الاستحقاق الرئاسي والانقسام السياسي في لبنان   
الأربعاء 29/9/1428 هـ - الموافق 10/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:01 (مكة المكرمة)، 7:01 (غرينتش)

- خيارات حل معضلة الاستحقاق الرئاسي في لبنان
- التداعيات المحتملة للانقسام السياسي في لبنان

ليلى الشيخلي: حياكم الله نتوقف في حلقة اليوم عند دعوة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري النواب إلى عقد جلسة الثلاثاء في مستهل مهلة دستورية لانتخاب رئيس جديد للبنان وسط انقسام سياسي حاد غير مسبوق بين المعارضة والموالاة ونطرح في الحلقة تساؤلين: ما هي الصيغ والخيارات المطروحة أمام النواب لحل معضلة اختيار رئيس جديد للبلاد؟ وما هي التداعيات المحتملة لاستمرار حالة الخلاف المستحكمة بين المعارضة والموالاة؟

خيارات حل معضلة الاستحقاق الرئاسي في لبنان

ليلى الشيخلي: بين متمسك بنصاب الثلثين وداع لاعتماد النصف زائد واحد في حال تعذره يستمر الخلاف بين فرقاء الساحة اللبنانية في تفسير المواد الدستورية المفترض أنها تنظم آلية اختيار رئيس جديد للبلاد اختبار دأب لبنان على اجتيازه بطريقة ما غير أن حدة الانقسامات الداخلية الراهنة جعلته أصعب من أي وقت مضى.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: على أعتاب الاستحقاق الرئاسي تحاول الساحة السياسية اللبنانية تجاوز انقساماتها الحادة بحثا عن مخرج يرضي الجميع فيما يتعلق باختيار رئيس جديد للبلاد المساعي التي أطلقت في هذا الاتجاه وآخره مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري تكفي حل ردم الهوة الواسعة بين أطراف ترى المشكلة والمخرج منها بعين مختلفة ففي معسكر الأكثرية تمنى رئيس حزب الكتائب اللبنانية أمين جميل حصول توافق كامل حول شخص الرئيس نظرا للمرحلة الدقيقة التي تملي ذلك زعيم تيار المستقبل سعد الحريري وعد بالذهاب إلى المجلس النيابي بروح الحوار والاتفاق والتوافق في حين قال رئيس الحزب الاشتراكي التقدمي وليد جنبلاط إن الأكثرية ستواجه بحضورها محاولات تعطيل الاستحقاق تعطيل حذر زعيم القوات اللبنانية سمير جعجع من أنه سيعرض لبنان للخطر قائلا إن موضوع النصاب سيحل في المجلس النيابي في المعسكر المقابل رد حزب الله بأن نوابه لن يكونوا من بين الحاضرين في جلسة انتخاب الرئيس اللبناني الجديد تاركا المجال لرئيس المجلس النيابي ورئيس حركة أمل نبيه بري للمضي قدما في مبادرته الوفاقية بري الذي تمسك بإمكانية إحداث خرق برغم المناخ المتوتر حول لبنان مؤكدا أنه إذا لم يتوافر نصاب الثلثين فسيحدد موعدا ثانيا التيار الوطني الحر جدد التمسك بموقفه التقليدي القابل بالمشاركة في جلسة انتخاب رئيس للجمهورية بعد التوافق فقط معتبرا أن التشاور والحوار بين قوى المعارضة والأكثرية ليس في حاجة لجلسة وبين هؤلاء وهؤلاء تقف بعض المرجعيات الدينة والسياسية داعية إلى التخفيف من حدة التوتر والسعي في حل توافقي يرضي الجميع البطريرك الماروني نصر الله سفير شدد على حضور الثلثين وعند تعذر حصول الرئيس على الثلثين فعند ذاك يسار إلى النصف زائد واحد بينما لوح الرئيس إيميل لحود بحل دستوري ينتهجه في حال فشلت التكتلات السياسية في الوصول إلى رئيس وفاقي جدل شمل المواقف الدولية المعنية بالشأن اللبناني أيضا فقد أكد السفير الأميركي جيفري فيلتمان أن قوى الأكثرية ستختار رئيسا من صفوفها رضي بذلك الآخرون أم أبوا لهجة بدت أقل حدة عند السعوديين الذين قالوا إن من يقتل النواب إنما يريد التأثير على الاستحقاق الرئاسي في حين قالت مصر إن الأمر معقود في اللبنانيين كي يتمكنوا من اختيار رئيسهم وإعادة الاستقرار لبلدهم.

ليلى الشيخلي: معنا في هذه الحلقة من بيروت الكاتب والمحلل السياسي ميخائيل عوض من لندن معنا الكاتب الصحفي عبد الوهاب بدرخان ونبدأ معك عبد الوهاب ما هي توقعاتك ليوم الغد هل ستعقد الجلسة برأيك؟

عبد الوهاب بدرخان - كاتب صحفي: سيذب النواب إلى المجلس هناك من سيدخل إلى القاعة العامة والتي تعقد فيها الجلسات وهناك من سيبقى في الغرف وفي الأروقة وبالتالي بعد مضي وقت قصير سيعلن رئيس المجلس موعد ا لجلسة أخرى بات معروفا أنه السابع عشر من تشرين الأول أكتوبر المقبل والمفارقة أن الذين يتمسكون بنصاب الثلثين هم الذين لا يريدون أن يصبح عدد النواب في قاعة الجلسة ما يقارب الثلثين لكي يسهلوا إمكانية انتخاب رئيس علما بأنه حتى لو تأمن الثلثين غدا فيعني عملية الانتخاب لن تسفر عن رئيس جمهورية لأن الدستور يطلب أن ينال الرئيس في الدورة الأولى ثلثي عدد أصوات المجلس وبالتالي ليس هناك مرشح حاليا لكي يحصل على الثلثين إذا الجلسة غدا شكلية وإن شاء الله إنها تمضي على خير هذا أهم شيء.

ليلى الشيخلي: شكليا مجرد لإعلان تأجيل هل تتفق مع هذا الرأي ميخائيل عوض؟

ليلى الشيخلي - كاتب ومحلل سياسي: أتفق على أن جلسة غد لن تكون هي جلسة انتخاب رئيس الجمهورية بكل تأكيد لك هل هي مجرد أمر شكلي أم لا؟ لا هي إقرار وسعي والتزام من قبل الرئيس نبيه بري بوعده الذي كان قطعه قبل شهور عديدة من أنه سيستخدم صلاحياته الدستورية يفتح أبواب المجلس النيابي يدعو لجلسة تشريعية بحسب الأصول الدستورية والقانونية للشروع بتلبية احتياجات الاستحقاق الانتخابي تبعا لنصوص الدستور وإطلاق هذه العملية بهذا معنى جلسة الغد فيها مؤشرات عديدة ليس أقلها أن المعارضة والرئيس نبيه بري جادون بالبحث عن حل توافقي لإخراج البلاد من مأزق الفراغ الدستوري ثاني الأمور أن جلسة الغد بالتأكيد يعني هي بمثابة أولي سيعني يكون لها نتيجتين على الأقل النتيجة الأولى هي تفعيل الدستور أن الجلسات لا تعقد إلا بنصاب الثلثين والنتيجة الثانية هي فتح بوابات جدية للحوار وإعادة وصل أو محاولة وصل ما انقطع بين الفرقاء اللبنانيين الممثلين في مجلس النواب للبدء بعملية أخذ وعطاء وبحث بآليات إخراج البلاد من المأزق ومن الخطر.

ليلى الشيخلي: يعني تقول مجرد يعني الوفاق هو النصاب في النهاية والنصاب هو نتيجة منطقية للوفاق هل نحن أمام مرحلة من مفاوضات ومقايضات طويلة الأمد يعني تطرق للخطوط الحمراء المعروفة للجميع؟

ميخائيل عوض: بكل تأكيد يعني سبق الجلسة استطلاع موقف بذلت جهود على غير صعيد زيارة دولة الرئيس نبيه بري إلى البطريركية ولقائه بسيدنا البطرك كل ذلك زيارة رئيس حزب الكتائب إلى عين التينة الاتصالات بين سعد الحريري ونبيه بري كل ذلك محاولات جادة للبحث عن مخرج من هذا المأزق وفي هذا السياق تبدو الجلسة خطوة أولى قد تمهد للخروج من المأزق والاتفاق على صفات الرئيس على الرئيس وتاليا الآلية الدستورية وهناك إصرار لدى المعارضة وتغطية من قبل بطريركية وعدد من الدول ذات الشأن بأهمية أن يجري الالتزام بنصاب الثلثين هل ستؤدي هذه الجهود المبذولة لبنانيا إلى نتيجة عملية خاصة وأننا نتلمس قوة دفع ديناميكية للتوافق على الانتخاب الرئاسي على سبيل المثال فرنسا سوريا السعودية الجامعة العربية الفرقاء غالبية الفرقاء اللبنانيين الجميع يسعى ويرغب بأن يكون هناك توافقا لكن أنا أفترض أن القرار ليس لا في بكركة ولا في عين التينة ولا عند فرنسا وعند السعودية أو عند إيران القرار العملي في هذا الاستحقاق عمليا عند ديك تشيكي ما سيقرره البيت الأبيض هو ما ستذهب إليه البلاد وعلى ما يبدو أن البيت الأبيض أجل إلى ربع الساعة الأخيرة.

ليلى الشيخلي: طيب ذكرت.

ميخائيل عوض: هل سيكون قراره بدء من 14 تشرين الثاني.

ليلى الشيخلي: عبد الوهاب بدرخان ذكر يعني أسماء قوى مختلفة قوى خارجية تلعب دور في الاستحقاق الرئاسي هل دور هذه القوى مسهل أم معطل؟

"
هناك دولة ليست واثقة من أنه سيكون لها كلمة في انتخاب الرئيس اللبناني وهي سوريا وبالتالي تريد أن تفرض ذلك عبر القوى التي تساندها وهي قوى المعارضة
"
عبد الوهاب بدر خان
عبد الوهاب بدرخان: يعني في العادة كان يسهل عندما كان هناك توافق بين فرنسا الولايات المتحدة السعودية مصر وبالتالي سوريا التي كانت الدولة المكلفة بالوصاية على لبنان المشكلة هذه السنة أن هناك دولة ليست واثقة من أنه سيكون لها كلمة في الانتخاب وهي سوريا وبالتالي تريد أن تفرض ذلك عبر القوى التي تساندها وهي حاليا قوى المعارضة نجد بأن المشاورات الخارجية يمكن أن تسهل أو تعرقل أنا أعتقد بأنه دائما يجب أن تكون الكلمة من الداخل من لبنان هناك المحاولة المبذولة الآن من الرئيس بري والبطريرك ويجب أن ينضم إليهم طرف ثالث يمثل 14 آذار لكي يصبح للتوافق يعني إمكانية وهناك..

ليلى الشيخلي: ولكن هذه المبادرة لم تلقى إلى الانتقاد من هذا الطرف يعني سمعنا انتقادات جنبلاط اليوم انتقادات سمير جعجع هل سيكون لها أي حظ أي فرصة بعد كل هذه الانتقادات؟

عبد الوهاب بدرخان: بالطبع لا تزال لها فرصة لأنه لم يصر إلى تفعيلها لم يبدأ الأطراف البحث بعد عن إمكانية التوافق وما هي أسس التوافق لأن التوافق ليس فقط على الشخصية أنا أعتقد بأن شخصية جميع المرشحين تتقارب وبرامجهم تتقارب يعني قد يكون هناك شخص أو شخصان لا يمكن أن نصفهما بأنهما يعني توافقيان إنما أكثرية المرشحين توافقيين إنما يجب أن يأتي الرئيس على أي أساس هذا ما يجب الاتفاق عليه القول.

ليلى الشيخلي: ولكن أليس خوف هناك أن 14 آذار ليس لها مرشح متفق عليه حتى الآن أليس هذه أيضا وصفة لشيء سيئ ممكن أن يحصل؟

عبد الوهاب بدرخان: لا ليست هذه هي المشكلة يعني 14 آذار هذا مجتمع سياسي متنوع متعدد فيه كل التيارات ولذلك هو يمثل أكثر من غيره المجتمع اللبناني بكل أطيافه ويعني مش غلط إنه يكون هناك أكثر من ومرشح من داخل 14 آذار لابد أنه سيكون هناك مرشح واحد في الدورة الأخيرة الدورة التي يراد انتخاب فيها وإنتاج رئيس فيها لا يمكن أن يبقى الأمر على هذا المنوال أما أنا فأهم لماذا يقال الآن أنه ليس هناك مرشح واحد لا يجب أن يكون هناك مرشح واحد حتى المعارضة لم تسمي مرشحا واحدا بعد الآن يعني لم تسمي رسميا مرشحا واحدا وهناك إذا فرصة للتوافق أنا أعتقد بأنه واقعيا يمكن أن يحصل التوافق إنما المشكلة التي يعيشها بعض النواب حاليا في هذه الانتخابات هي أنهم لأول مرة لن يكون هناك كلمة وحي كما كانت تسمى أنه يتلقى النائب رسالة سرية أو بالهاتف أو من يعني زملائه بأنه يجب أن يذهب ويضع اسم فولان كرئيس بالعادة كانت هذا هو التوافق وهذا هو التوافق الذي لم يعد اللبنانيون يريدونه حقيقة يريدون توافقا حقيقيا على أسس يعني برنامج عمل لأن هناك كثير من القضايا ستفجر الوضع السياسي.

ليلى الشيخلي: ولكن هناك من يصر أن هذا الوحي لا زال موجود في لبنان وإن كان اتخذ شكل آخر واسم آخر على العموم لنتابع هذا النقاش بعد وقفة قصيرة فابقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

التداعيات المحتملة للانقسام السياسي في لبنان

ليلى الشيخلي: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة التي نبحث فيها السيناريوهات المحتملة لجلسة الثلاثاء النيابية في لبنان سيد ميخائيل عوض حزب الله قال على لسان أحد أعضائه إن نواب الحزب لن يحضوا الجلسة طبعا غدا إذا لم يتم التوافق على اسم رئيس البعض قرأ في هذا تهديد مبطن إما أن يأتي ميشيل عون رئيسا وإلا ما هو تعليقك على هذا؟

ميخائيل عوض: في الموقف الذي أعلنته كتلة الوفاء للمقاومة ليس هناك تهديد لا مبطن ولا معلن هناك ممارسة لحق دستوري كفله الدستور اللبناني تعطيل الجلسات هذه جزء من اللعبة البرلمانية المعتادة في البرلمان اللبناني في مختلف برلمانات العالم هذا هو النظام البرلماني القائم عمليا هم نعم مرشحون الجنرال عون المعارضة توحي لم تعلن اسم مرشحها بعد لأنها تفضل ترك الأمور لمبادرة الرئيس بري وقد فوضته وأيدت مبادرته ولكن عندما سيكون هناك ترشيحا حقيقيا وفعليا لخوض معركة انتخابية إذا افترضنا أننا لسنا ذاهبين إلى توافق ومرشح المعارضة الإجماعي والوحيد هو الجنرال عون في موقف كتل المعارضة انسجام مع ما كانت قد قالته وأنها لن تحضر جلسة لتغطية انتخاب اشترط فيلتمان وقال كلمة الوحي وهي علنية وبالمناسبة لم يكن في يوما من الأيام الاستحقاق الرئاسي اللبناني يوحي به بأوامر صارمة من الخارج كما هو الآن وما ذكر في التقرير الذي سبق وعرض على هذه الشاشة من أن فيلتمان قال إن الرئيس سيكون من فريق 14 آذار وهي التي ستختار أي أن فيلتمان سيختار ودليل الآخر الآن ما نعيشه من عملية ضغوط حادة جدا وتفتيت وتهويل وتخويف للتكتل الطرابلسي وللوزير الصفدي مجرد أنه قال بممارسة رؤيته والتزامه بالنصوص الدستورية لجهة عدم حضور الجلسات والمشاركة بالانتخابات إلا بنصاب الثلثين حقبة الهيمنة الأميركية هي أكثر دكتاتورية وأكثر بطشا وتجاهلا لإرادة اللبنانيين من تلك الحقبة التي كان هناك توافق سوري سعودي أميركي لإدارة الأزمة اللبنانية مرشحين كثر من 14 آذار أقل ثلاث أو أربع مرشحين الآن هو جزء من السيناريو المعتمد في اللعبة الانتخابية..

ليلى الشيخلي: طيب لنسمع تعليق من عبد الوهاب بدرخان على هذا..

ميخائيل عوض: لكن مرشحا وحيد يعني هناك..

ليلى الشيخلي: لنسمع تعليق عبد الوهاب يعني هل فعلا إلى أي مدى أصبح انتخاب الرئيس اللبناني مرهون بتوافق القوى الخارجية؟

عبد الوهاب بدرخان: يعني نحن نشهد أمام أعيننا الاتصالات الجارية يعني هناك موفدون يذهبون إلى بيروت السفير الأميركي ينشط السفير السعودي ينشط يعني لا نرى أي موفد سوري هذه المرة ولكن من الطبيعي أن كل هذه الأطراف تتشارك ويعني لابد أن للأغلبية شعور حيال هذه نفس المشاعر..

ليلى الشيخلي: يعني مادام الموفد ليس سوريا مادام ليس سوريا لا بأس إذا كان من طرف آخر ولكن المهم ألا يكون سوريا هل هذا ما تقوله؟

عبد الوهاب بدرخان: لا ليس هذا ما أقوله وأنا أعتقد بان التوافق يجب أن يكون الرئيس أولا يرضي اللبنانيين وفي مقام آخر يجب أن يكون أيضا قادرا على التعامل مع سوريا ومع كل الدول الأخرى بشكل طبيعي يعني نريد أن نحصل على رئيس يستطيع أن يعمل بشكل سوري ولا يشعر بأنه يعني مختنق بسبب الضغوط هذا ما أعنيه وهذا يجب أن يكون الرئيس التوافقي للأسف الرئيس التوافقي عادة ما يهم على أنه رئيس ضعيف وبالتالي لكل طرف سياسي فيه حصة والكل سيشده إلى جهته وفي المعادلة الراهنة في لبنان الرئيس لتوافقي سيعالج الكثير من المشاكل لنبدأ مثلا بموضوع سلاح المقاومة قد يقول أحد في المعارضة أن هذه ليست أولوية ولكن عندما يريد هذا الرئيس أن يتعامل مع القرارات الدولية وهي قرارات صعبة وشائكة لابد أنه سيواجه هذا المشكل ولابد أن يكون هناك توافق لبناني..

ليلى الشيخلي: طيب على ذكر الرئيس التوافقي هناك اسم ميخائيل عوض يتم تداوله بكثرة في الفترة الأخيرة هو رياض سلامة حاكم مصرف لبنان يعني هل برأيك أو بالأحرى بسؤال آخر ما هي إيجابيات وسلبيات اختيار رئيس من خارج البوتقة السياسية إن صحة تعبير ميخائيل عوض؟

"
إذا جرى التوافق على رئيس من أي مستوى ومن أي موقع فهذا يؤمن الاستحقاق الدستوري وتذهب البلاد إلى الاستقرار، أما رئيس محسوب على جهة بعينها فهي الوصفة السحرية لأزمة متفجرة في لبنان
"
ميخائيل عوض
ميخائيل عوض: إذا جرى التوافق لي رئيس من أي مستوى ومن أي موقع ومن أي مرتبة هذا يأتمن الاستحقاق الدستوري وتذهب البلاد إلى حالة استقرار أما رئيس محسوب على جهة بعينها يلتزم ببرنامج يعتبر أولوياته أولويات فئة لبنانية هي الوصفة السحرية لأزمة متفجرة كارثية في لبنان أود لفت نظر المشاهدين أن الديمقراطية اللبنانية عرفت بنصوصها الدستورية وبنصها مقدمة الدستور اللبناني بأنها ديمقراطية توافقية فعندما تقول المعارضة أو يأمل اللبنانيون بأن يكون هناك رئيسا توافقيا هو الانسجام مع روح الدستور واللبناني والانسجام مع روح لإجماع اللبناني هذا الاجتماع اللبناني النظام السياسي في لبنان منذ تشكل هذا الكيان جرى تركيبه واعتبرت هذه الخاصية الاستثنائية للنظام الخاص في لبنان في الشرق العربي والإسلامي أنه توافقي فعندما يجري الحديث عن رئيس توافقي لا يعني الحديث عن رئيس ضعيف لا يعني خروج عن روحية المجتمع والاجتماع اللبناني التاريخية هل يكون حاكم مصرف لبنان هل يكون رجل مصرفي آخر هل يكون واحد من خارج الطبقة السياسية الذي يجري التوافق عليه حبذ ذلك لكن بكل تأكيد الأمر الوحيد الذي يمكن أن يخرج لبنان من خطر أزمة ستكون غير مسبوقة على كل المستويات والأبعاد هو التوافق والتوافق حول شخص والبرنامج وليس فقط حول الاسم عندما يجري الاتفاق على الأولويات وعلى البرنامج يصبح الاسم ثانويا أي ماروني..

ليلى الشيخلي: الحديث الآن ميخائيل عوض عن جلسة مؤجلة يعني هل المعارضة من وجهة نظرك قادرة وتنوي فعلا على إفشال عقد جلسات انتخابية لاحقة؟

ميخائيل عوض: إن لم يكن هناك توافقا بالتأكيد المعارضة لن تغطي جلسة لاجتماع مجلس النواب لانتخاب رئيس تفرضه الإرادة الأميركية ويأتي بأولويات وأجندة أميركية إسرائيلية يستكمل فيها ما بدأته الحرب العالمية في تموز على اللبنانيين تحت ذريعة سلاح المقاومة والمقصود هو وحلة اللبنانيين واستقرار بلدهم وموقفهم الوطني في مواجهة التدخلات الإسرائيلية التاريخية.

ليلى الشيخلي: طيب الكل يحذر عبد الوهاب بدرخان مما هو أسوأ الكل خائف أن تؤدي هذه المرحلة إلى مرحلة أسوأ وفي الأذهان طبعا ما حدث من قبل برأيك يعني هل يعني هل هذا شيء محتمل جدا من واقع اللحظة التي نعيشها الآن؟

عبد الوهاب بدرخان: طبعا إذا لم يحصل توافق من الآن حتى موعد الجلسة الثانية وليس الجلسة الأولى طبعا كل شيء سيكون محتمل لأن هناك تحذيرات على الأرض تفوق كثيرا التقدم الذي يمكن أن يحصل بالنسبة إلى التوافق، التوافق هو سياسي ولكن على الأرض هناك منتفعون من الوضع الراهن وضع حكومة ضعيفة وضع شارع مشلول مجلس نواب مغلق رئيس جمهورية كان في أسوأ حالته وفي آخر أيامه الآن إذا هناك تركيبة منتفعين من المعروفين والغير معروفين يعني هناك طبعا يعني حثالة على الأرض تعمل في خدمة الفصائل التي نعرفها وهي موجود في الواجهة هناك الكثير من التهديدات وكثير من السيناريوهات التي خرجت عن..

ليلى الشيخلي: ما هو السيناريو الأسوأ الذي ممكن أن ينتج برأيك؟

عبد الوهاب بدرخان: يعني أن نصل إلى 24 تشرين الثاني/نوفمبر من دون أن يكون قد انتخب رئيس وبالتالي فإن الرئيس لحود سيضطر إلى تسليم الرئاسة لقيادة الجيش أو يعمد إلى تشكيل حكومة أخرى في هذا الحال سنكون في وضع انقسامي سيئ جدا وكل طرف سيعني سيراقب الطرف الآخر يقال إن المعارضة ستعتمد على ميليشيات صغيرة للأعمال القذرة من احتلال وزارات ومشاكل في الشارع والتعرض إلى بعض الفئات كل هذا يعني أقاويل إنما يعني فيه معلومات مؤكدة عن تسليح ناس وتدريب ناس في طهران وغير طهران كل ذلك.

ليلى الشيخلي: ميخائيل عوض في أقل من دقيقة.

عبد الوهاب بدرخان: يعني وارد.

ليلى الشيخلي: ما هو تصورك للسيناريو الأسوأ؟

ميخائيل عوض: في الأيام العشرة الأخيرة ستلجأ الموالاة إلى انتخاب كيفما اتفق وبمن حضر عندها ستكون المعارضة والمجتمع اللبناني بأكثريته وأبر صلاحيات رئيس لجمهورية معنية بأن تعتمد إحدى ثلاث آليات للرد على هذه الخطوة آلية دستورية تقول بعدم خلو سدة الرئاسة إن لم تحصل انتخابات دستورية وقانونية ويستمر الرئيس لحود وتشكل حكومة تبعا للتقليد الدستوري آلية أن تنتخب المعارضة رئيسا بمن حضر وقد يكون بمن حضر عند المعارضة أكثر عددا بمن سيحضر عند الموالاة وستذهب العملية الدستورية..

ليلى الشيخلي: شكرا جزيلا.

ميخائيل عوض: وآلية ثالثة هي حكومة انتقالية تبادر لها المعارضة لتقود البلاد إلى مرحلة انتقالية تؤدي في مطافها إلى إعادة تسوية الصراع على أسس..

ليلى الشيخلي: في كل الأحوال وفي كل السيناريوهات الكل سينتظر نتيجة جلسة الغد شكرا جزيلا لضيفينا ميخائيل عوض وعبد الوهاب بدرخان وشكرا لكم مشاهدينا الكرام على متابعة هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإشراف نزار ضو النعيم في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة