علوي شهاب.. كارثة تسونامي   
السبت 1425/12/18 هـ - الموافق 29/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

- وعود الإغاثة وضماناتها
- الوجود الغربي والحركة الانفصالية

عثمان البتيري: أعزائي المشاهدين مرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج لقاء اليوم الذي نستضيف فيه من عاصمة إقليم آتشي الدكتور علوي شهاب الوزير المنسق للشؤون الاجتماعية في إندونيسيا والمشرف العام على عمليات الإغاثة في الإقليم، مرحبا بكم معالي الوزير.

علوي شهاب: أهلا وسهلا.

وعود الإغاثة وضماناتها

عثمان البتيري: الحملة الدولية لإغاثة المتضررين في إقليم آتشي هل أنتم تعتقدون بأن هذه الحملة مُرضية وأن المجتمع الدولي تفاعل بشكل كبير وهل كان هناك الوعود بمليارات الدولارات هل بدأ وصول هذه المليارات؟

علوي شهاب: أولا المليارات التي وُعدت لعملية البناء لعملية أي إعادة بناء آتشي أما بالنسبة للإغاثة الفورية الضرورية فتأتينا بمعدل كبير من المساعدات الدولية فيه تفاعل دولي يعني سواء على المستوى الحكومي أو على المستوى الشعبي نرى المتبرعين في كل مكان، إندونيسيا مثلا ما قد رأينا وشاهدنا مثل هذا التفاعل لإخواننا في آتشي من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب، كل واحد ولو حتى دولار الطلبة.. الأطفال كلهم يتفاعلون ويتبرعون ونحن طبعا راضين على ما قد سمعنا من الوعود وإن شاء الله هذه الوعود ليست كما نعتاد أن نشاهدها في الماضي أنها وعود يعني إيه تذهب مع الريح، إن شاء الله هذه المرة الوعود ستكون وعود حقيقية وحتى أنا تحدثت مع كوفي عنان وتحدثت مع رئيس البنك الدولي وقلت أن هناك خوف من أن تكون الوعود مثل الوعود السابقة ولكنهم أكدوا لي أن هذه المرة إن شاء الله الوعود سوف تكون وعود حقيقية لأن الكارثة أكثر مما نتوقعها والخسائر فوق أي تصور إنساني.

عثمان البتيري: لنتحدث عن المساعدات العربية والمساعدات الإسلامية هل أنتم راضون عما قدمته الدول العربية والإسلامية وهل هي بحجم التوقعات التي كنتم تنتظرونها من المسلمين أو من العرب؟

"
لم نتوقع الكارثة بهذا الحجم كنا نتوقع أن تكون الخسائر أقل لذلك لا لوم على أحد في تأخير المساعدات لأن التأخير بسببنا
"
علوي شهاب: بدأً ذي بدء لابد وأن أقول أن ما كنا نتوقع الكارثة بهذه الحجم بهذا الحجم فكنا نتوقع أن تكون الخسائر لا يزيد عن خمسة ألاف لذلك لا نرى أن يكون هناك لوم على أي أحد، أولا في تأخير المساعدات لأن التأخير بسببنا كذلك آتشي منطقة فيها أزمات معروفة منطقة غير آمنة بسبب الوجود الفئة التي تريد أن تنفصل من إندونيسيا فليس هناك وجود أجنبي ولا هناك سائح لا هناك تغطية غربية التي تستطيع أن تنشر الخبر في أسرع وقت ممكن بالمقارنة لتايلاند حيث نرى السياح حيث نرى الوجود الأجنبي بكثرة فكان الخبر عن تايلاند وسريلانكا أسرع مما كان الخبر عن آتشي هذا أولا وثانيا طبعا التغطية الإعلامية أثرت في دعم المساعدات فإذا كان هناك مثلا تأخير أو حجم ليس مُرضي لبعض الناس من قبل الدول العربية هذا ليس خطأهم هذا خطؤنا أولا وخطأ التغطية الإعلامية البطيئة التي تصل إلى البلدان العربية أما ما سمعنا اليوم أن هناك دعم سواء إن كان على المستوى الحكومي أو على المستوى الشعبي فنحن طبعا نقدم شكرنا وامتناننا لما قدمت الحكومات مثل دولة الكويت.. دولة قطر، السعودية والأردن حتى الفئات اليمنية يعني فيه شركات يمنية موجودة في إندونيسيا تقدمت بدعم بشري لتنظيف المدينة لتنظيف المستشفى وإرسال أطباء مثل مصر وباكستان، فإن كان هناك دعاية غير لطيفة عن مدى دعم الدول العربية والدول الإسلامية لإندونيسيا فأنا أرى أن هذه دعاية ليست لصالح المسلمين، هناك دعاية مركزة في إيقاع ممكن إيقاع العداوة بيننا وبين المسلمين والبلاد العربية، سمعنا أن دولة قطر ستبعث مندوب أو مندوب إلى إندونيسيا لمشاهدة هذه الكارثة ثم العودة إلى هناك لإعطاء تقرير مفصل وليست قطر فقط يعني فيه بلدان أخرى يعني الصين كما ترون نائب وزير الخارجية الصينية جاء وقابلني وشاهد الكارثة ثم أعادت تفكيرها وأعادت يعني إيه حجم الدعم الذي سيقدمها لإندونيسيا مثل وزير خارجية أميركا عندما وصل إلى بند آتشي تو بعد مشاهدة أثار الكارثة أمر بزيادة حجم الهليوكوبتر التي تساعد في إرسال الإغاثة للمنكوبين.

عثمان البتيري: مضت فترة منذ الكارثة ولا زالت الجثث تنتشل من وسط العاصمة بند آتشي إذن كيف الأوضاع في منطقة الساحل الغربي؟ هل وصلت لها فرق الإنقاذ هل نستطيع أن نقول أن فرق الإنقاذ والإغاثة وصلت لكل المناطق المتضررة في إقليم آتشي؟

علوي شهاب: تقريبا وصلتها فرق الإنقاذ والإغاثة ولو تأخر الوصول خاصة في المنطقة الغربية لماذا لأن المنطقة الغربية ملابوا مثلا كما تعلم الميناء خربت الميناء وليس هناك مواصلات برية انقطعت المواصلات البرية، الوحيد المواصلات التي ممكن نستخدمها هي المواصلات الجوية والحكومة الإندونيسية طبعا محدودة القدرة في إستيعاب جميع هذه الطلب المساعدات فأما في بند آتشي تعداد سكان بند آتشي تقريبا أربعمائة وخمسين ألف، فترى كم عدد الضحايا في بند آتشي فقط إلى اليوم دفنا في بند آتشي ستة وثلاثين ألف جثة ولا يزال هناك عدد كبير يعني بمعدل عشرة آلاف فتستطيع أن تقدر بنفسك، كل يوم نستطيع أن ندفن إلى الآن بمعدل ثلاثة آلاف في بند آتشي فقط لذلك إذا رأيت المدينة اليوم مثل سوف لا ترى مثلما شاهدت في الأسبوع الماضي.. مبعثرة الجثث في وسط المدينة أما اليوم فالحمد لله وسط المدينة خالية من الجثث طبعا هناك في الأوحال في الأنهار في المزارع وانتشال الجثث في هذه المناطق صعبة لذلك قررنا طلب إعانة من الجيش من العاصمة بمعدل ألف لأن الذين عملوا في انتشال الجثث خاصة في بند أتشي ليسوا فقط من الجيش ولكن من المتطوعين المسلمين الذين يأتون من كل مكان حتى المتطوعين الأجانب يعني مثلا السنغافوريين الماليزيين الباكستانيين حتى الأميركان في بعض المناطق يساعدون في انتشال الجثث فمن المعلوم أن إلى الآن لا تزال بمعدل عشرة آلاف جثة حوالي مدينة بند آتشي فمن المستحيل أن نقول أننا قد نظفنا بند آتشي بعد مرور أسبوعين من الكارثة ولكن نستطيع أن نقول ونشكر العاملين في انتشال الجثث سواء كان الجيش والمتطوعين بأنهم عملوا عمل جبار ثلاثة آلاف جثة في اليوم ليس بمعدل صغير.

عثمان البتيري: أعزائي المشاهدين نتابع معكم اللقاء بعد الفاصل.


[فاصل إعلاني]

الوجود الغربي والحركة الانفصالية

عثمان البتيري: مرحبا بكم مرة أخرى لنتابع معكم اللقاء مع الدكتور علوي شهاب، النائب الرئيس الإندونيسي كان له تصريح يطالب القوات الأجنبية بمغادرة إقليم أتشي في مدة أقصاها ثلاثة أشهر، هذا الوجود الغربي العسكري في إقليم أتشي هل هناك تخوف هل هناك قلق من قبل الحكومة الإندونيسية تجاه هذا الوجود.

"
في الشهور الثلاثة القادمة إن شاء الله سنعلن للجميع أن إندونيسيا لها القدرة في استمرار العمل الإنساني بدون مساعدة القوات العسكرية
"
علوي شهاب: هناك انتقادات من بعض الفئات في العاصمة وكأننا نعتمد على القوات العسكرية ولكن ما العمل يعني إيه قواتنا محدودة ليس لدينا القوة الفعالة في إرسال الإغاثة لذلك ثلاثة شهور أرى أن الوقت كافي في إعادة المنكوبين اللاجئين إلى أماكن معروفة المكان ممكن الوصول إليها بوسائل المواصلات البرية والبحرية التي لدينا ما فيه الكافية من تأديتها لذلك مع مرور ثلاثة أشهر أو أقل أنا أرى ممكن أقل من ثلاثة أشهر نستطيع أن نقول للقوة العسكرية التي تعمل لإغاثة المنكوبين ليس هناك أي عمل عسكري أو أي بوادر لذلك العمل لأنهم يأتون بدون حمل السلاح يأتون لعمل نبيل لإغاثة المنكوبين ممكن بالتدريج بعد شهر بعد بناء المكان المؤقت (relocation center) ممكن نطلب منهم أن يخففوا من المساعدات خاصة مساعدات طائرات الهليكوبتر وهذا يعني أن مع مرور الثلاثة شهور القادمة إن شاء الله سنعلن للجميع أن إندونيسيا لها القدرة في استمرار العمل الإنساني بدون مساعدة القوات العسكرية، أما القوات غير العسكرية من المتطوعين من الخبراء في إعادة العمران فهذا مفتوح للجميع.

عثمان البتيري: هناك البعض يقول بأن حركة تحرير أتشي وهي الحركة الانفصالية في إقليم آتشي تتلقى بعض المساعدات من بعض القوات الغربية التي وصلت تحت لافتة مساعدة المتضررين في إقليم أتشي هل وجدتم حالات تثبت هذا القول في هذا الجانب.

علوي شهاب: لا.. لا ليس هناك أي شك في أن عمليات الإغاثة تتخللها أي نية غير إغاثة المنكوبين لأن كل عملية عسكرية في إرسال الإغاثة إلى المناطق النائية لابد وأن تكون هناك ليست فقط مراقبة ولكن مرافقة القوة الأجنبية من قِبل الجيش الإندونيسي ونحن طبعا ليس في موضع شك للذين يأتون لإغاثة ومساعدة وتقديم الدعم سواء كان الدعم العسكري الدعم.. طيارة والمعدات الثقيلة ليس هناك أي شك تجاههم يعني وفي نفس الوقت إحنا نناشد الحركة الانفصالية أن ليس هناك مجال لحمل السلاح في هذه الآونة نحن كلنا نرى أن الكارثة أكبر من حمل السلاح نرى أنهم لابد وأن يعوا وأن يحاولوا أن يجلسوا معنا مع الحكومة لحل هذه المشكلة من الآن مستقبلا ونرى إن شاء الله في المستقبل آتشي آمنة من أي توتر خاصة وأن الكارثة قد أصابت وتضرروا الكثير من شعب آتشي فلا يستحقون أي تضرر وأي مصيبة أخرى بسبب استمرار الخلاف بين الحكومة وبين الحركة الانفصالية نحن نناشد الحركة الانفصالية أن يجلسوا معنا وأن نحل هذه المشكلة لمصلحة شعب آتشي لأنهم تضرروا كثير وعانوا أكثر مما يعاني أي فرد من الشعب الإندونيسي.

عثمان البتيري: لكن معالي الوزير هل حاولتم الاتصال بحركة تحرير آتشي من أجل استغلال هذه الظروف وهذه الأجواء لجلب هذه الحركة إلى طاولة المفاوضات.

علوي شهاب: والله يعني عن طريق الجزيرة سيسمعون وعن طريق التليفزيونات التي تبث في اندونيسيا سمعوا سواء كان نداء الرئيس رئيس الجمهورية أو ندائي في الجامع الجمعة الفائتة بعد صلاة الجمعة أنا قلت هذا اليوم هو يوم لابد أن نستغله للوفاق القومي لبناء وإعادة بناء آتشي فنناشدهم ونناشد الجيش في نفس الوقت أن يتركوا السلاح وأن يجتمع كل واحد منا ونجمع الشمل.. نجمع الشمل لإعادة آتشي لتكون آتشي آمنة مستقرة وإن شاء الله سيلبون بهذا الطلب العلماء وكثير من المؤسسات الخيرية حاولوا الاتصال بهم لإقناعهم أن ليس له مكان لأي واحد في هذه الآونة وفي هذا الجو أن يكون هناك خلاف بين الحكومة وبين الحركة الإنفصالية إن شاء الله نطلب من الله عز وعلا أن يحرك قلوبهم للجلوس معنا لمصلحة شعب آتشي وأي واحد منا سواء كان اندونيسي أو عربي أو مسلم أو حتى أجنبي نناشدهم أن يقنعوا الحركة الإنفصالية أن ينضموا معنا وسوف نسمع نصائحهم لمصلحة شعب آتشي، الحكومة لا تريد أن تفرض شيء ضد رغبة شعب آتشي لذلك الرئيس قال عندما نعيد عمارة آتشي لابد وأن نحافظ على التراث الإسلامي أن نحافظ على البيئة الإسلامية التي استقرت في هذه المنطقة من قديم الزمان إلى الآن، ليس هناك مجال لأي طفل أي يتيم أن يخرج من البيئة الإسلامية الموجودة في آتشي لذلك في هذا المجال نحن نود أن نناشد المسلمين أجمع أن يراعو وأن يتكفلوا الأيتام التي سيكون عددهم أكثر من ثلاثين ألف.

عثمان البتيري: معالي الوزير بما أننا تحدثنا عن الايتام واضح بأن هذه الكارثة خلفت آلاف من الأيتام هناك إشاعات وأقوال تتردد بأن منظمات غربية منظمات تبشيرية جاءت وأخذت بعض الأيتام وأخرجتهم خارج إقليم آتشي هل هذا الكلام صحيح وماذا فعلت الحكومة لمنع إذا كان هناك بعض الحالات لمنع مثل هذه الأعمال؟

علوي شهاب: نعم أولا سمعنا أخبار صحيح أن هناك اطفال خرجوا من بند آتشي في الأيام الأولى ليس لأي سبب فقط لأسباب العلاج ما كانت المستشفى تعمل وما كانت المستشفى في مقدوريتها أن تعالج هذه الأطفال لذلك ذهبوا وأخذوا إلى جاكرتا ولكن هناك اشاعات وهناك خوف وتوتر من قِبل المسلمين خاصة ومن الشعب الآتشي الموجودين خارج آتشي، فالحكومة أخذت خطوة صارمة وكونت لجنة من قِبل أربع وزارات وزارة الشؤون الدينية ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التربية والتعليم وزارة شؤون المرأة.. أن تتكفل بعمل اللازم خطوة صارمة من عدم خروج أي طفل من آتشي ثم عمل بناء دار للأيتام في آتشي للمحافظة على التراث الإسلامي والبيئة الإسلامية لكي يكونوا شباب آتشي المسلم الذي لا ينفصل من التراث الإسلامي ومن بيئتهم الأصلية وأنا أرى أن يكون إذا كان هناك متبرع لهذا فالحكومة الإندونيسية ترحب لأن هذا عمل إنساني وعمل إسلامي في نفس الوقت وسوف يكون الثواب عظيم، تكفل الأيتام من الأعمال الخيرة في التعاليم الإسلامية.

عثمان البتيري: سؤال أخير معالي الوزير هناك أنباء تتردد عن احتمال وصول فريق إسرائيلي للإغاثة إلى إقليم آتشي هل هذه الأخبار صحيحة وهل تقدمت إسرائيل فعلا بطلب إلى الحكومة الإندونيسية من أجل إرسال فرق إغاثة إلى الإقليم؟

علوي شهاب: كما تعلم في بند آتشي أقول دائما أن بند آتشي في هذه الأيام مصنع للاشاعات كل شيء تسمع إشاعات جديدة إشاعة أن التبشير المسيحي دخلت وأخذت الأطفال إشاعة أخرى أن القوات الأميركية تستولي على آتشي وإشاعة ثالثة أن الحكومات الإسلامية والعربية لا تبالي بإخوانهم المسلمين، إشاعات وإشاعات أنا لا أسمع بأي خبر مؤكد عن هذا، صحيح سألوني الصحفيين وقلت في المستوى الحكومي ما سمعنا شيء وليس لدينا علاقة دبلوماسية مع إسرائيل، إذا كان هناك يهودي أو بوذي أو مسيحي يحاول أن يقدم الدعم فنحن في موقف لا نفرق بين أحد منهم نستلم الدعم لإغاثة المنكوبين لا نستطيع أن نقول أن يهودي لا يستطيع أن يقدم الدعم لأن هذا عمل إنساني خارج نطاق الديانة وخارج النطاق السياسة ولكن كطلب من حكومة إسرائيل ليس له مكان في الإعراب.

عثمان البتيري: شكرا لكم معالي الوزير أعزائي المشاهدين نشكركم على حسن المتابعة وإلى اللقاء في حلقة جديدة من برنامج لقاء اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة