة درجة سياحية، ومن يحج بالطائرة درجة أولي، ومن ينزل في فندق يعني الخمس نجوم، ومن ينزل في في فندق 3 نجوم، لا نستطيع أن نمنع هذا، وكل واحد أجره على قدر نصبه، ولكن الترف الزائد هو الذي يجب أن.. أن يُمنع، يعنى أن هذه الرحلة هي أصلها رحلة مشقة ومعاناة فلا ينبغي أن.. يعني نجعلها رحلة رفاهية مطلقة بحيث لا يحس الإنسان فيها بالتعب، لأن هذا ضد المقصد الذى من أجله شُرع الحج.

ماهر عبد الله: الشيخ عبد الرحمن بن الشيخ عثمان بن عبد العزيز من كردستان، العراق يعني يُصر على نظم التوعية ويتمنى على الوزارات والمؤسسات

د.يوسف القرضاوي: رحم الله والده كان من كبار وخيار العلماء، نعم

ماهر عبد الله: يعني ويصر على موضوع الأماكن الرمزية لتدريب الحجاج.. كما ذكرت أنت

د.يوسف القرضاوي: نعم أه مثل ما الأخوة في ماليزيا نرجوا إن المسلمين يستفيدوا من هذه التجربة وإن كان قد يوجد بعض العلماء يقولك إزاى هيعملوا كعبة في.. أخرى أو..

ماهر عبد الله: طيب الأخ عبد الرحمن من ليبيا يسأل: ما رأي فضيلة الشيخ في الوجود العسكري المكثف داخل الحرم المكي والإسلوب الفظ الذى يتعاملون به مع الحجاج خاصة في الحرم النبوي وصدهم عن.. عن قبر النبي؟ هناك رجال شرطة هل وجودهم هذا..؟

د.يوسف القرضاوي: لا يوجد وجود مكثف يعني لمثل هذا ولكن الفظاظة وهذه.. هذه تتعلق بأخلاق الجندي وأعتقد إنه المملكة بتحسن هذا الأمر وبتاخد منه موقف إيجابي يعني شيئًا يعني سنة أفضل من سنة إن شاء الله

ماهر عبد الله: الأخ أبو رشيد من جدة يسأل: لماذا لا يقام.. على اعتبار أنه في الحج يجوز الجمع بين التجارة والعبادة –لماذا لا يُقام في فترة الحج معرض دولي إسلامي لمنتجات وصناعات من الدول الإسلامية ليتم التعاون الإقتصادي عمليًا بين الدول العربية والإسلامية؟ هل، هل يمكن تعميم تجربة من هذا النوع في.. في المناسبة؟

د.يوسف القرضاوي: هذا.. هذا أمر جيد يعني القرآن يقول ( ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلاً من ربكم ) إذا كان هناك إمكانية لمثل هذا في أيام الحج، طبعًا الحجاج أيضًا مزحومون بالأعمال والمناسك وأعمال الحج، ولكن يعني إذا تيسر هذا.. إن يكون مثلاً حتى في جدة أوفي المدينة يعني مش ضروري يكونوا في.. في مكة، ليكن في.. في جدة هذا يعني من باب التعاون بين البلاد الإسلامية بعضها وبعض، يحتاج إلى أن تُجرى أبحاث مع المملكة العربية السعودية لتنظيم مثل هذا الأمر.

ماهر عبد الله: فيه سؤال من الأخ محمد حسن يحيى له علاقة بسؤالك أو بالإجابة السابقة، هل يجوز الحج على نفقة الغير، أو على نفقة الدولة، لو دفعت طائعة مختارة؟ وهل يعتبر دين من الأبن أو البنت من عدم القدرة على الأداء؟ إذا كانت.. الدولة في بعض الأحيان.. بعض الدول تهدي بعض الناس حج، بعض المؤسسات.. إذا كانت من نفقة غير الحاج، وهل الدين من الأبن والبنت مثل الدين من الأخرين في موضوع الحج؟

د.يوسف القرضاوي: لا بالنسبة للأبن والبنت النبي –عليه الصلاة والسلام- يقول: يعني " أنت ومالك لأبيك" ويقول: " إن أولادكم من كسبكم" ويجوز للإنسان أن يعني.. يحج على نفقة غيره إذا كان مطمئنًا إلى أن مال هذا الغير مال طيب، وإذا كانت الدولة بتخرج بعض الناس على نفقتها في بعثه أو..أو نحو ذلك لإفادة الحجيج فلا مانع من ذلك إن شاء الله.

ماهر عبد الله: طيب سيدي..

د.يوسف القرضاوي: على ألا يكون في ذلك يعني.يعني سلوك سبيل غير مشروع.

ماهر عبد الله: طيب، جزاك الله خيرًا، لم يبق لي إلا أن أشكركم وأشكر باسمكم فضيلة العلامة الدكتور القرضاوي، إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم تحية مني والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة